مضاعفات وتأثير سرطان الرئة على الجسم

سرطان الرئة أحد أنواع السرطانات التي تصيب عدد كبير من الأشخاص في العالم وتتسبب في وجود مشاكل صحية للجسم كله سوف نستعرض هذه المضاعفات وتأثير هذا السرطان على الجسم.

تأثير سرطان الرئة على الجهاز التنفسي
الرئة تعتبر أحد الأعضاء الهامة في الجهاز التنفسي ومعها بعض الأعضاء الاخرى مثل الشعب الهوائية، فإذا أصيبت الرئة بسرطان الرئة فيؤدي ذلك إلى انقسام الخلايا السرطانية مع مرور الوقت وتنمو الرئة في أماكن قريبة من الرئة والأغشية المخاطية وقد ينتشر في الشعب الهوائية ويمتد ليصل إلى جدار الصدر.

وتظهر بعض الأعراض عند الإصابة بسرطان الرئة على الجهاز التنفسي مثل:
1-التهاب الشعب الهوائية بشكل متكرر.
2-تغير في الصوت أو ظهور بحة في الصوت.

وإذا ظهرت هذه الأعراض فإنها تشير إلى انتشار السرطان في الرئة وبدأت في إغلاق المجاري التنفسية لتكون عملية التنفس أصعب.

تأثير سرطان الرئة على الجهاز الدوري
الخلايا السرطانية الموجودة في سرطان الرئة قد تصل إلى الدم لأن الدورة الدموية هي أكثر الأماكن التي قد تعمل على انتشار السرطان في الجسم كله، فإذا وجد المريض دم في السعال فإن ذلك دليل على أن الأورام في مجرة الهواء تنزف وهناك بعض العلاجات لوقف ذلك النزيف الموجود في المجرى الهوائي.

الشخص المريض بسرطان الرئة يكون عرضة بشكل أكبر للإصابة بالجلطات الدموية مسببة ما يسمى الانسداد الرئوي، وفي بعض الحالات النادرة ينتقل سرطان الرئة إلى القلب والأماكن المجاورة.

وقد تظهر بعض التكتلات والمطبات حول عظمة الترقوة التي تتواجد في منطقة الكتف من الأمام ناحية القفص الصدري أو الرقبة والإبطين، وهذه التكتلات تشير إلى وجود أورام في الغدد الليمفاوية ويظهر ذلك في ظهور تورم في منطقة الرقبة.

قد يسبب سرطان الرئة في وجود مواد مثل الهرمونات في الدم وهذا يؤدي إلى وجود مشاكل في الأجهزة الأخرى في الجسم والتي تظهر بشكل واضح في انسداد الأمعاء وعسر الهضم والإمساك.

تأثير سرطان الرئة على الجهاز العصبي
عند إصابة الشخص بسرطان الرئة قد تنتقل الخلايا السرطانية إلى الدماغ وإلى المخ وبالتالي تؤثر على الجهاز العصبي وتظهر بعض المشاكل المتمثلة في :
1-حدوث مشاكل في الذاكرة.
2- مشاكل في البصر والرؤية.
3-الشعور بالدوخة المستمرة مع فقدان التوازن.
4- قد يحدث خدل في بعض الأطراف.
عند الإصابة بسرطان الرئة يحدث ما يسمى بانكوست الذي يؤثر على أعصاب الوجه والعينين بشكل كبير.

تأثير سرطان الرئة على الهيكل العظمي والعضلات
إذا كان الشخص مصاب بسرطان الرئة فقد يؤدي ذلك إلى انتقال الخلايا السرطانية إلى العظام والعضلات ويتعرض العظام إلى وجود مشاكل فيها مثل الهشاشة وخطر الكسر.

كما تضعف العضلات ويتواجد حينئذ صعوبة في البلع وفي المضغ والتحدث.

علاج سرطان الرئة
يتم تحديد العلاج المناسب وفقًا لما يراه الطبيب من حالة المريض الصحية وتمكن السرطان منه والمرحلة التي يكون فيها السرطان في الرئة للشخص وهذه العلاجات تتمثل في :
1-إجراء عملية جراحية.
2-العلاج الإشعاعي.
3- العلاج الكيماوي.
4- بعض  الأدوية.

5- القيام بعملية جراحية يتم فيه استئصال المكان الذي يتواجد فيه السرطان الخبيث في الرئة وقد يتم استئصال بعض الأنسجة المحيطة بمكان السرطان للحد من انتشاره.

وقد يصل الأمر إلى إزالة الفص الداخلي بالكامل من الرئة أو استئصال الرئة بالكامل إذا كان السرطان متمكن من الرئة بالكامل.

وبالطبع بعد إجراء تلك العملية قد تكون هناك بعض المضاعفات السيئة مثل النزيف أو العدوى أو الالتهاب مثل أي عملية جراحية لذلك يجب عمل العملية على يد متخصص حتى يسير على أي آثار جانبية قد تحدث من هذه العملية.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *