معانى ألوان علم دولة اليابان

تعد اليابان واحدة من بين الدول الكبيرة التي تتميز بالتقدم والرقي، ويدل العلم الياباني على سيادة الدولة على أراضيها والجدير بالذكر فإن العلم الياباني عبارة عن مستطيل من اللون الأبيض ويوجد في منتصفه دائرة من اللون الأحمر والتي ترمز إلى الشمس.

معلومات عن علم اليابان :
تم العمل على اعتماد العلم الياباني بعد قانون متعلق بكل من العلم الوطني والنشيد الوطني لليابان، وقد أصبح الأمر نافذا بداية من يوم الثالث عشر من أغسطس عام 1999، وعن قصة علم اليابان فإن الكثير من القصص والروايات قد أكدت على أن اليابان ارتبطت بشكل وثيق مع قرص الشمس الأحمر، وقد كان خلال القرن السابع مدلول كبير في المخطوطات اليابانية عن شروق الشمس، وقد تم التأكيد على أنه خلال القرن الثاني عشر حمل الساموراي رسومات عليها قرص الشمس.

كما أكد البعض على أنه يوجد سبب آخر محتمل عن علم اليابان وهو أن المحارب الياباني دائما ما يفضل التفاصيل البسيطة، والتي من خلالها يتم عكس صورة الساموراي المثقف والمهذب في الوقت ذاته، كما توجد الكثير من القصص حول قرص الشمس المتواجد في العلم فمنهم من أكد على أن قرص الشمس مرتبط بالعائلة الإمبراطورية حيث انه يوجد أساطير تؤكد على أن العرض الخاصة بالعائلة الإمبراطورية منحدر من إله الشمس.

بروتوكولات عن العلم الياباني :
وفقاً للبروتوكول الياباني فإنه من المسموح رفع العلم الياباني منذ شروق الشمس وحتي غروبها يومياً، وبالنسبة لكل من الشركات والمدارس فإنه من المسموح أن يتم رفع العلم من بداية اليوم وحتي نهايته، وعند القيام برفع علم اليابان مع علم آخر فعلم البلد الضيف يرفع على يمين العلم الضيف، ولابد أن يكون علم البلدين بنفس الحجم وعلى نفس الارتفاع، وعند القيام برفع العلم الياباني مع أكثر من علم دولة أخرى فلابد وأن يتم ترتيب العلم وفقا للترتيب الأبجدي.

كما أن العلم الياباني في حالة كونه تالف أو غير جيد للاستخدام يتم حرقه في أماكن مخصصة له، والجدير بالذكر فان لكل محافظة من محافظات دولة اليابان البروتوكول الخاص بها في استخدام العلم.

علم اليابان تميمة حظ اليابانيين :
خلال الحرب العالمية الثانية تم استخدام العلم كتميمة حظ لليابانيين كي يعود الجنود سالمين من أرض المعركة مرة أخرى لدولتهم، وقد كان من المعروف خلال تلك الفترة الزمنية والتي شهدت الحرب أن يعمل كل من أهل الجندي وأصدقاءه على التوقيع على العلم ويتم تقديم العلم له بعد المعارك، ويقضي ذلك الأمر بعدم المساس بالكتابة على قرص الشمس وقد عرف ذلك التقليد بمسمى هينومارو يوسيجاكي.

وفي حالة أن توفي أي من الجنود خلال تلك الحرب كان يتم تجميع الأعلام الخاصة بالجنود المتوفيين ويتم التحفظ عليها ليتم إرسالها لعوائلهم، وقد أستمر العمل بذلك التقليد ولكن في نطاق محدود بعد ذلك، والجدير بالذكر فإن تلك العادة تستخدم حتي يومنا هذا ولكن لدعم المنتخب الياباني، وفي الكثير من الأحيان يتم اللجوء لتلك العادة للدليل على الوطنية، والجدير بالذكر فان العلم الياباني تم استخدامه خلال عام 1870 وظل مستخدما ومرفوعا حتي هزيمة اليابان في الحرب العالمية الثانية.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *