مخاطر عملية تفتيت حصى الكلى بالليزر

يعتبر مرض حصى الكلى من الأمراض الشائعة حيث تتكون الحصى خلال عملية طرد السموم من الكليتين . ويتم القضاء على تلك الحصى من خلال عملية تسمى بعملية تفتيت الحصى والتي تعتبر من العمليات المعقدة

الحالات التي يتم فيها استخدام تقنية تفتيت الحصى
لا تستخدم عملية تفتيت الحصى في كل أنواع الحصوات ولكن هناك بعض الحالات التي يلجأ إليها الطبيب إلى استخدام تلك التقنية ومنها :-

1- أن تكون الحصى قطرها أكبر من 2 سنتيمتر.
2- كبيرة الحجم وتسد مجرى البول خارج الكلية.
3- الحصوات التي لا يمكن تفتيتها بواسطة الأمواج الصادمة الخارجية (Extracorporeal shock wave lithotripsy – ESWL).

أعراض حصى الكلى
1- الغثيان والقئ .
2- اختلاط البول بالدم .
3- وجود رائحة كريهة في البول .
4- تغير لون البول إلى اللون الداكن .
5- التبول المتكرر والقشعريرة .
6- ارتفاع درجة حرارة الجسم .
7- الشعور بألم شديد في منطقة أسفل البطن .
8- الشعور بألم أثناء التبول .

علاج حصى الكلى
– علاج حصى الكلى صغير الحجم :
1- تناول كمية كبيرة من الماء على مدار اليوم ، تصل إلى 3 لتر.
2- تناول الأدوية المسكنة حسب وصف الطبيب ، وكذلك تناول الأدوية التي تحرك الحصى وتخرجه مع البول .

– علاج حصى الكلى كبير الحجم :
1- يكون عن طريق استئصال الحصوات الكبيرة ، والتي لا يمكنها أن تخرج عبر البول مثل الحصى الصغير .
2- يمكن استخدام المنظار لاستخراج الحصوات من الحالب.
3- يمكن تفتيت الحصى بالموجات الصوتية أو أشعة الليزر أو الموجات التصادمية .

كيفية تفتيت الحصى بالليزر
تعتبر هذه العملية من العمليات الناجحة بنسبة 95 %ويتم فيها تفتيت بنسبة 88% وتتم هذه العملية لتفتيت الحصوات التي يترواحقطرها بين 0.5 إلى 2.5 سم حيث يقوم الطبيب بإدخال منظار المثانة إلى احليل المريض ، باستخدام سلك معدني أو مباشرة ، ثم يدفعه باتجاه الحالب والكلية ويقوم بتحديد أماكن الحصوات .

ثم يقوم الطبيب بإدخال الجهاز الليفي البصري قليل السمك في قناة المنظار ويقوم بدفعه حتى يلامس الحصى ، ويسلط الضوء من ليزر الهولميوم عبر هذا الجهاز ويفتتها إلى أجزاء صغيرة ويزيلها من خلال الشبكة ، أو يدفعها إلى خارج الجسم عن طريق البول .

مخاطر يتعرض لها المريض أثناء العملية
1- مخاطر التخدير : تكون عملية تفتيت حصى الكلى تحت تأثير البنج الكلي للمريض ، فأي خطأ طبي يتعرض إليه المريض من الممكن أن يؤدي إلى الكثير من الآثار السيئة كالالتهاب الرئوي والنوبة القلبية والسكتة الدماغية .

ومن الممكن أن تكون مخاطر التخدير أقل خطورة مع استخدام تقنية الليزر ومنها الغثيان والقئ وحصر البول ، الضغط على الشفتين والفم والأسنان ، وأيضا حدوث ألم في البلعوم .

2- من الممكن التعرض لجلطة دموية في الساقين ، وذلك يرجع إلى عدم تحريك المريض أثناء العملية ، ومن الممكن أن تصل إلى الرئتين ، ومن الممكن أن تسبب الوفاة .

3- النزيف

4- إصابات في الأعضاء الباطنية

5- الإضرار العام بعمل الكلي

والجدير بالذكر أنه يجب مراعاة إزالة جميع فتات الحصى حتى لا تكبر وتكون حصى جديده تسبب مشاكل للمريض ، واختيار الطبيب المختص في تفتيت حصى الكلى بالليزر ، ومتابعة الطبيب الدورية قبل وبعد العملية ، والالتزام بتعليماته .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *