قصة ” لويز بيت ” السفاحة المبتسمة

لويز بيت هي واحدة من أشهر السفاحات في الولايات المتحدة الأمريكية ، و التي اشتهرت بقتلها الرجال بعد إقامة علاقات غير شرعية مهم و سرقة أموالهم.

حياة لويز بيت:
ولدت لويز بريسلار عام 1880م ، في ولاية لويزيانا بالولايات المتحدة الأمريكية ، و هي من عائلة ثرية ، حيث كان والدها يعمل ناشر و يمتلك صحيفته الخاصة ، تلقت لويز تعليمها الأولي في مدرسة نيوأورليانز ، و لكن سرعان ما تم طردها من المدرسة و هي في سن الخامسة عشرة بسبب سرقتها لممتلكات المدرسة و لصديقاتها ، و أيضًا بسبب سلوكها الغير أخلاقي ، و عندما وصلت لسن الثالثة و العشرين تزوجت من بائع متجول يُسمى “هنري بوسلي” و استمر زواجهما لمدة ثلاث سنوات ، و انتهى هذا الزواج بانتحار هنري بعد أن دخل على زوجته و وجدها برفقة رجل آخر.

جرائم القتل التي ارتكبتها لويز بيت:
بعد خمسة أعوام من وفاة زوجها سافرت إلى بوسطن و غيرت اسمها إلى لويز جولد ، و ادعت أنها وريثة رجل أعمال ثري ، و تمكنت من دخول بيوت العديد من العائلات الثرية و اتفقت معهم على توريد البضائع إلى الأسرة من المحلات الكبرى ، و لكنها كانت تستغل ملامحها البريئة و هيئتها الارستقراطية من أجل سرقة بيوت الأغنياء و ضيوفهم ، و بعد ذلك انتقلت للعيش في تكساس و تعرفت على أحد الرجال الأثرياء ، و قد انخدع الرجل بها و أقام علاقة معها ، و لكن بعد أسبوع واحد وُجد الرجل مقتولًا برصاصة في رأسه ، و قد اختفت كافة جواهره الثمينة و الأموال التي كانت بحوزته في تلك الليلة ، و تم القبض على لويز و لكنها اقنعت المحكمة أنها قتلته دفاعًا عن شرفها ، و لذلك تم إطلاق سراحها.

و بعد عامين من انتهاء تلك القضية انتقلت إلى دالاس ، و تعرفت على موظف في فندق سان جورج ، و تزوجته و أمضت معه فترة قصيرة من الزمن ، و خلال تلك الفترة قامت بسرقة بعض المجوهرات من خزانة الفندق ، و تم اتهامها و اتهام زوجها لكن دون دليل ، و مع سوء خلقها و خيانتها لزوجها أقدم هو الآخر على الانتحار ليكون الضحية الثالثة لتلك المرأة الخبيثة ، و بعد عامين من تلك الحادثة تزوجت لويز للمرة الثالثة من رجل يُدعى ريتشارد بيت ، و بعد عام من ذلك الزواج رزقت بطفلة ، و لكن هذا لم يمنع الأم من استكمال جرائمها ، و هجرت زوجها و طفلتها و سافرت إلى لوس أنجلوس و تعرفت على رجل ثري يُدعى جاكوب دانتون ، و هو مهندس متقاعد و أرمل ، قام هذا الرجل باستضافة لويز في بيته لعدة أيام ، و لكن سرعان ما تخلصت منه و قامت بسرقته ، و بعد أن دارت الشبهات حولها فرت مسرعة إلى زوجها و ابنتها التي هجرتهما من قبل.

محاكمة لويز بيت:
بعد أن قامت الشرطة بتفتيش قصر المهندس جاكوب دانتون و العثور على بقايا جثته المتحللة في حديقة المنزل تم توجيه الاتهام إلى لويز بيت و تم القبض عليها ، و في عام 1921م بدأت محاكمتها بتهمة القتل من الدرجة الأولى و تم الحكم عليها بالسجن مدى الحياة ، خلال فترة السجن أظهرت لويز سلوكًا نموذجيًا و لذلك تم الإفراج عنها بعد 18 عام ، و سرعان ما انتقلت للعيش مع الزوجين آرثر و مارجريت لوجان ، و عملت كمدبرة منزل و ممرض ، و لكن سرعان ما بدأت تنشر لويز أن آثر لوجان يقوم بالإعتداء الجنسي عليها ، و بعد فترة اختفت الزوجة مارجريت دون أثر ، و قامت لويز بإدخال آثر لوجان إلى إحدى المصحات و عاشت في منزل الأسرة و استخدمت أسم عائلة لوجان و أنفقت كافة أموال الأسرة على نفسها ، و لكن جرائم لويز لم تبقى مختفية للأبد فقد قامت الشرطة بتفتيش منزل عائلة لوجان و عثروا على جثة السيدة لوجان مدفونة في الحديقة ، و تم إلقاء القبض على لويز و تم الحكم عليها بالإعدام بواسطة الغاز السام.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *