تناول فيتامين ج لعلاج أمراض البروستاتا

البروستاتا هي غدة تتواجد في أجسام الرجال ، و هذه الغدة تعمل على إطلاق السائل الذي يشكل السائل المنوي ، هذا فضلا عن إطلاق عدد من الهرمونات .

البروستاتا
لابد من المحافظة على صحة البروستاتا عند الرجال ، 
البروستاتا الغير صحية يمكن أن تسبب العديد من المشاكل في الجسم ، وهذا تدرجا من الصعوبة في التبول وصولا للأمراض الخطيرة مثل السرطان ، فيتامين ج يمكن أن يكون أداة قوية للحفاظ على البروستاتا الخاصة بك صحية ، و يمكن أن تستفيد من استهلاك فيتامين ج من خلال الأطعمة التي كنت تتناولها ، أو في شكل ملحق البروستاتا الخاصة بك بطرق عدة .

الإصابة بسرطان البروستاتا
مكملات فيتامين ج من الممكن أن تعطى عن طريق الوريد ، و قد تعمل على خفض عدد و حجم و وزن أورام سرطان البروستاتا في الفئران المختبرية ، كما أن 
المعهد الوطني للسرطان تلاحظ أنه لابد من إجراء مزيد من البحوث اللازمة لتحديد فائدة مكملات فيتامين ج ، و إمكانية منع أو مكافحة سرطان البروستاتا لدى البشر ، و لكن لوحظ أن الأشخاص الذين يتناولون الخضروات مثل البروكلى و غيرها من الخضروات الغنية بفيتامين ج ، و التي تميل إلى أن تخفض خطر الإصابة بسرطان البروستاتا ، و تفيد مؤسسة سرطان البروستاتا إلى أن تناول 400 جرام من البروكلي أسبوعيا ، و قد يساعد على وقف نمو أورام سرطان البروستاتا .

يقلل خطر تضخم البروستاتا
ثبت أن كثرة استهلاك فيتامين ج في الخضروات ، قد تعمل على خفض مخاطر الإصابة بتضخم البروستاتا ، و وفقا للدراسات الحديثة ، تبين أن 
فيتامين ج يتواجد بوفرة في الكرنب و البروكلي و القرنبيط و اللفت و الفلفل و البازلاء و غيرها ، كما أن الكمية اليومية الموصى بها من فيتامين ج للرجال البالغين من 90 إلى 2,000 ملغ في اليوم الواحد .

يحارب التهاب البروستاتا البكتيري
قد لاحظ العلماء فيتامين ج يعمل من خلال أنابيب الاختبار ، و وقف نمو البكتيريا التي يمكن أن تصيب البروستاتا ، يسبب التهاب البروستاتا ، المعروف باسم الالتهاب البكتيري ، كما أن تقارير المركز الطبي في جامعة ماريلاند ، حيث يوصي بعض الأطباء بأخذ 500 ملغ من 
فيتامين ج يوميا للمساعدة على محاربة التهاب البروستاتا .

فيتامين ج
– فيتامين ج هو أحد أهم الفيتامينات التي يحتاجها جسم الإنسان ، و يمتاز هذا الفيتامين بقابليته للذوبان في الماء ، كما أن الإنسان قادر على الحصول على كافة احتياجاته من هذا الفيتامين من خلال عدد من أنواع الأطعمة الغذائية ، و كذلك يمكنه الحصول على الفيتامين من خلال المكملات الغذائية في حالة عدم قدرة الجسم على الاكتفاء من خلال الأطعمة الغذائية ، و لكن لابد من تناول الفيتامين بنسب يحددها الطبيب لتجنب الإصابة بأضراره .

– ينتج عن كثرة تناول فيتامين ج عدد كبير من الأضرار المختلفة ، و على رأسها الإصابة بالإسهال و الشعور بالغثيان و تهيج المرئ ، و كذلك الإصابة بآلام في المعدة ، فضلا عن أنه قد يسبب تلف الأنسجة نتيجة كثرة الحديد ، و قد يلحق بعض المشاكل بعضلة القلب نتيجة لتراكم الحديد أيضا ، فضلا عن الإصابة بحصى الكلى و أخيرا من الممكن أن يؤدي تراكم هذا الفيتامين إلى تأكسد الحمض النووي .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *