العلاقة بين تناول اللحوم الحمراء وسرطان القولون عند النساء

تشير دراسة جديدة إلى أن اتباع نظام غذائي خالي من اللحوم الحمراء، يقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بنوع من سرطان القولون لدى النساء اللواتي يعشن في المملكة المتحدة، فعند مقارنة آثار بعض الأنظمة الغذائية بتطور السرطان في مجموعات فرعية معينة من القولون، وجد العلماء أن أولئك الذين يتناولون اللحوم الحمراء بانتظام مقارنة مع النظام الغذائي الخالي من اللحوم الحمراء، لديهم معدلات أعلى من احتمالية الإصابة بسرطان القولون القاصي ” السرطان الموجود في الجزء الهابط من القولون حيث يتم تخزين البراز ” .

العلاقة بين تناول اللحوم الحمراء وسرطان القولون عند النساء
تشير دراسة جديدة إلى أن اتباع نظام غذائي خالي من اللحوم الحمراء يقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بنوع من أنواع سرطان القولون لدى النساء، حيث كان باحثو جامعة ليدز جزءا من فريق دولي قام بتقييم ما إذا كانت اللحوم الحمراء أو الدواجن أو الأسماك أو الحمية النباتية، مرتبطة بخطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم أم لا .

الحميات الغذائية وتطور سرطان القولون
عند مقارنة آثار هذه الحميات سابقة الذكر مع تطور السرطان في مجموعات فرعية معينة من القولون، وجد الباحثون أن أولئك الذين يتناولون اللحوم الحمراء بانتظام مقارنة مع النظام الغذائي الخالي من اللحوم الحمراء، لديهم معدلات أعلى من احتمالية الإصابة بسرطان القولون القاصي، وهو نوع من أنواع سرطان القولون الذي يظهر في الجزء الهابط من القولون، حيث يتم تخزين البراز .

تصريحات الباحثين القائمين على الدراسة
قال المؤلف الرئيسي في الدراسة الدكتور دييغو رادا فرنانديز دي جورجوي، وهو جزء من مجموعة علم الأوبئة الغذائية ( NEG ) في ليدز، وجامعة باسك كونتري في إسبانيا : ” إن تأثير أنواع مختلفة من اللحوم الحمراء والأنماط الغذائية على مواقع السرطان، هو واحد من أكبر التحديات في دراسة النظام الغذائي وسرطان القولون والمستقيم “، ويتابع : ” إن بحثنا هو واحد من الدراسات القليلة التي تبحث في هذه العلاقة، وفي حين أن هناك حاجة إلى مزيد من التحليل في دراسة أكبر، إلا أن هذه الدراسة يمكن أن توفر معلومات قيمة لأولئك الذين لديهم تاريخ عائلي لسرطان القولون والمستقيم، والذين يعملون على الوقاية منه ” .

حالات سرطان القولون
من المتوقع حدوث أكثر من 2.2 مليون حالة جديدة من سرطان القولون والمستقيم، المعروف أيضا باسم سرطان الأمعاء، في جميع أنحاء العالم بحلول عام 2030، وهو ثالث أكثر السرطانات شيوعا في النساء في المملكة المتحدة، وقد اقترحت الدراسات السابقة أن تناول الكثير من اللحوم الحمراء والمصنعة يزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، ويقدر أن 1 من كل 5 أنواع من سرطان الأمعاء في المملكة المتحدة ترتبط بتناول هذه اللحوم، ومع ذلك فإن هناك معلومات متاحة محدودة حول أنماط غذائية محددة وموقع حدوث السرطان في الأمعاء .

ما قام به الباحثون
استخدمت الدراسة بيانات من دراسة الأتراب للسيدات بالمملكة المتحدة، تضمنت هذه المجموعة ما مجموعه 32.147 امرأة من إنجلترا وويلز واسكتلندا، تم تجنيدهم ومسحهم من قبل الصندوق العالمي لبحوث السرطان بين 1995 و 1998 وتم تتبعهم لمدة 17 سنة في المتوسط، وبالإضافة إلى الإبلاغ عن عاداتهم الغذائية، تم توثيق ما مجموعه 462 حالة مصابة بأمراض القولون والمستقيم، و 335 حالة مصابة بسرطان القولون، و 119 حالة من سرطان القولون القاصي، وقد نشرت هذه الدراسة في المجلة الدولية للسرطان، حيث بحثت في العلاقة بين الأنماط الغذائية الأربعة وسرطان القولون والمستقيم واختبر تحليل استكشافي آخر العلاقة بين النظام الغذائي ومكونات القولون .

جانيت كادي أستاذة علم الأوبئة
شاركت في تأليف الدراسة جانيت كادي رئيسة فريق الخبراء الوطني وأستاذة علم الأوبئة الغذائية والصحة العامة في كلية علوم الأغذية والتغذية في ليدز، وقالت : ” إن دراستنا لا تساعد فقط على تسليط الضوء على كيفية تأثير استهلاك اللحوم، بل تؤكد أهمية التقارير الغذائية الموثوقة في مجموعات كبيرة من الناس، مع إمكانية الوصول إلى دراسة أترابية النساء في المملكة المتحدة، يمكننا الكشف عن الاتجاهات في الصحة العامة وتحليل كيفية تأثير النظام الغذائي على الوقاية من السرطان، ويوفر الإبلاغ الدقيق عن التغذية للباحثين المعلومات التي يحتاجونها لربط الاثنين معا ” .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *