اسباب التهاب اللثة بعد حشو الضرس وكيفية العلاج

التسوس مشكلة من بين المشاكل التي من الممكن أن يتعرض لها الكثير منا نتيجة لعدم تنظيف الأسنان بشكل مستمر، ومن الممكن أن يلجأ الكثير إلى حشو الأسنان كحل يقضي على الألم ولكن من الممكن أن تحدث التهابات تتسبب في كثير من الآلام.

اسباب التهاب اللثة بعد حشو الضرس وكيفية العلاج :
نظرا لتعرض الضرس إلى التسوس يحدث المزيد من الفتحات الكبيرة في الضرس لذا فيلجأ الكثير من الأشخاص إلى تنظيف مكان الضرس جيدا والعمل على حشوه بالمركبات الطبية التي تعمل على تسكين الألم، ويعمل الطبيب خلال تلك المرحلة العمل على إزالة المنطقة التي تعاني من التسوس ويتم العمل على وضع الحشو النظيف مكان ذلك التسوس ولكن من الممكن أن يتعرض الضرس إلى الالتهابات بعد أن يتم الحشو ومن بين الأسباب التي تؤدي إلى ذلك الأمر ما يلي :

1-  بداية ومن بين أهم الأسباب المنتشرة لوجود ألم في الضرس بعد الحشو هو أن الضرس أو اللثة لم تتأقلم بعد على وجود الحشو الجديد مما يؤدي إلى حدوث تلك المشكلة.

2-  ومن الممكن أن تتعرض كل من الأسنان والضرس إلى مشكلة الحساسية بعد فترة الحشو الأمر الذي سيؤثر سلبا على الشخص أيضا من حيث تناول المزيد من المشروبات الباردة أو الساخنة.

3-  من الممكن أن يكون السبب أن مادة الحشو نفسها تحتوي على مواد تتسبب في حدوث حساسية للضرس واللثة.

4-  كما أن الألم الشديد والالتهابات التي من الممكن أن يتعرض لها الشخص بعد الحشو من الممكن أن تكون نتيجة لحدوث خراج كبير تحت الضرس الأمر الذي يؤدي للمزيد من المشاكل فيما بعد، لذا لابد من اللجوء إلى العيادات الموثوق بها والتأكد من أن الأدوات المستخدمة من قبل الطبيب تم تعقيمها جيدا لمنع التلوث وحدوث خراج أسفل الضرس.

علاج التهابات اللثة بعد حشو الضرس :
وعن طريقة علاج تلك المشكلة فإن الأمر يتوقف على المسبب الرئيسي لذلك الألم والذي أدى إلى تلك المشكلة لذا فإن الأمر يتطلب زيارة الطبيب المعالج وفي بعض الأحيان من الممكن أن يتطلب الأمر الأشعة، حتى يتأكد الطبيب من عدم وجود خراج تحت الحشو لذا لابد من مراجعة الطبيب المعالج على الفور من أجل التأكد من أنه لا يوجد مشاكل مرضية ومن بين الحلول والعلاجات الفعالة جدا في مشكلة الالتهابات بعد الحشو ما يلي :

1-  تناول المزيد من المسكنات لتخفيف الألم في حالة إن كان الأمر مجرد وقت وأن اللثة لم تقم بالتأقلم مع الحشو الجديد، لذا فإن ذلك الألم لن يكون إلا مجرد عرض طبيعي ولابد من التخلص منه من خلال المسكنات تحت إشراف طبي.

2-  لابد على المريض من غسل الأسنان بشكل مستمر ولكن من خلال معجون أسنان معين والذي يعمل على ترطيب وتلطيف الألم في الأسنان ويتم وصفة من قبل الطبيب أو الصيدلي.

3-  كما يتوفر المزيد من العلاجات الأخرى والتي من بينها المضمضة والتي تعمل على تطهير الأسنان وتسكين الألم نهائيا ولابد من المواظبة عليها حتى تهدأ اللثة تماما.

4-  في بعض الأحيان ونتيجة لوجود خراج من الممكن أن يلجأ الطبيب إلى إزالة الحشو عملا على علاج الخراج في بادئ الأمر ومن ثم وضع حشو جديد مرة أخرى، لذا لابد من استشارة طبيب في بداية الأمر للتأكد من الطريقة الملائمة للعلاج.

على الرغم من أن الأمر يظهر كعرض عادي جدا ولكن لابد من مراجعة الطبيب على الفور بعد الشعور بألم بعد الحشو للتأكد من عدم وجود خراج، وأن الحشو نظيف ولا يوجد به أي مشاكل تجنبا للكثير من المضاعفات في المستقبل.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *