قصة فيلم وندر wonder

يعد فيلم وندر wonder واحد من بين الأفلام الأمريكية الحديثة والذي قد تم إنتاجه خلال عام 2017، والجدير بالذكر فأن ذلك الفيلم من الأفلام الواقعية التي تعمل على تجسيد حياة طفل مصاب بمتلازمة تريتشر كولينز، والفيلم من بطولة الطفل يعقوب تريمبلاي والنجمة العالمية جوليا روبرتس.

معلومات حول فيلم وندر wonder
تقوم قصة الفيلم على طفل والذي يدعى أوغي والفيلم يبدأ منذ بداية مولد ذلك الطفل والذي قد شخص الأطباء حالته أنه مصاب بمتلازمة تريتشر كولينز، وقد تعرض ذلك الطفل للكثير من العمليات الجراحية الذي قد وصل مجموعها نحو 27 عملية، ويبدأ الفيلم فعليا بعد دخول الطفل الصف الخامس حيث قد ظل طوال سنوات عمرة يدرس في المنزل على يد المتخصصين وفي محاولة من والدته في جعله ابنها طبيعي مثل باقي الأطفال حاولت إرساله إلى المدرسة.

وبعد محاولات أقتنع الطفل بضرورة الذهاب إلى المدرسة والتعلم بداخلها ولكنه قد تعرض لمشكلة كبيرة وهي انه قد تم نبذه من قبل جميع الأصدقاء عدا صديق واحد فقط وهو جاك ويل، وخلال أحدي الحفلات التنكرية في المدرسة قام الطفل أوغي بإرتداء قناع تنكري وقد فرح كثيرا لذلك الأمر حيث أن الطلاب لن يستطيعوا تمييزه ولكنه تفاجئ بصديقة المقرب جاك يؤكد انه سينتحر لو لديه وجه مثل صديقة، وبعدها يقطع أوغي علاقته نهائيا مع جاك ويطلب من والدته أن يظل في المنزل.

وبعد محاولات عدة من السرة ومن أخته المراهقة يعود مرة أخرى إلى المدرسة ولكنه يظل وحيدا لتظهر له صديقة جديدة هي سمر، التي تصر على صداقتها له على الرغم من الانتقادات التي تعرضت لها، وكان يظن أن إدارة المدرسة هي ما دفعت بسمر كي تظل بجانبه إلا أنها أكدت له أنها تود التقرب منه بمفردها بدون ضغط من أحد، وقد تقرب منها أوغي كثيرا ليقص لها على سبب عدم حديثة مرة أخرى مع جاك وعن سبب المشكلة.

حاول جاك بكل طريقة إلى العودة مرة أخري إلى أوغى وقد توسط مع سمر لتخبره الحقيقة فتخبرة فقط بوجه الشبح الذي كان معه في الغرفة، ليتذكر جاك ما قاله وخلال حصة العلوم تطلب المعلمة من الطلاب أن يقوموا بمشروع كل 2 أصدقاء مع بعض، ليكون جاك مرة أخرى مع أوغي على الرغم من تدخل صديق أخر وهو جوليان، عملا على ضم جاك لصفهم ولكنه تشاك معه بالأيدي حيث انه قد ذكر أوغي ببشاعة الوجه مما ضايق جاك.

وتعود العلاقات مع اوغي وجاك مرة أخرى ولكن محاولات جوليان المستميتة في جعل جاك يبتعد عن أوغي قد وصلت لحد رسم أوغي كأحد الأشباح التي تخيف الأطفال، ويصل الموضوع إلى مدير المدرسة الذي يستدعي والدي جوليان ولكن والدة جوليان هي من قامت بتلك الصور دافعت عن نجلها جيدا ضد المدير، إلا أنه أصر على العقوبة بإيقاف الطفل لمدة يومان مما دفع جوليان إلى الاعتذار من أوغي.

وخلال نهاية العام الدراسة سافر أوغي مع المدرسة في رحلة في الطبيعة ليأتي طلاب من الصف السابع ويشرعوا في مضايقة أوغي حتي يتدخل جاك وجميع أصدقاء أوغي لشعر بانه لم يعد وحيدا في المدرسة، وقد فاز بشخصية المدرسة للعام الدراسي وعاد مرة أخري لأسرته ليؤكد على أنه سيستكمل رحلته في المدرسة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

hadeer said

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *