ممارسة الرياضة و تأثيرها على الإصابة بالبواسير

كتابة: rovy آخر تحديث: 06 أكتوبر 2018 , 17:03

البواسير من اهم الأمراض التي يعاني منها عدد كبير من الأشخاص ، كما أن هذا الرض تتعدد أسباب الإصابة به ، و ينتج عنه عدد كبير من الأعراض و المضاعفات المختلفة .

البواسير
– البواسير هي أماكن ملتوية و متورمة من الدوالي التي تتواجد في منطقة الشرج و المستقيم ، و يتم الإصابة بها بسبب إجهاد أو ضغط في أسفل البطن ، و أكثر الحالات شيوعا هي تلك الإصابات التي تحدث بعد الولادة أو نتيجة الإمساك الشديد ، فإنها يمكن أن تنتج أيضا من ارتفاع وزن المريض ، كما أن البواسير تسبب عدم الراحة و الألم و لكن نادرا ما تؤدي إلى الإصابة بمرض خطير .

– البواسير هي أوردة متضخمة في المستقيم أو الشرج مصنفة إما داخلية أو خارجية ، و  تتكون البواسير الداخلية في عروق المستقيم و يمكن أن تنزف ، في حين تتشكل البواسير الخارجية في الشرج و يمكن أن تلتهب أو تطور لجلطات بداخله ، مما يؤدي بعد ذلك إلى تورمات مؤلمة و صعبة ، كلا من البواسير الداخلية و الخارجية يمكن أن تتوسع بدرجة كافية لتبرز من فتحة الشرج .

الإصابة بالبواسير و ممارسة الرياضة
وفقا لدليل ميرك ، قد تحدث البواسير بسبب الرفع الثقيل المتكرر ، و إذا كنت تدفع أو ترفع الأوزان بانتظام ، فقد تكون عرضة لخطر الإصابة بشكل كبير ، وعند رفع أو دفع شيء ثقيل يمكن أن تؤدي السلالة إلى زيادة ضغط الدم في عروق الشرج و المستقيم ، الأوردة لديها جدران رقيقة مع نسبة بسيطة من المرونة ، و إذا كان ضغط الدم في عروقك يصل إلى مستوى عالٍ لفترات طويلة ، فإن الجدران تبدأ بالانتفاخ ، و لا تعود إلى الطبيعي عندما يتوقف التوتر ثم تتطور البواسير ، و اعتمادا على هذا قد تسبب ممارسة بعض أنواع الرياضة الإصابة بالبواسير ، و من بين الرياضات التي تزيد فرصة الإصابة رياضة رفع الأثقال ، و المصارعة الروماني و غيرها من الرياضات التي تتطلب جهد بدني واضح .

علامات
إذا كنت تعاني من البواسير ، فقد تشعر بالحكة أو الألم في جميع أنحاء الشرج ، و الذي يمكن أن يصبح أسوأ عندما تتعامل مع الأوزان ، و يمكن أن تحدث تلك الكتل المؤلمة حول الشرج ، و قد تعاني أيضًا من الألم أثناء حركة الأمعاء ، كما تحذر المعاهد الوطنية للصحة من أنك قد ترى الدم الأحمر في حوض المرحاض أو على أنسجة الملابس بعد التبرز .

طريقة العلاج
ستتحسن معظم البواسير دون علاج ، خاصة إذا توقفت عن دفع الأوزان أو قللت بشكل كبير من الحمل ، و في حالة عدم القيام بذلك ، تشمل العلاجات في المنزل الكريمات و التحاميل ،  و التي تحتوي على مخدر موضعي أو الستيرويدات لتقليل الحكة و الألم ، كما يقترح المركز الطبي لجامعة ميريلاند الجلوس في حمام دافئ لمدة 10 إلى 15 دقيقة ، و لكن إذا كان لديك ألم شديد أو نزيف مستمر ، فقد يوصي موفر الرعاية الصحية بإجراء عملية جراحية ، و هذه العملية من خلالها يتم استئصال تلك الأماكن المتضررة و عمل كي لهذه المناطق ، و هذه الطريقة في العلاج تعتبر من أكثر الطرق فاعلية في علاج البواسير .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق