مضاعفات سلس البول وكيفية الوقاية منه

كتابة: نجلاء آخر تحديث: 12 مايو 2018 , 11:30

سلس البول يصيب الكثير من الناس وهو ليس مرض في حد ذاته وإنما هو يكون عرض لأحد الأمراض الأخرى لذلك سوف نوضح ما هي مضاعفات سلس البول وكيف يمكن الوقاية منه لأنه يسبب لصاحبه الضيق والإحراج.

سلس البول
سلس البول هو فقدان السيطرة على المثانة وخروج بعض قطرات البول منها بشكل غير أرادي وسلس البول يترك أثر سيء على نفسية المريض وعلى حالته الجسدية والاجتماعية لأن كثرة الذهاب إلى الحمام وعدم السيطرة على المثانة تؤثر بشكل سلبي على الشخص.

وكما أشرنا أن سلس البول ليس مرض في حد ذاته وإنما هو عرض مرضي لإصابة الشخص بعدة أمراض يكون من أعراضها سلس البول.

مضاعفات سلس البول
1-وجود مشاكل في الجلد لأن سلس البول يمكن أن يؤدي إلى الطفح الجلدي والالتهابات الجلدية أو حدوث بعض القروح بسبب كثرة الرطوبة في لتعرض الجلد لملامسة الملابس الداخلية المبتلة بشكل مستمر.

2- التهابات المسالك البولية.

3- تغير في حركة النشاط المعتادة لأن سلس البول يمنع الشخص المصاب من مزاولة نشاطه بشكل طبيعي والتوقف عن ممارسة الرياضة والتوقف عن الوجود في المناسبات العامة إلى غير ذلك من النشاطات المختلفة.

4-تغير طبيعة العمل لأن سلس البول يجعل الشخص يدخل الحمام عدة مرات وهذا يجعله لا يتناسب مع كثير من الأعمال أو الاجتماعات لذلك العمل يتأثر بمثل هذه المشكلة.

5- تغير الحياة الشخصية لأنه قد لا تفهم الأشخاص المحيطة بالمريض لطبيعة مرضه ولا يتحملون ذهابه المتكرر إلى الحمام وكذلك تؤثر سلس البول على إقامة العلاقة الحميمة مع الزوج أو الزوجة تجنبًا للإحراج.

الخطوات والإجراءات التي يجب اتباعها للوقاية من سلس البول
1-الحفاظ على الوزن الصحي ويكون ذلك عن طريق اتباع حمية غذائية تجنب الشخص من الوزن الزائد في الوزن الذي قد يتسبب في وجود سلس في البول.

2- الامتناع عن التدخين لأن التدخين قد يؤدي إلى وجود سلس بول عند المدخن.

3-ممارسة تمارين كيجل وهو تمرين يقوم بممارسته السيدات خاصة في فترة الحمل وهو تمرين للمهبل عن طريق عمل انقباضات وانبساطات لعضلات الرحم للقدرة على التحكم في البول بشكل أفضل.

4- تجنب المشروبات التي تعمل على تهيج المثانة فمثلًا إذا كنت من الأشخاص الذين يصابون بسلس بول من شرب القهوة فلذلك يجب تجنب شرب الكافيين بقدر المستطاع.

5- يجب تناول الأطعمة التي تحتوي على المزيد من الألياف الغذائية وذلك لأن هذه الألياف الغذائية تعمل على منع وجود الإمساك وبالتالي تقلل من خطر الإصابة بسلس البول.

6- ممارسة التمارين الرياضية بانتظام ممكن لأن ذلك يقلل من خطر الإصابة بسلس البول.

أعراض سلس البول
من أهم الأعراض الظاهرة هو نزول بعض قطرات من البول دون أن يتحكم المريض في المثانة ويكون ذلك بعدة درجات بحسب السبب المؤدي إلى سلس  البول.

فإذا كان سلس البول ناتج عن التوتر فيمكن نزول كمية بسيطة منه عند الضحك أو العطس أو السعال.

وإذا كان سلس البول ناتج عن شعور بدافع ملح فهذا ينتج عنه رغبة المريض في الدخول إلى الحمام على الفور ويقوم المريض بالدخول عدة مرات في اليوم وإذا لم يذهب المريض إلى الحمام فقد تحدث مشكلة لتدفق البول عبر الملابس وتغريق الساقين.

ويمكن أن يكون المريض مصاب بسلس البول المختلط الذي تنجم عنه الشعور بكلا الحالتين السابقتين.

وبالطبع إذا تواجدت هذه المشكلة لدى الشخص لابد من مراجعة الطبيب لتحديد السبب الذي أدى إلى وجود سلس البول وبالتالي سرعة علاجه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى