العوامل المؤثرة في الضغط الجوي

كتابة عبير محمد آخر تحديث: 04 مايو 2018 , 01:22

الضغط الجوي هو واحد من العوامل و العناصر الخاصة بالمناخ، و هناك طرق كثيرة يمكن قياس الضغط الجوي بها، منها البارومتر الزئبقي، و البارومتر المعدني، و البراروجراف، و يؤثر الضغط الجوي بشكل كبير في الرياح، فهو عامل رئيسي يتحكم في سرعة الرياح و شدتها، كما يساهم في تحديد الاتجاهات الخاصة بها، و هو السبب الرئيسي في حركة الرياح بكل انواعها و ليس نوع واحد فقط من الرياح، و أبرز العوامل التي تؤثر في الضغط الجوي، هي درجة الحرارة فكلما انخفضت درجة الحرارة حدث ارتفاع شديد في الضغط الجوي، مثل المناطق القطبية، و كلما ارتفعت الحرارة حدث انخفاض شديد في الضغط الجوي، و الدليل على ذلك هو المناطق الاستوائية و درجة الحرارة فيها، و ما يؤثر في الضغط الجوي أيضاً هو الارتفاع عن منسوب سطح البحر، او توزيع الماء و اليابسة، الذي يحدث عندما نبتعد عن سطح الأرض فيحدث انخفاض في درجات الحرارة، لأن الأرض تعتبر هي مصدر الحرارة .

أهمية الضغط الجوي
– الضغط الجوي يساهم بطريقة كبيرة في تحديد اتجاه الرياح القادمة، و في تحديد سرعتها و شدتها، و يكون ذلك حسب تدرج الضغط، و الخطوط الخاصة به إذا كانت متباعدة او متقاربة، و هو المسئول عن حركة الرياح بمختلف انواعها، مثل نوع الرياح الرأسية و نوع الرياح الافقية، كما قد يتسبب في حدوث تغيير ديناميكي او تغيير حراري .

– الانخفاض الجوي يساعد في تغير الطقس، و يساعد في ظهور الظواهر الكثيرة مثل، الرعد و البرق، او نزول الامطار، أو حدوث تغيرات شديدة في درجات الحرارة، او حدوث الثلوج و البرد في كل مكان، و قد يتسبب ارتفاع الضغط الجوي في حدوث انقلابات حرارية، في طبقات الجو العليا .

العوامل التي تؤثر في الضغط الجوي
– اول عامل من هذه العوامل هو الحرارة و درجتها، حيث لها تأثير كبير في ضغط الجو عند حدوث ارتفاع فيها، او عند انخفاض درجات الحرارة، و عند ارتفاعها ينخفض الضغط الجوي، و تقل كثافة الهواء و يحدث له تمدد، و أبرز المناطق التي يحدث فيها ذلك، هي المناطق الإستوائية و في حالة حدوث انخفاض كبير في درجات الحرارة، يحدث ارتفاع شديد في الضغط الجوي، و أبرز المناطق التي يحدث فيها ذلك هي المناطق القطبية التي تشتهر بانخفاض درجات الحرارة فيها و بارتفاع الضغط الجوي .

– البخار و نسبته في الجو من العوامل المؤثرة في الضغط الجوي، ففي حالة زيادة درجات الحرارة تزداد معدلات بخار الماء، و ينخفض الضغط الجوي خاصةً في المناطق القريبة من سطح الارض، او المناطق القريبة من البحار و العكس صحيح في هذه الحالة .

– التيارات الرأسية الصاعدة و الهابطة أيضاً من العوامل الرئيسية التي تؤثر على ضغط الجو، حيث أن التيارات الهابطة التي تحدث باتجاه سطح الأرض تجعل الهواء يبتعد و لا يكون هناك سقوط الأمطار، و تتميز بارتفاع ضغط الجو فيها، و التيارات الصاعدة تقوم برفع الهواء إلى اعلى و يحدث تكثف في البخار بسبب انخفاض درجات الحرارة، و تنتقل الحرارة الموجودة داخل الذرات الخاصة بالبخار في الهواء بسبب التكثف، و تنخفض البرودة الخاصة به و يحدث زيادة في الضغط الجوي و ينخفض الضغط عند سطح الأرض.

– الارتفاع عن منسوب سطح البحر، يؤثر في الضغط الجوي حيث يحدث انخفاض في درجات الحرارة بسبب البعد عن سطح الأرض، و التي تعتبر المصدر الرئيسي للحرارة، و ذلك يجعل الهواء تتباعد جزيئاته و تقل طاقته و يحدث انخفاض في الضغط .

– توزيع الماء و اليابسة يؤثر في الضغط الجوي، حيث تختلف درجات الحرارة من اسطح الماء و أسطح اليابسة، و ذلك يؤدي إلى اختلاف الضغط بينهم، فيحدث ضغط مرتفع في الصيف أثناء النهار على سطح الماء، و ضغط منخفض على اليابسة مما يؤدي إلى حدوث نسيم البحر و نسيم البر، و حدوث رياح موسمية أيضاً في الجو

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق