كاميهاميها الأول المؤسس الفعلي لمملكة هاواي

كان كاميهاميها العظيم الملك على مملكة هاواي، وهو الذي وحد جزر هاواي واسس سلالة كاميهاميها.

نبذة عن كاميهاميها
ولد الملك كاميهاميها حوالي عام 1758م، في كوهالا هاواي، وقد كانت والدته ابنة رئيس كونا، وقد كانت هناك العديد من العلامات التي تؤكد انه سيكون قائد عظيم، وقد رات بعض العشائر التي بينهما حرب ان مولده يعتبر تهديد لهم.

ذهب كاميهاميها الى تدريب، وقد عاد منها الى عائلته بعد تدريب طويل مع عمه الملك كالانيوبو، وقد كان حاكم جزيرة هاواي، وقد اثبت انه محارب عظيم وقد عرف بانه قوي لدرجة قيل انه استطاع رفع نها ستون والتي تبلغ وزنها اثنين ونصف طن.

صعود كاميهاميها
بعد وفاة عمه في عام 1782م، تولى كاميهاميها الحكم وورث ميراث غير عادي، بينما اعطى ابنه كيوالو سيطرته على الجزيرة، ولم يمضي وقت كبير على وفاة عمه حتى بدا كل من كاميهاميها وكيالاو في القتال على أراضي الجزيرة، وحتى بعد وفاة كيالاو في شهر يوليو من نفس العام، أصبح لكاميهاميها خصوم اخرين في هاواي، وبرغم ذلك فانه انتصر في نهاية الامر.

وبعد الاستيلاء على السلطة وجد كاميهاميها حلفاء كثيرون من الاجانب، مثل اسحق ديفيس وججون يونغ، وفي عام 1790م، قام بمهاجمة ماوي بمساعدتهم، وقد عملوا كمستشارين له لعدة سنوات، وسرعان ما استغل كاميهاميها علاقته الجيدة مع التجار، وقام ببناء مستودع أسلحة من الأسلحة الغربية، حيث انه كان يمزج خشب الصندل في هاواي، ومع مرور الوقت أصبح كاميهاميها هو وجيشه قادرين على استخدام قوتهم النارية الفائقة لتولي مسؤولية معظم جزر هاواي، وقد قام بعمل صفقة مع اخر جزيرة خضعت له لتجنب أي حروب، وفي عام 1810م، اصبح كاميهاميها اول حاكم فعلى لجميع جزر هاواي.

كاميهاميها العظيم
حكم كاميهاميها هاواي حتى وفاته عام 1819م، وخلال فترة حكمه وضع بعض القوانين والقواعد وقام بتأسيس مبادئ جديدة، وقد شرع بعض القوانين لحماية الأشخاص الضعاف، وفي أحد المرات واثناء لقائه مع أحد الصيادين وفقا للقصة، كان كاميهاميها في أحد المعارك مع رجال وعندها تم الإمساك بقدمه، وقام أحد الصيادين بمساعدته وقبل ان يتمكن الرجل من ضرب كاميهاميها مرة اخرى، نجح صياد اخر بأقناع الرجل المهاجم لكاميهاميها بان يكون رحيم، وبعد ذلك اليوم أصبحت تلك النسخة المعدلة في القانون على الجزيرة وقد وضعت في دستور ولاية هاواي في عام 1978م.

موت كاميهاميها
توفي كاميهاميها في عام 1782م، وحينها تم تقسيم جزيرة هاواي بين ابنه وابن اخيه، وهو قاتل الملك كاميهاميها، وقد حاول هو وبعض الأشخاص السيطرة على الجزيرة بشكل كامل، وقد استمر في ذلك حتى نجح واستولى على معظم جزر هاواي وبعض المناطق المجاورة ايضا، وفي حلول عام 1810م، حقق كامياميكا حلمه وأصبح حاكما لكل جزر هاواي واستمر في حكمه حتى توفى عام 1819.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *