هل نتيجة تحليل الحمل بالخل مؤكدة ؟

أن حلم الأمومة والأبوة من الأشياء الفطرية وهي غريزة طبيعي قد وضعها الله عز وجل في كل من الرجل والمرأة على حد سوا، والجدير بالذكر فأن السيدات قديما قد تمكن من الكشف عن الحمل منزليا من خلال العديد من الطرق البدائية والتقليدية، وعلى الرغم من التطور الطبي الكبير الذي أصبحنا نتعايش معه إلا أن الكثير من السيدات يفضلن التأكد من وجود حمل في المنزل من خلال أحدى تلك الطرق والتي من بينها الخل.

طريقة تحليل الحمل بالخل
قد تجهل اليوم الكثير من المتزوجات انه يوجد الكثير من الطرق الطبيعية المجرة منزليا من أجل الكشف عن وجود حمل من عدمه، والتي من بينها تحليل الحمل بالخل وتعد من بي الطرق الطبيعية الهامة جدا والتي لا توجد بها خطورة كغيرها من الطرق الخاصة بتحليل الحمل المنزلي، فلا تتصاعد عن تلك التجربة أيه غازات تذكر نتيجة التفاعل مع البول ومن الممكن إجراء اختبار الحمل بالخل وفقا للتحضيرات والخطوات التالية:

التحضيرات اللازمة للتحليل :
1- كمية من الخل مناسبة على أن يكون في الصلاحية للتفاعل.
2- وعاء نظيف ليتم التجربة به.
3- عينة من البول المركز ويفضل أخذ تلك العينة في الصباح الباكر حتي يكون هرمون الحمل في أعلى تركيز له.

طريقة إجراء تحليل الحمل بالخل :
في الوعاء النظيف يتم وضع كمية مناسبة من الخل على أن يتم تجهيز عينة من البول الصباحي ووضعها على الخل ومن المفضل أن تكون نفس كمية الخل، وننتظر لفترة لملاحظة ماذا سيحدث للخل وبناء علية يتم تحديد وجود حمل من عدمه  :

1- في حالة أن تغير لون الخليط فأنه قد حدث حمل بالفعل.
2- في حالة أن ظل لون الخليط كما هو فهذه علامة على عدم حدوث حمل.

والجدير بالذكر فوفقا للتجارب السابقة لتلك النوعية من التحليل المنزلي فأنها غالبا ما تكون دقيقة، وهذا لا يعني عدم حدوث خطأ في التحلي لذا لابد من التوجه فورا إلى الطبيب المعالج للكشف عن الأمر حال التأكد من وجود حمل من خلال تحليل الخل.

ولكل شيء مميزات وعيوب وبالطبع توجد الكثير من العيوب في تحليل الحمل بالخل والتي من بينها ما يلي  :

1- التحليل لا يعد دقيقا في الكثير من الأحيان نظرا لعدم مقدرة المرأة على إجراء الاختبار وحدها في المنزل.

2- المقادير الخاصة بكل من البول والخل غي معلومة لذا فمن الممكن أن يؤدى إنقاص أو زيادة أي من كميات البول أو الخل من الممكن أن يعطي نتيجة خاطئة، لذا من الأفضل مراجعة الطبيب المعالج على الفور حال الشعور بأعراض الحمل وغيبا الدورة الشهرية.

3- من الممكن أن يعطى الاختبار نتيجة سلبية في ظل وجود حمل لذا لابد من التأكد من وجود حمل وحدوثة من خلال واحدة من الطرق الطبية والعلمية الخاصة باختبار الحمل، والتي من بينها تحليل البول المنزلي أو من خلال تحليل الدم في المختبرات ويعد من الاختبارات الدقيقة جدا.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *