الفرق بين الحرية والديمقراطية

الفرق بين الحرية والديمقراطية:
تعتبر كل من الحرية والديمقراطية مفهومان مختلفان تمامًا، فالحرية هي الحق في الاختيار والتصويت والتصرف دون قيود طالما لم يتعدى ذلك حرية الآخرين، وتعتبر الديمقراطية هي الوسيلة التي تساعد في حماية الاشخاص والمواطنين في ممارسة الحرية.

وهناك اختلاف كبير بين الحرية والديمقراطية، فالديمقراطية والحرية ليسوا نفس الشيء، ففي الكثير من البلاد تعتبر الديمقراطية غطاء للاستبداد تحت اسم حماية الحرية، فهناك الكثير من البلاد التي تطلق على نفسها اسم بلاد ديمقراطية، ويتم فيها اجراء انتخابات منتظمة ولكنها تضطهد شعبها، وكما قال الفيلسوف الفرنسي ألكسيس داكوفيل في القرن التاسع عشر  في كتابه “الديمقراطية في أميركا”: (إن الديمقراطية يمكن أن تكون مستبدة مثل الدكتاتورية، عندما يقرر الناخبون أن يصوتوا لأنفسهم بالمال).

 الحرية: لمفهوم الحرية شيئًا أكبر من مجرد الحق في التصرف والحق في الاختيار، وفهي تعني حق في التعبير عن الرأي وحق التفكير وحق العبادة، وهناك خيط ضعيف بين الحرية والفوضى، فالحرية تبقي حرية شرط عدم التعدي على حرية الآخرين، وهناك أربعة حريات إنسانية أساسية ويجب أن يتمتع بها كل انسان وهي: حرية الكلام والتعبير عن الرأي،  حرية الشخص في عبادة الله، أن يتمتع بحياة آمنه وسلمية، أن يتحرر من الخوف ولا يتم الاعتاء الجسدي عليه.

– تعرف الحرية بصفة عامة أنها القدرة على التصرف دون قيود، فالحرية تجعل الشخص غير مقيَّد بحالة أو بفلسفة أو بدين ، ويستطيع القيام بأشياء على الرغم من عدم موافقة الاخرين عليها، فالحرية هي القوة أو الحق في التصرف أو الكلام أو التفكير كما يريد المرء دون عائق، وتعني عدم الاقتصار أو التقييد بأي شكل من الأشكال، فيمكن للإنسان الاستمتاع بالحرية في جميع الجوانب في المجالات السياسية والاجتماعية وغيرها من مجالات الحياة.

– للحرية أهمية كبيرة للفرد وللمجتمع ومن أهمية الحرية:
1- السعادة والرضا: ترتبط الحرية ارتباطًا مباشرًا بسعادة الشخص ورضاه، فعندما يتصرف الشخص بحرية يشعر بالرضا، ولا يشعر بضغوط من أي شيء حيث أنه يتصرف وفقا لإرادته.

2- حماية حقوق الإنسان: الحرية تحمي حقوق الإنسان، ومن حق كل إنسان أن يعبّر عن نفسه ويختار ويؤيد ويعارض حسب رغبته.

3- تعزيز الإبداع والإنتاج: عندما يعمل الإنسان وهو يتمتع بالحرية يصبح أكثر إبداعا، فالحرية تزيل أي نوع من القيود، وتحسن مستوى الإبداع والإنتاجية لدى الفرد.

4- مستوى معيشي أفضل: العمل بعقل حر وراضي وسعيد يؤدي إلى مستقبل مشرق، مما عني الحصول على مستوى معيشي أفضل .

الديمقراطية: هو أحد أنظمة الحكم الذي يمارس فيه المواطنون السلطة مباشرة أو عن طريق انتخاب أشخاص يمثلوهم لتشكيل هيئة الحكم، مثل البرلمان، ويشار إلى الديمقراطية أحيانا أنها (حكم الأغلبية)، وقد نشأت الديمقراطية قديما في أثينا والجمهورية الرومانية ، حيث لوحظت مخططات ودرجات مختلفة من منح حق التصويت للسكان الذكور الأحرار.

– تتكون الديمقراطية من أربعة عناصر أساسية:
1- نظام سياسي لاختيار واستبدال الحكومة من خلال انتخابات حرة ونزيهة.
2- مشاركة الشعب والمواطنين في السياسة والحياة المدنية.
3- حماية حقوق الإنسان والمواطنين.
4- سيادة القانون من خلال تطبق القوانين والإجراءات والمساواة بين جميع المواطنين.

– تستخدم الديمقراطية كوسيلة يستخدمها الناس لاختيار قادتهم وإخضاع قادتهم للمساءلة عن السياسات التي يقوموا بها أثناء مناصبهم، ويقرر الشعب من خلالها من سيمثلهم في البرلمان ، والاختيار بين الأحزاب المتنافسة في انتخابات منتظمة وحرة ونزيهة.

– في الديمقراطية يكون الشعب ذو سيادة، وهم أعلى شكل من أشكال السلطة السياسية وتتطلب القوانين والسياسات دعم الأغلبية في البرلمان، لكن حقوق الأقليات محمية بطرق مختلفة، ويكون الشعب حر في انتقاد قادته وممثليه المنتخبين، ومراقبة الطريقة التي يدير بها أعمال الحكومة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *