مضاعفات عملية القلب المفتوح

كتابة نجلاء آخر تحديث: 06 مايو 2018 , 17:05

عملية القلب المفتوح من العمليات الكبير والخطيرة وتستلزم عناية خاصة بعد هذه العملية للحفاظ على سلامة المريض والمرور بفترة ما بعد العملية بسلام لأن لتلك العملية بعض المضاعفات التي سوف نوضحها.

عملية القلب المفتوح
تعد عملية القلب المفتوح أحد العمليات الصعبة والدقيقة التي تستلزم القيام بعدة فحوصات قبل إتمام العملية ويخضع المريض فيها لأخذ البنج الكلي لأنه يتم فتح صدر المريض بالكامل للوصول إلى القلب ويتم عمل العملية في القلب عن طريق متخصص في ذلك النوع من الجراحة.

ويبقى المريض في العناية المركزة بعد إتمام هذه العملية لمدة يوم على الأقل ويبقى في المستشفى لمدة لا تقل عن أسبوع وقد تصل إلى أسبوعين بحسب حالة المريض الصحية.

وبقائه في المستشفى من الأمور الضرورية لأنه يتعرض لبعض المضاعفات بعد حدوث العملية منها الخطير الذي قد يهدد حياة المريض.

مضاعفات عملية القلب المفتوح
هذه العملية مثل باقي العمليات الجراحية معرض فيها المريض إلى حدوث بعض المضاعفات الجانبية التي تحدث بعد العمليات الجراحية ومنها المضاعفات الخطيرة التي تهدد حياة المريض ومنها المضاعفات البسيطة التي يسهل علاجها.

المضاعفات البسيطة
1-الغثيان والقيء.
2-الاصابة بالعدوى في منطقة الجراحة قد تكون عدوى فيروسية أو بكتيرية.
3- حدوث بعض الكدمات والنزيف البسيط في مكان العملية.
4- الشعور بوجود خدر في الجلد والاصابة بحساسية الجلد.

المضاعفات الخطيرة
1-التعرض لبعض النوبات القلبية وقد تكون النسبة لهذه المضاعفات ليست كبيرة ولكنها تحدث لبعض المرضى الإصابة بالنوبات القلبية الصغيرة أو المتوسطة الحجم.

2- اضطرابات نظام القلب فقد يحدث  في كثير من الأحيان ظهور بعض الاضطرابات في النظم التسرعي أو اضطراب النظم البطني الذي يحدث في نسبة قد تصل إلى 40% من الأشخاص بعد إجراء عملية القلب المفتوح ويتم علاج تلك المشكلة عن طريق الأدوية.

3- قد يحدث بعد العملية التهاب التامور وهو الغشاء الذي يحيط بالقلب فقد تحدث له بعض الالتهابات نتيجة تجمع السوائل في الكيس التاموري.

4- قد يحدث مثلما يحدث في كثير من العمليات الجراحية مشكلة النزيف وهذه المشكلة تحدث بنسبة 30% من المرضى بعد فتح مجرى بجانب الشريان التاجي.

5- هناك بعض المضاعفات على الجهاز العصبي هي ليست بنسبة كبيرة ولكن ربما تحدث لبعض الحالات.

6- السكتة الدماغية.

7- حدوث الاكتئاب وبعض الهذيان وبعض المشكلات المتعلقة بالجهاز العصبي وخلل في الذاكرة والتركيز.

8- الفشل الكلوي فقد تتسبب القيام بعملية القلب المفتوح في انخفاض مؤقت في وظائف الكلى وهذه تحدث بنسبة ليست كبيرة فقد تتراوح ما بين 5% و10 % على الأكثر.

9- الالتهاب الرئوي.

ولذلك ينصح الأطباء الأشخاص الذين يخضعون لمثل هذه العملية الإقلاع عن التدخين قبل إجراء العملية بشكل كافي لتقليل من خطر المضاعفات التي تحدث بعد القيام بتلك العملية.

  دواعي أجراء عملية القلب المفتوح
هناك عدة أسباب تستدعي القيام بمثل هذه العملية وهي :
1-قد يكون هناك ضيف في الشرايين أو عدم وصول الدم للشرايين بشكل افي مما يعيق وصول الدم إلى القلب فتجرى تلك العملية لتسليك الانسداد الذي قد يتواجد في أحدى الشرايين.
2-استبدال صمامات القلب حتى ينتقل الدم إلى داخل القلب بسهولة.
3- إصلاح أي أضرار موجودة في عضلة القلب.
4-إجراء عملية زراعة قلب في حالة تدمير القلب المريض نهائيًا.
5- في الة تركيب جهاز يعمل على تنظيم ضربات القلب.
6- قد يولد بعض الأطفال ولديهم عيوب خلقية في القلب تستلزم إجراء تلك العملية على وجه السرعة.
7- قد يحدث انتفاخ الشريان الرئيسي المغذي لعضلة القلب والخارج من القلب يستلزم إجراء عملية قلب مفتوح.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق