الحساسية الموسمية ما بين الحقيقة والخرافة

تعد الحساسية الموسمية نوع من أنواع الحساسية التي تتسبب في حدوث الكثير من المشاكل للبعض، والتي تحدث نتيجة التعرض للهواء الذي يوجد به الغبار أو حبوب اللقاح أو أي نوع من أنواع الجراثيم التي تتسبب في حدوث الحساسية، وقد انتشر منذ القدم وحتي اليوم الكثير من العادات والمعلومات الخاطئة عن تلك الحساسية.

الحساسية الموسمية بين الحقيقية والخيال :
هي نوع من أنواع الحساسية الذي يحدث للأشخاص ولكنها تعد من الحساسية الأقل شيوعها خلال فصل الشتاء، ولكن من الممكن أن يتعرض الشخص إلى مشكلة حساسية الأنف على مدار العام حيث أن حبوب اللقاح من الممكن أن تتناثر في الجو خلال أي فترة من فصول العام، كما من الممكن أن يعاني الأشخاص من حمى القش خلال الكثير من فصول العام، والجدير بالذكر فانه قد انتشرت الكثير من الخرافات حول الحساسية الموسمية والتي من بينها ما يلي :

1- المناخ الصحراوي يقلل من الإصابة من الحساسية :
وهذا الأمر غير صحيح على الإطلاق حيث أن حبوب اللقاح تنتشر في الكثير من الأماكن والتي من بينها المناخ في الصحاري والجدير بالذكر فإنه من الممكن أن يتعرض الشخص إلى الكثير من المشاكل الأخري خلال التواجد في ذلك المناخ.

2- الزهور المقطوفة تتسبب في حدوث الحساسية :
وهذا الأمر هو الآخر غير صحيح على الإطلاق فالكثير ممن يعاني من الحساسية الموسمية لا يتأثر بباقة ورد مقطوفة وموضوع في إناء، ولكن الحساسية تحدث نتيجة حبوب اللقاح التي تنتشر من الشجر وليس كما أشيع من باقة زهور أو زهور تم وضعها داخل الإناء.

3- حبوب اللقاح لا تتوفر على الشاطئ :
وهذا غير صحيح هو الآخر فمن الممكن أن تكون العطلة الصيفية وهذا المكان يعد من الأماكن المناسبة جداً لمن يعاني من الحساسية الموسمية، ولكن أحتمال حدوث أو التعرض إلى الحساسية الموسمية من الأشياء الوارد حدوثها خلال طريقك إلى الشاطئ، حيث يتم زراعة المزيد من الأشجار والزهور خلال الطريق المؤدي إلى البحر.

طرق معالجة الحساسية الموسمية :
لابد في بادئ الأمر تجنب الكثير من المسببات التي تؤدى إلى حدوث الحساسية ولابد من تشغيل المكيفات خلال الفترة التي يكثر بها حبوب اللقاح في الجو، حيث يعمل المكيف على فلتره الهواء من ما نسبته 99% من الجو كما يوجد الكثير من الأدوية الطبية الأخرى التي من الممكن اللجوء لها من أجل معالجة الحساسية والتي من بينها ما يلي :

1- مضادات الهيستامين :
وهو من الأدوية الهامة في معالجة حساسية الأنف ولابد من تناولها تحت إشراف طبي وتعمل على معالجة الحالات الخفيفة من الحساسية.

2- الكرومولين :
واحد من بين الأدوية الطبية الهامة التي تعمل على التخلص من الحساسية كما يعد من الأدوية التي ليس لها أي أعراض جانبية في حال أن تم تناولها لفترة طويلة.

3- قطرات العين : 
وهب التي يتم وضفها من قبل الطبيب العالج للحالة التي تعاني من الحساسية، والجدير بالذكر فإن تلك القطرات تعمل على تلطيف العين والتخلص من الكثير من المشاكل التي تنتج عن الحساسية.

4- تناول العسل :
حيث يعمل على رفع مناعة الجسم وبالتالي التصدي للكثير من الأمراض والتي من بينها الحساسية.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *