نبذة عن كتاب ملفات المستقبل لـ ريتشارد واطسون

- -

كتاب ملفات المستقبل هو أحد أهم مؤلفات الكاتب الانجليزي ريتشارد واطسن ، و قد دون فيه توقعاته الخاصة عن مستقبل العالم أجمع في إطار الخمسين عام القادمين ، فقد درس الماضي ، و قرأ عدة كتب في دراسة السنوات القادمة ، و قدم تحليلاته الخاصة عن المستقبل ، و قد تم ترجمة هذا الكتاب إلى العديد من اللغات من بينهم اللغة العربية.

نبذة عن الكاتب ريتشارد واطسون:
ولد ريتشارد واطسون عام 1961م ، و هو مؤلف و محرر إنجليزي معروف بكتابه 2007 Future Files ملفات المستقبل ، و هو عبارة عن نبذة تاريخية عن السنوات الخمسين التالية ، و كما أنه مؤسس موقع What’s Next ، كتب 5 كتب عن المستقبل وهو مؤسس ما هو التالي ، موقعًا يوثق الاتجاهات العالمية. وقد كان مدونًا حول الابتكار في مجلة Fast Company ، كما كتب عن الإبداع و الابتكار و التفكير المستقبلي لمجموعة متنوعة من المنشورات بما في ذلك Future Orientation (معهد كوبنهاجن للدراسات المستقبلية) ، و( What Matters  (McKinsey & Company) .

و هو يعتبر أنه يقع على عاتق المنظمات إنشاء رؤى مقنعة للمستقبل و العمل على تحقيقها ، و بالإضافة إلى عمله ككاتب ، يعمل واتسون استاذ الاستبصار التكنولوجي في إمبريال كوليدج لندن و يعطي العديد من المحاضرات في كلية لندن للأعمال و صندوق الملك ، و هو أيضًا عضو في شبكة Stratforma  ، و عمل مع وحدة الاتجاهات الاستراتيجية في وزارة الدفاع البريطانية ، و مؤسسة RAND  ، CSIRO و مجلس الوزراء و إدارات التعليم في المملكة المتحدة و أستراليا.

نبذة عن كتاب ملفات المستقبل:
تم نشر كتاب ملفات المستقبل عام 2007م ، بدأ الكاتب بتحديد أهم خمسة اتجاهات تأثيراً في السنوات الخمسين المقبلة ، و هم كالآتي:

الشيخوخة: حيث ستؤدي الزيادة الكبيرة في نسبة كبار السن في المجتمعات إلى مضاعفة الإنفاق على الصحة و الدواء و الرعاية الاجتماعية ، و أيضًا تطور الطب في اتجاهات خاصة بكبار السن مثل إصلاح الأعضاء التالفة ، و استعادة الذاكرة.

انتقال القوة نحو الشرق: حيث تمثل دول و أقاليم مثل الصين و البرازيل و الخليج أسواقًا كبرى للعمل ، و الإنتاج و الاستهلاك ، و بالتالي ستكون تلك الدول هي القوة المنتظرة.

الترابط العالمي: و هو ذلك الترابط الذي تنشئة شبكات الإنترنت و الموبايلات و الهجرة ، و يتبع ذلك متوالية جديدة من الأمن و المخاطر الجديدة ، و تدفق الأموال و غياب الخصوصية ، و زيادة الشفافية ؛ مما يجعل السلوك أكثر نزاهة ، و يطور إيجابيا في إتخاذ القرارات نحو الحكمة و الذكاء الجماعي.

 التكنولوجيا: بالتأكيد التكنولوجيا هي إحدى أهم السمات التي ستتواجد في المستقبل ، فالتكنولوجيا الذكية و الأكثر ذكاءً مثل الحاسوب ، و الإنترنت ، و الربوت ، و النانو تكنولوجي و غيرها من الآلات التي ستتطور كثيرًا في المستقبل.

 البيئة و تغير المناخ: من المتوقع أن المناخ العالمي سيتغير ، مما يمكن أن يؤدي إلى اختفاء العديد من المدن و تصحر بعض المناطق و تغيير الاتجاهات السياسية و الاقتصادية الجديدة.

كما توقع واتسون ظهور أديان و إيديوليجيات جديدة ، و قد أوضح جلياً في كتابه أن المستقبل السياسي لن يكون النفط هو لاعبه الرئيسي ، بل الماء ، بالإضافة إلى توقعات بحدوث فيضانات و كوارث عشوائية بسبب التقلبات الأرضية

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

عبير محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *