فيلم وثائقي عن زلزال مدينة كوبي اليابانية

زلزال مدينة كوبي اليابانية هو من أسوء الكوارث الطبيعية، فهو زلزال قوته 7.3 درجة وقد حدث في عام 1995 م بمدينة كوبي الساحلية الغربية وكل ما حولها من مناطق أخرى، وقد أدى هذا الزلزال إلى قتل أكثر من 6400 شخص هذا إلى جانب الخسائر المادية التي تقدر بحوالي 85.8 مليار دولار.

زلزال مدينة كوبي اليابانية :
يؤكد خبراء الظواهر الطبيعية أن هذا الزلزال يعد من أسوء الكوارث الطبيعية عقب الحرب العالمية الثانية ويعقبه في عام 2011 م زلزال وتسونامي الذي يعد كارثة طبيعية أيضا، ويؤكد أغلب الأشخاص الذين قد عاصروا تلك الكارثة أن هذا الزلزال قد تسبب في انهيار الكثير من المباني على ساكنيها وقد لجأ البعض للساحل ابتعادا عن الخراب الذي يسببه هذا الزلزال.

مدينة كوبي اليابانية :
هي احدى مدن اليابان وتعد عاصمة لمحافظة هيوغو وهي مدينة ساحلية وهذا يميزها اقتصاديا عن باقي المدن الأخرى.

تاريخ مدينة كوبي اليابانية :
لقد أصبحت مدينة كوبي خلال عام 1868 م مدينة اقتصادية هامة ولكن أثناء الحرب العالمية الثانية تعرضت للكثير من القذائف الأميريكية التي دمرت الكثير من المصانع والسفن وهذا تسبب في خسائر كبيرة للغاية ولكن مع مرور الزمن تعرضت نفس المدينة لزلزال شديد للغاية تسبب في خسائر كبيرة وجدير بالذكر أن تلك المدينة قد استضافت كافة فاعليات كأس العالم لرياضة كرة القدم خلال عام 2002 م.

يتوفر في مدينة كوبي اليابانية أبرز النشاطات الاقتصادية الهامة ومنها صناعة المطاط وبناء السفن والصناعات الكيماوية والمنسوجات وبعض التجهيزات الكهربائية وصناعة السكر وطحن الحبوب وأكبر مصانع الجعة في اليابان هذا إلى جانب الميناء المميز بها.

لا يقتصر الاقتصاد في مدينة كوبي اليابانية على التجارة والصناعة فحسب بل يتوفر بها الكثير من المزارات السياحية التي تعد من أكثر الأماكن التي ينشدها السائحون للتمتع بها والتمتع بمناخ خاص ومميز لها عن أي مكان في اليابان، ومن أبرز تلك المزارات حديقة هارب نونوبيكي وهي واسعة للغاية وبها الأماكن الترفيهية والمناطق المناسبة للزيارات العائلية.

ويوجد في مدينة كوبي أيضا محطة شين كوبي التي  توفر التلفريك للتنقل ومن خلاله يستطيع السائح رؤية أروع المناظر الطبيعية وكذلك حديقة ميركين وأهم ما يميز تلك الحديقة النصب التذكاري لضحايا الزلزال ويوجد في مدينة كوبي أيضا برج الميناء الأحمر ومتحف كوبي البحري وكذلك الحي الصيني في كوبي هذا إلى جانب جسر أكاشي كايكيو وهو من أهم الطرق السريعة في اليابان.

على الرغم من مرور سنوات عديدة على تلك الكارثة وهي زلزال كوبي إلا أنهم لازالوا يهتمون بتلك الذكرى المؤلمة لديهم ويتم توقف الحياة تماما بعض الوقت خلال هذا اليوم كذكرى لضحايا الزلزال وتقديسا لأرواحهم والتي كانت حية لتلك الكارثة الطبيعية الهائلة التي قد سجلها العالم من أبرز الكوارث على مر التاريخ لمكان مميز مثل مدينة كوبي اليابانية.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *