العوامل المؤثرة في نمو العظام

يمر الإنسان بالعديد من الأمور السيئة والعادات السيئة الخاطئة التي تؤثر بالسلب على صحة العظام لذلك نوضح لكم بعض العادات السيئة التي يفعلها الإنسان ويؤثر بها بالسلب على عظامه.

العوامل المؤثرة في نمو العظام
العظام هي جزء مهم من أجزاء الجسم وضعف العظام يؤثر بالسلب على باقي أجزاء الجسم ويؤثر على النشاط البدني العام للجسم لأن العظام هي المصدر الأساسي للحركة.

ولذلك العظام تتطلب من الإنسان عناية خاصة بها، كما أن العظام تتأثر بالعديد من العوامل منها:

1- نقص الكالسيوم : يجب أن تحتوي الوجبات الغذائية على عنصر الكالسيوم كمكون أساسي يدخل في العديد من الوجبات الغذائية اليومية لأن نقص عنصر الكالسيوم يؤثر بشكل كبير على صحة العظام ويعرضها للهشاشة.

والأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكالسيوم هي الألبان والسبانخ والملفوف والملوخية  والمكسرات مثل اللوز والجوز والكاجو  والبقوليات المتمثلة في اللوبيا والفول والحمص والعدس والفاصوليا وغيرها من الأطعمة الاخرى.

2- نقص فيتامين د : فيتامين د هو أحد الفيتامينات الهامة للمحافظة على صحة العظام ونقص هذا الفيتامين من الجسم يؤدي إلى الإصابة بهشاشة العظام وتعرض العظام للكسر.

وفيتامين د يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم بشكل جيد فإذا نقص ذلك الفيتامين من الجسم لا يستطيع الجسم أن يمتص كمية الكالسيوم اللازمة حتى ولو تناول أطعمة تحتوي على الكالسيوم.

ويمكن الحصول على بعض الأطعمة من التعرض اليومي لأشعة الشمس مدة لا تقل عن 15 دقيقة في الصباح الباكر لأن في ذلك الوقت هو أكثر وقت تمد فيه الشمس الجسم بالأشعة المفيدة ومنها فيتامين د.

تناول بعض الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د مثل الأسماك والسلمون والتونة وغيرها من الأطعمة.

3- تناول الأملاح بكثرة : الكثير من الناس يتناول الأملاح بكثرة ولا يعرفون مدى تأثيرها السيء على العظام  لأنها تسبب هشاشة العظام من الإفراط من تناولها.

وذلك يحدث  لأنه كلما تناولنا الأملاح بصورة كبيرة كلما ازداد فقد الكالسيوم في الجسم عن طريق البول وبالتالي عدم حصول الجسم على القدر اللازم من الكالسيوم الذي يفيد العظام.

لذلك ينصح بتقليل الأملاح في الطعام وفي نفس الوقت يجب الالتزام بتناول الخضروات والفواكه الطازجة بقدر الإمكان لأنها مليئة بالعناصر الغذائية الهامة.

4- التدخين : التدخين من أكثر العادات السلبية الخاطئة التي يمارسها الكثير من الناس، والتدخين يعمل على حجب كمية كبيرة من الدم من الوصول لباقي أعضاء الجسم بالشكل السليم.

كما أن النيكوتين الموجود في السجائر يعمل على امتصاص الكالسيوم من الجسم وبالتالي تجعل العظام عرضة لهشاشة العظام.

5- تناول بعض الأدوية : هناك بعض الأدوية التي يتناولها الإنسان لعلاج بعض المشاكل والأمراض لديه تكون لها أضرار جانبية على أجزاء أخرى من الجسم مثل العظام مثل أدوية السرطانات وادوية التهاب الرئة والأدوية المضادة للاكتئاب.

ولذلك لا يجب تناول أي دواء إلا تحت استشارة الطبيب لأخذ الجرعة المناسبة من الدواء والتقليل من الأضرار الجانبية.

كما ينصح الطبيب بأخذ مكملات غذائية المتمثلة في الفيتامينات مثل الكالسيوم وفيتامين د وغيرها لتعويض نقصهما في الجسم نتيجة تأثير الأدوية السابقة.

6- عدم ممارسة التمارين الرياضية : الرياضة من الأمور الأساسية التي يجب المداومة عليها بصفة مستمرة وذلك لأن الرياضة تزيد من مرونة العظام وجعلها تقاوم الهشاشة الناتجة عن تيبس العظام.

ويمكن حتى ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة اليومية مثل المشي والجري أو السباحة.

7- عدم أخذ قسط كافي من النوم : لابد من أخذ قسط كافي من النوم وخاصة لدى الأطفال لأن جسمهم ينمو أثناء النوم كما أن النوم يساعد في دعم قوة النخاع العظام وهو المادة الأساسية التي تساعد في تكوين العظام.

لذلك لابد أن لا تقل عدد الساعات في النوم عن من 6-8 ساعات في اليوم.

8- الإكثار من المشروبات الغازية : المشروبات الغازية لها العديد من الآثار السلبية على الجسم ومنها تأثيرها السيء على العظام فيجب تجنب شربها واستبدالها بالعصائر الطبيعية.

9- إهمال العادات الصحية : هناك الكثير من العادات الخاطئة التي تؤثر على صحة العظام مثل الوقوف لفترات طويلة والجلوس بطريقة خاطئة والنوم بطريقة خاطئة وحمل الأوزان الثقيلة وغيرها من العادات الخاطئة التي يفعلها الإنسان وتؤثر بالسلب على العظام.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *