حقائق مهمة ينبغي معرفتها عن درجة حرارة الطفل

كل الأطفال تتعرض لارتفاع درجة الحرارة لعدة أسباب وعلى الأم استخدام كل السبل للتخلص من ارتفاع درجة حرارة الطفل حتى لا تحدث مضاعفات سيئة للطفل ولذلك نقدم لكم بعض المعلومات بخصوص درجة حرارة الطفل.

الحمي
درجة حرارة الإنسان الطبيعية 37،5 درجة مئوية وإذا زادت عن هذا المعدل تعتبر حمى، والمي هي من أكثر المشاكل التي تتردد بين الأطفال وخاصة من هم دون السنتين للعديد من الأسباب.

خطورة الحمى
الحمى في حد ذاتها ليست أمر خطير بل هي إشارة أن جسم الطفل يقاوم الدعوى الفيروسية أو البكتيرية التي يتعرض لها.

تقوم كرات الدم البيضاء في الجسم بمهاجمة الميكروبات والفيروسات للقضاء عليها وفي أثناء تلك الحرب تظهر ارتفاع في درجة حرارة الطفل.

أعراض إصابة الطفل بالحمى
1-يواجه الطفل المصاب بالحمى قلة النشاط مع الشعور بالنعاس أو الخمول لفترة طويلة.
2- تظهر على الطفل أعراض أخرى مثل اصفرار الوجه وجفاف الشفتين والتبول أكثر من مرة بلون بول داكن.
3-يتورم وجه الطفل وتظهر عليه أعراض القشعريرة والارتعاش.
4- يظهر عليه بعض الأعراض الأخرى التي قد تشير إلى نوع الميكروب الذي يهاجمه مثل التقيؤ والسعال أو الرشح والإسهال وغيرها من الأعراض.
5- انسداد شهية الطفل ويتمثل ذلك في قلة كمية الأكل التي يتناولها مع رفضه للرضاعة.
6- البكاء المستمر عند الأطفال المصابون بالحمى مع ظهور بعض الأعراض الاخرى مثل السعال والاحتقان.

أسباب الإصابة بالحمى
الأسباب كثيرة ومتعددة وقد تدل بعض من الأعراض على نوع المشكلة عند الطفل ومن هذه الأسباب ما يلي:
1-نزلات البرد.
2- السعال.
3- التهاب اللوزتين.
4- التهاب المسالك البولية.
5- التهاب الجهاز التنفسي.
6- غالبًا ما يتعرض الطفل لارتفاع في درجة الحرارة بعد أخذ التطعيمات.

أنواع الحمى التي تصيب الأطفال

– الحمى القرمزية : تتمثل الحمى القرمزية بإصابة الطفل بطفح جلدي عبارة عن بعض النقاط الحمراء التي يتكون بداخلها لون أبيض.

وقد يظهر بعض الحبوب الأخرى الشبيه بحبات الرمل تظهر بصفة أكثر عند الابطين والعنق ويتغير لون اللسان إلى اللون الأبيض وهذه الأعراض تشير إلى تعرض الطفل لعدوى بكتيرية معينة.

– الحمى الوردي : من أعراض الإصابة بالحمى الوردي ظهور طفح جلدية في بشرة الطفل وخاصة عند الظهر والصدر.

ويعتبر ذلك الطفح الجلدي دليل على مراحل الشفاء الأخيرة من ذلك الفيروس الذي كان مهاجم جسم الطفل.

– الحمى المالطية : الحمى المالطية أشد أنواع الحمى على الطفل لأنها تصيب كل أجزاء الجسم وتؤثر على الوزن بصورة كبيرة وتؤثر أيضًا على الجهاز العصبي للطفل وهي تصيب الطفل نتيجة تعرض الطفل للجراثيم.

طرق الكشف عن درجة حرارة الطفل
أو ما يمكن أن تكتشف يه الأم ارتفاع درجة حرارة ابنها هو تحسس جسمه وجبته فتجد فيهم سخونة ولكن للتأكد من السخونة تستخدم الأم عدم مقاييس لقياس درجة الحرارة وهذه المقاييس متمثلة في الآتي:

– موازين الحرارة الرقمية : وهي الترمومتر المنزلي الذي يصدر صوت عند انهاء القياس وهذا الترمومتر يجب أن لا يخلو اي منزل منه ويتم القياس به عند وضع طرف الميزان تحت إبط الطفل ويتم تركه لمدة دقيقة إلى أن يصدر صوت ونشاهد بعد ذلك درجة حرارة الطفل.

– موازين الحرارة التي تضع في الأذن : وهذه الموازين قد تكون غالية الثمن أو صعبة الاستخدام على بعض الناس ولكنها أحدة وسائل قياس درجة الحرارة.

– موازين الشريط الحراري : وتعتبر تلك الوسيلة أقل دقة لأنها تقيس درجة حرارة قشرة الطفل الخارجية.

نصائح للتعامل مع الطفل عندما تكون حرارته مرتفعة
1-عمل الكمادات الباردة في منطقة الجبهة والفخذين والبطن ويمكن الاستعانة بالكمادات التي تباع في الصيدليات.
2- الاستحمام بمياه فاترة ولكن إذا ارتعش جسم الطفل يجب إخراجه على الفور ولا يجب حموم الطفل ماء مثلج لأن ذلك قد يزيد من درجة حرارته.
3-يجب تخفيف الملابس على الطفل في فترة ارتفاع درجة الحرارة ونقوم بتغطيته بغطاء خفيف.
4-شرب كثير من السوائل لتعويض الطفل كمية السوائل التي فقدت أثناء التعرق والتبول بسبب ارتفاع درجة الحرارة.

مقالات متنوعة

معلومات الكاتب

نجلاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *