نبذة عن شاه جهان أشهر حكام الهند

شاه جهان هو الامبراطور المغولي الخامس، والذي حكم المغول بعد ببعور، همايون، أكبر، جاهنجر وهو كان والده، ووالدته هي الاميرة نير يان، وهي امرأة استولت على زوجها خلال السنوات الاخيرة من حكمه، وقد كانت هذه الفترة التي سقط فيها الملك في قبضة المخدرات، واليوم سنأخذ نبذة عن الملك وكيف كانت حياته قبل الحكم.

نبذة عن الامبراطور شاه جهان
ولد الامبراطور شاه جهان في 5 يناير عام 1592م، وقد كان اسمه الرسمي الذي ولد به هو شهاب الدين محمد شاه جهان، ولكنه عرف بعد ذلك باسم شاه جهان، وقد عرف ايضا باسم الامير خورام، ذلك الشاب الامير الذي حصل على تعليم راق جدا، فقد درس عدد كبير من التخصصات وأصبح متخصص في فنون الدفاع عن النفس، وقد عاش حياة الرفاهية بكل اشكالها حتى مات في 22 يناير عام 1666م، في مدينة اغرا وقد كان عمره حينها 74 عام.

شباب الامبراطور شاه جهان
قد تعلم الامير الكثير من الفنون في وقت مبكر من حياته، فقد تعلم فن الدفاع عن النفس وأحب كثيرا الفن المعماري واهتم به، حتى انه يقال ان الامبراطور شاه جهان قد بنى بنفسه مساكن في حصن كابول، وقد اقترح تصميمات داخلية مختلفة لقلعة اغرا.

الامبراطور شاه جهان
في سن الخامسة والعشرين تولى الامير شاه جهان قيادة الجيش، وقاده حتى فتح ديكان، وقد حقق نصر كبير مما دعا والده الى توسيع اراضيه على الحدود الجنوبية للإمبراطورية، وقد كافاه والده بعد هذا النصر الكبير بلقب بهادور شاه جهان، والذي اشار الى انه هو المرشح المفضل الذي يمكنه الفوز بالعرش بعد ذلك، وقد حقق أكثر من انتصار كبير في المنطقة وقد حقق توسعات كثيرة في وقت قصير من التاريخ المغولي، لتمتد قوتهم الى الغرب.

حكم الامبراطور شاه جهان
في عام 1628م، استولى على العرش بعد والده جهانجيز، والذي توفى عام 1627م، ولم تكن نهاية والده سهلة بخلاف الحكام السابقين للمملكة ففي الواقع اصبحت زوجة جهانجيز في اخر سنوات من حكم زوجها هي الحاكم الفعلي للإمبراطورية، وقد كان ذلك بعدما وقع زوجها في حب المخدرات مثل الافيون والكحول، وعندما مرض زوجها الامبراطور خافت كثيرا من ان يخرج من السلطة، وقد سع كثيرا لذلك .

ولكن بعد موت الامبراطور قاد خورام معركته الحاسمة ضد خصمه في الحكم حتى فاز بالعرش واصبح الامبراطور شاه جهان، وقد استمر في الحكم حتى عام 1658م، فقد حكم شاه جهان الامبراطورية ثلاثون عام، وقد حاز على لقب السلطان الأعظم خلال فترة حكمه، وأيضا كانت له الكثير من الألقاب منها، خاقان المكارم، أبو المظفر شهاب الدين محمد، صاحب القيران ساني، شاه جهان بادشاه غازي.

وقد كانت فترة حكمه هي ذروة الحكم المغولي حينها، فقد امتدت المغول خلال فترة حكمه وكان ذلك بفضل الرسوم على الجنود وتضاعف الصراعات الخارجية، وفي أواخر عهده كان عليه ان يحارب المزيد من الأعداء الداخليين، مثل التمرد الإسلامي لأحمد نجار، ودفع البرتغاليين الى البنغال، واستعادة مملكتي راجبوتي، وبونديلكاند.

وفاة الامبراطور شاه جهان
توفى الامبراطور عام 1666م، وقد خلف الحكم ابنه اورانجازب الحكم لمدة ثماني سنوات.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *