مخاطر العلاج الطبيعي بالكهرباء

كتابة عبير محمد آخر تحديث: 17 مايو 2018 , 02:29

تم استخدام العلاج الطبيعي بالكهرباء عند ملاحظة الأطباء تحسن مزاج مرضى الصرع من خلاله ، و خاصةً المصابين بالاكتئاب منهم ، و تم الاستغناء عن الأدوية العلاجية في مقابل استخدام العلاج الطبيعي بالكهرباء في حالات الفصام ، و في بعض الحالات التي لا تستجيب للعلاج الدوائي أيضًا ، و لكن هذا العلاج به بعض الأعراض الجانبية و مخاطر على المريض .

العلاج الطبيعي بالكهرباء
هذا العلاج واحد من أنواع العلاج الغير دوائي ، و التي تستخدم بكثرة في حالات الأمراض النفسية و العصبية ، و يكثر استخدام العلاج عن طريق الكهرباء لعلاج حالات الفصام في الشخصية و الذي يكون متزامن مع الاكتئاب، و علاج الاكتئاب الحاد الذي لا يستجيب للعقاقير الطبية، و يكون مصحوب بالتفكير في الانتحار و إيذاء النفس، و يمكن استخدام الكهرباء في علاج المرأة الحامل بسبب خطورة الأدوية العلاجية الكيميائية على الجنين و المرأة في هذه الفترة الحساسة، و يمكن استخدامه في علاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب .

أضرار العلاج الطبيعي بالكهرباء
 – هذا العلاج له أضرار كثيرة تظهر على المريض مثل الأدوية العلاجية ، يكون له أعراض جانبية رغم قدرته على التخلص من المرض، فيجب اتباع التحذيرات و الإرشادات الطبية قبل عمل هذا النوع من العلاج، خاصةً في حالة توافر أجهزة العلاج في المنزل و استخدامها دون إشراف الطبيب .

– الأضرار الشهيرة التي تحدث بسبب الكهرباء، فقدان مؤقت في الذاكرة و يحدث لفترات قصيرة بعد الانتهاء من جلسة العلاج، و يفقد فيها المريض الذاكرة في الأحداث التي حدثت من شهر منذ وقت عمل الجلسة، كما يشعر بالألم في العضلات و ألم أسفل الظهر، و من الأضرار الأخرى الشعور بالغثيان و القيء، و الشعور بالخدر و الوخذ في أطراف الجسم، و يمكن أن تظهر بعض الحروق في الجلد، و هذا العلاج يعتبر علاج مؤقت ففي حالة التوقف عن عمله تزداد حالة المريض سوءا مرة أخرى .

مبدأ العلاج الطبيعي بالكهرباء
– هذا العلاج انتشر بعد أن رأى الأطباء ما يحدث مع مرضى الصرع ، و أن مرضى الصرع يصبحون في حال أفضل و أصبح مزاجهم في تحسن مستمر، خاصةً المرضى الذين يعانون من اكتئاب، لذلك بدأ العلماء في تحفيز حالة الصرع بطريقة اصطناعية و ذلك عن طريق الكهرباء كعلاج طبيعي، و استبدالها بالعلاجات الدوائية، و أول جلسة علاج نفسي تمت بالكهرباء كانت في عام ١٩٣٠، و بعدها تم استخدام الكهرباء في نطاق واسع جدا خلال فترة الخمسينات، و لكن مع مرور الوقت لم يزيد استخدامه بل قل استخدامه في هذا الوقت مقارنة بفترة ظهوره و استخدامه بكثرة في فترة الخمسينات .

– طريقة عمل العلاج بالكهرباء تكون بتخدير المريض كأول خطوة، و يكون التخدير مثل التخدير الخاص بالعمليات الجراحية و بعدها يتم إعطاء المريض دواء خاص يساعد في ترخية العضلات، و ذلك يساعد في أن يكون تأثير النوبة الاختلاجية في الجسم قليلة، و بعدها يتم تمرير تيار كهربائي للمريض يكون بقوة تسعين امبير، من خلال اسلاك يتم وضعها و توصيلها على جبهة المريض، و بعد الانتهاء من تمرير التيار الكهربائي يحدث حالة تقلص في جميع عضلات الجسم، و يبدأ المريض في الدخول في حالة صرع، و يتم توليد الكهرباء من خلال أحد الأجهزة الكهربائية التي تقوم بعمل النبضات، ولا يقتصر استخدامه في علاج الأمراض و العلاجات الطبيعية، بل يدخل ايضا في الطب الفيزيائي و في إعادة التأهيل، بسبب فوائده العلاجية الكثيرة، و لكن يجب الحذر و تنفيذ جميع تعليمات الطبيب عند عمله .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق