دول ذات نظام جمهوري

- -

كلمة جمهورية تعني “نظام الحكم العام أو الملكية العامة” ويعد النظام الجمهوري ،النظام الأقرب للديموقراطية بين أنظمة الحكم المختلفة، نظرا لأن اختيار حاكم البلاد الشرعي “الرئيس” يكون وفقا لنظام الانتخاب.

النظام الجمهوري الرئاسي
نظام الانتخاب: هو ذلك النظام الذي يقوم فيه كل مواطن بالغ عاقل ينطبق عليه شروط التصويت الانتخابي، لاختيار المرشح الذي يريده من بين عدد من المرشحين لمنصب الرئاسة.

– تعتبر اليونان هي الدولة الأولى الرائدة في ابتكار نظام الحكم الجمهوري ،كأداة لإشراك الشعب في اختيار حاكمه أو رئيسه وبناء سلطة قراره بنفسه.

– انتقلت الفكرة بعد ذلك من المدن اليونانية، إلى روما حيث بدأ ذلك النظام في الظهور بمدن الشمال الإيطالي.

– أصبحت هذه الفكرة أكثر بروزا ورواجا ،في العالم بأكمله بعد اندلاع الثورتين الفرنسية والأمريكية ،واللتان رسخت مبدأ حرية الشعب في اختيار من يحكمه.

انتخاب الرئيس
انتخاب الرئيس في النظام الجمهوري ، يكون بمثابة تعاقداً مع الشعب على اتباع القانون ،وتطبيقه والمحافظة على سيادة الدولة وكيانها.

– الهدف من تطبيق النظام الجمهوري في الحكم ،هو أنه يضمن خدمة الرئيس لشعبه وحرصه المستمر، كي يكسب رضاهم حيث تعد المدة الرئاسية المحددة للرئيس، بمثابة حافزاً رئيسياًلتقديم،،) مزيدا من الخدمات وإقامة وافتتاح الكثير من المشروعات، لشعبه كي يضمن النجاح في الانتخابات التالية واكمال فترة رئاسية جديدة.

– الفترات الرئاسية عادة ما تتراوح بين أربع إلى ست سنوات، هذه الفترة تكون قابلة للتجديد مرة واحدة فقط، للرئيس نفسه هناك بعض الجمهوريات يكون عدد مرات التجديد لا نهائي.

– يتم فتح باب الترشح للراغبين في تولي منصب الرئاسة ،مع اقتراب انتهاء فترة الرئيس الرئاسية.

– يتم استقبال طلبات الترشح في مراكز محددة.

– تقوم بعد ذلك لجنة مختصة،بفحص أوراق المرشحين للتأكد من استيفائهم الشروط المعلنة .

– تعلن هذه اللجنة بعد ذلك عن الأشخاص ،الذين انطبقت عليهم الشروط ،وتم قبول ترشيحهم ومن الذين تم استبعاده نظرا لمخالفتهم أحد الشروط، مثل الحد الأدنى من العمر أو وجود سابقة جنائية ،لم تثبت براءته وغيرها من الشروط الأخرى.

– بعد إتمام الإعلان عن المرشحين ،يتم فتح فترة للدعاية لهم شرط ألا يتجاوز أ حد منهم الحد الأقصى من النفقات، في الدعاية.

– يجب أن تكون الفترة المحددة للدعاية كافية، لمنح مل مرشح الفرصة لتقديم برنامجه، وتوضيح الأهداف التي يتطلع ويسعى لتنفيذها في حال تقلده منصب الرئاسة.

طريقة الانتخاب
تتم عن طريق الاقتراع لاختيار المرشح المناسب، وتتم بطرق مختلفة مثل:

1- الانتخاب المباشر: وهذه الطريقة تكون عن طريق الناخبين من أفراد الشعب ممن يملكون الأهلية الكاملة للتصويت.

– يتم نشر مراكز الاقتراع في كافة أرجاء الجمهورية وتفتح أبوابها للناخبين في أيام محددة

– تجمع الأصوات بعد ذلك ويتم فرزها لمعرفة المرشح، الذي حصل على النسبة الأعلى من التصويت، ويتم الإعلان عن الفائز في بيان رسمي.

2- الانتخاب غير المباشر:
-أما هذه الطريقة فتكون عن طريق قيام إحدى الجهات التشريعية ،باختيار الرئيس من بين عدد من المرشحين
– يمكن أن تكون هذه الجهة واحدة من الجهات التالية:
1- مجلس الأمة .
2-البرلمان .
3-الجهة التشريعية في الدولة عموما.

3- الانتخاب المباشر وغير المباشر: يتبع هذا النظام في الولايات المتحدة الأمريكية ،حيث تخضع للنظام الاتحادي

-يقوم المواطنون باختيار المرشح المناسب، وبعد ذلك تقوم لجنة خاصة يطلق عليها “الكلية الانتخابية” باختياره مرة أخرى من بين المرشحين الفائزين، وفقا لعدد الأصوات التي حصل عليها كل مرشح في كل ولاية .

طريقة الحكم
نظام الحكم الجمهوري ينقسم إلى نوعين هما:
1- النظام الرئاسي: يتولى فيه الرئيس جميع المهام التنفيذية للدولة ،مثل اختيار رئيس الوزراء والموافقة على التشكيل الوزاري.
2- النظام البرلماني: تقوم السلطة التشريعية، بمنح الرئيس جزء من المهام التنفيذية ،تحت إشراف ورقابة منها.

أمثلة دول ذات نظام جمهوري
1-جمهورية مصر العربية
2-تونس
3-فرنسا
4-الولايات النتحدة الامريكية
5-إثيوبيا
6-أذربيجان
7-إريتريا
8-إستونيا
9- أفغانستان
10- الإكوادور
11- الأرجنتين
12- الجزائر
13-السودان
14-العراق
15-الصومال
16-البرازيل
17- البرتغال
18-الجزائر
19- البوسنة والهرسك
20-الرأس الأخضر

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

reem

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *