الجيل الأكثر عرضة للإصابة بالأمراض المناعية

بالتأكيد أننا قد سمعنا عن مصطلح “جيل الألفية” المستخدم لوصف الأشخاص صغار البالغين من هذا الجيل ، وتحديدا الذين ولدوا ما بين الثمانينات والعشرينات .

هناك بعض الملامح الشخصية المرتبطة بالناس الذين ينتمون لهذا الجيل ، مثل إحساسهم بالحداثة ، التحرر ، الاستقلال والمساواة بين الجنسين ، وبشكل عام يقال أن هؤلاء الأشخاص لديهم حياة سريعة الخطى .

والآن مع كل هذه الأشياء الإيجابية التي ترتبط بهذا الجيل هناك بعض الأشياء السلبية أيضا ، والتي قد تكون نتيجة لأسلوب الحياة الخاص بهم ، مثل عادات الأكل غير الصحية ، التوتر الزائد نتيجة ثقافة العمل ، الإفراط في استخدام الأجهزة الإلكترونية ، نقص الوقت لممارسة الحركة والرياضة وغيرها .

ومن الطبيعي أن تؤدي هذه العادات إلى العديد من الأمراض وتشمل الأمراض المناعية ، وهي مجموعة الأمراض التي يقوم الجهاز المناعي فيها بمهاجمة الخلايا الصحيحة في الجسم ، بدلا من الخلايا المريضة ، ويجب أن  نتعلم بعض الحقائق على كيف يكون الجيل الجديد أكثر عرضة لهذه الأمراض المناعية .

1- أنواع الأمراض المناعية : علمنا بالفعل أن الأمراض المناعية تحث الجهاز المناعي على مهاجمة الخلايا الصحيحة في الجسم ، معظم الأمراض المناعية منتشرة مثل التهاب المفاصل ، مرض الذئبة ، مرض سجوجرن ، مرض الاضطرابات الهضمية ، التصلب المتعدد ، داء السكري النوع الأول ، التهاب الفقار والصلع المبكر .

2- المرأة أكثر عرضة للأمراض المناعية : بعد سنوات من إجراء الدراسات البحثية ، واستخلاص الإحصائات ، توصل الخبراء إلى هذا الرأي أن النساء أكثر عرضة للأمراض المناعية في هذا الجيل ، بالمقارنة مع الرجال ، وقالت وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية أن نسبة الإصابة بالأمراض المناعية بين النساء والرجال هي 9:1 ، في بعض الأمراض المناعية مثل سجوجرن .

3- صعوبة تحديد الأسباب الجذرية : يمكن تحديد الأسباب الجذرية في بعض الأمراض المناعية بسهولة  مثل السمنة وأمراض القلب ، والتي قد تكون مرتبطة بنمط الحياة غير الصحي ، على الرغم من ذلك في كثير من حالات الأمراض المناعية يصعب تحديد الأسباب تماما ، فلا يلعب أسلوب الحياة دورا واضحا ، ومع ذلك كانت هناك حالات من جيل الألفية الذين يتبعون عادات غير صحية خلال نمط حياتهم ويتأثروا بهذه الأمراض .

4- عوامل بيئة تلعب دورا في ذلك : كما نعلم ، هناك عدد من التغيرات السلبية التي تحدث في البيئة خلال عدة سنوات ماضية ، والتي تسبب الكثير من الحالات لدى الناس ، وحتى الصحة ، فهناك بعض العوامل البيئية التي تحث على الأمراض المناعية مثل بعض السموم الموجودة في الهواء ، المواد الكيميائية الموجودة في منتجات التنظيف ومستحضرات التجميل ، الزئبق الموجود في بعض الأسماك ومواد معينة مثل اللحوم .

5- تدمير البكتريا المعوية : تلعب صحة الأمعاء دورا رئيسيا في الأمراض المناعية ، وكما نعلم اليوم أن هناك العديد من الأطعمة السريعة الشهية المتوفرة ، ومعظم الجيل الجديد يفضل تناولها ، ومع ذلك يمكن أن تعمل الدهون غير الصحية والمواد الإصطناعية الموجودة فيها على تدمير البكتريا ، مما يزيد فرص الإصابة بالأمراض المناعية .

6- صعوبة التشخيص : إذا أصيبنا بالإنفلونزا ، فيمكن أن يكون من السهل تشخيص المرض ، نظرا لأعراضه الواضحة ، ومع ذلك في حالة بعض الأمراض المناعية يصعب التشخيص المبكر ، مما ينتج عنه بعض المضاعفات ، لتأخر ظهور الأعراض في بعض الحالات مثل الذئبة .

7- التهاب المفاصل لا يصيب كبار السن فقط : التهاب المفاصل الروماتويدي هو مرض مناعي ، تصاب في أنسجة المفاصل بالضعف ، الخشونة وصعوبة الحركة ، ومن المعتقد أنه يصيب كبار السن فقط ، ولكن وجد مؤخرا أنه يصيب حتى الجيل الجديد ، ويتزايد انتشاره .

8- النظام الغذائي عالي السكر يمكن أن يكون سبب : إذا كنت تحب الغور على الكعك والحلويات والكعك  ، فكر مرة أخرى ، لأنه ، إلى جانب التسبب في الأمراض المعروفة مثل السمنة وتسوس الأسنان وارتفاع الكوليسترول والسكري ، إلخ. محتوى السكر يمكن أن يؤدي أيضا إلى عدد من أمراض المناعة الذاتية. لذلك ، من المهم للغاية الحفاظ على السكر في نظامك الغذائي تحت السيطرة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

بسمة حسن

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *