طرق علاج الورم الدموي

الورم الدموي مصطلح طبي يطلق على مجموعة من التجمعات الدموية التي ترسبت إلى الأوعية الدموية التالف، تسمى ما يعرف الورم الدموي. وسوف نوضح من خلال هذا المقال معلومات أكثر عن الورم الدموي وكيف يمكن أن نعالجه.

الورم الدموي
هو ورم يحدث نتيجة التجمعات الدموية في مكان معين من الجسم، ويرجع خطورة الورم هذا إلى المكان الذي تجمع فيه الدم.

وبعض الورم الدموي يحتاج إلى فترة طويلة للعلاج وإلى التدخل الطبي والجراحي للتخلص منه، وبعضها يمكن أن يعالج ببعض الطريقة في المنزل.

علاج الورم الدموي في المنزل
هناك بعض الأنواع الخفيفة من الورم الدموي يمكن أن تعالج من خلال المنزل وذلك عن طريق:

1-الراحة التامة ووضع قطع من الثلج على مكان التجمع الدموي في الساق أو الذراعين، ويتم عمل ذلك بشكل يومي للحصول على أفضل النتائج.

2- يجب أن يتم راحة الطرف الذي يوجد به تجمع دموي لمدة من يوم إلى ثلاثة أيام راحة تامة بحسب حجم التورم الموجود حتى لا يحدث مضاعفات أكثر. وإذا كان التورم في المنطقة السفلية في القدم فيجب أن لا تكون الراحة أقل من يومين.

3- نقوم بوضع كيس من الثلج على المنطقة المتورمة لمدة عشرين دقيقة في اليوم، وهذا سيؤدي إلى تقليل الورم بشكل كبير وملحوظ. وممكن أن نقوم بعمل تدليك للمكان المصاب عن طريق كوب من الثلج ملفوف في قطعة من القماش.

ولكن يجب الحذر أن لا يوضع الثلج بشكل مباشر على الجلد لأن ذلك سوف يتسبب في كثرة الاحتراق الحراري أو تقرح الجلد نتيجة البرودة.

وبعد مرور يومين من الكمادات الباردة يمكن أن نستخدم كمادات ساخنة على المنطقة المصابة بالتورم حتى يتم مساعدة الجسم على امتصاص الدم مرة أخرى.

4- ويمكن أن نقم بربط المكان المصاب عن طريق رباط ضاغط مرن لمدة من يومين إلى أسبوع. ولكن يجب الحذر أن يتم الربط بعنف أو ربط قوية حتى لا نحبس الدم داخل الأطراف.

5- يجب أن نرفع القدم المصابة إلى أعلى لأن ذلك يمنع من تراكم الدم في المكان المصاب.

6- يمكن تناول بعض المسكنات للألم ولكن يجب استشارة الطبيب قبل أخذ أي مسكنات دوائية.

7- إذا لم يتم شفاء الألم عن طريق الطرق السابقة في العلاج المنزلي فيجب مراجعة الطبيب لأن الأمر قد يتطلب إلى إجراء جراحة.

أسباب حدوث التورم الدموي
هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث التورم الدموي ومنها ما يلي:

1-الإصابة التي تنشأ نتيجة الحوادث أو السقوط أو بعض الكسور التي تحدث في العظام.

2-الأوعية الدموية الهشة أو الأوعية الدموية الضعيفة قد تكون سبب في حدوث ذلك التورك الدموي.

3-هناك الكثير من ادوية سيولة الدم قد تتسبب في تجمع الدم في أماكن متفرقة من الجسم مما يؤدي إلى حدوث تورم دموي.

4-هناك بعض الأمراض التي قد تتسبب في قلة الصفائح الدموية أو التي تقوم بالتقليل من عمل الصفائح الدموية بالشكل المرغوب فيه وذلك يساعد على حدوث التجلط الدموي.

لذلك عند حدوث التورم الدموي في أحد أطراف الجسم وخاصة إذا كانت المنطقة المصابة كبيرة ولم نستطيع علاجها من خلال المنزل فيجب مراجعة الطبيب المختص حتى يحدد السبب الذي أدى إلى حدوث ذلك التورم الدموي وفي نفس الوقت يعطى للمريض العلاج المناسب حسب حالة التورم الدموي الموجود.

والطبيب يستطيع اكتشاف حجم التورم الدموي عن طريق الفحص البدني، والكشف على العضلات والمفاصل.

أو عن طريق عمل أشعة للمريض مثل الأشعة السينية أو المقطعية لتحديد حجم الكسور أن وجد ومعرفة حجم التجمعات الدموية الموجودة. أو عن طريق الموجات الفوق صوتية.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *