علاج تآكل اللثة بالأعشاب

- -

 كثير من الناس يتعرض لمشكلة تآكل اللثة وبالطبع ذلك التآكل يجعل شكل الفم والأسنان غير جيد ولذلك نقدم لكم بعض الحلول حول علاج تآكل اللثة بالأعشاب.

مشكلة تآكل اللثة
مشكلة تآكل اللثة هو تراجع يحدث في منطقة اللثة من جهة تاج الأسنان وهذه الحالة قد تبدأ من مرحلة مبكرة تبدأ من الطفولة أو المراهقة وتتفاقم هذه المشكلة تدريجيًا على مر السنين وعندما يصل الإنسان لسن الأربعين تصبح جذور السنة ظاهرة.

وتمتلئ أفواهنا بالبكتيريا وهذه البكتيريا قد تكون ضارة أو نافعة وتسبب الالتهابات الفموية والتجاويف وبعض أمراض اللثة وتسبب رائحة كريهة للفم.

ولكن تنظيف الفم بشكل جيد وتنظيف الأسنان جيدًا بالفرشاة يوميًا وسحب الزيوت من الأسنان واللثة يمكن أن يجعل البكتيريا الضارة تحت السيطرة والتخلص منها بسهولة وبالتالي حماية الأسنان واللثة من الأمراض.

علامات وأعراض تآكل اللثة
1-تورم في اللثة ويكون لونها أحمر داكن اللون.
2- رائحة الفم الكريهة التي لا تختفي حتى مع استخدام معجون الأسنان والغسول الفموي.
3- أحيانًا يحدث نزيف اللثة عند تناول الطعام أو التنظيف عن طريق فرشاة الأسنان أو خيط التنظيف.
4- تكون الأسنان حساسة تجاه المشروبات الساخنة أو الباردة.
5- يتواجد بعض الفجوات ما بين الأسنان وقد تتحرك الأسنان قليلًا عند تناول الطعام الصلب أو عند لمس الأسنان.
6- وجود بعض الألم عند تناول الطعام أثناء المضغ.

علاج تآكل اللثة بالأعشاب
1- الشاي الأخضر : أفضل علاج لتآكل اللثة هو الشاي الأخضر وقد أكد الباحثون اليابانيون أن الشاي الأخضر له القدرة على مكافحة مظاهر الشيخوخة والتقدم في العمر ووجدت الدراسة أن شرب كوب من الشاي الأخضر يوميًا يعمل على تخفيض عمق جيوب اللثة ويحسن من ربط اللثة بالأسنان جيدًا ويقلل النزيف بشكل كبير.

2- زيت السمسم : زيت السمسم أو زيت جوز الهند لهم القدرة على محاربة تآكل اللثة وذلك إذا تمت المضمضة به لمدة 10 دقائق فإن تلك الزيوت تعمل على إزالة السموم من الفم مما يساعد على حماية الأسنان من التسوس ومن أمراض الفم المتعددة.

كما تستخدم هذه الزيوت للقضاء على الجراثيم إذا استخدمت كغسول للفم في القضاء على رائحة الفم الكريهة وهو أحد الأعراض الشائعة لتراجع اللثة.

3- جيل الصبار : وجد كثير من الباحثين أهمية الصبار في علاج الكثير من المشاكل المتعلقة بالفم واستخدموا معجون الأسنان الذي يحتوي على الألوفيرا وغسول الفم والعصير والمكملات الغذائية.

ووجدوا أن استخدام جيل الصبار اللثة والجيوب يؤدي إلى تحسين أحوال اللثة بشكل كبير وأن احتكاك الجيل على اللثة يسرع من الشفاء وتآكل اللثة.

4- زيت القرنفل: يستخدم زيت القرنفل في تخدير ألم الأسنان لأنه يعمل على تخدير الأنسجة الرخوة ولكن تأثيره يعتبر تأثير مؤقت وثير من المنتجات يدخل فيها النفط كمنتج يعمل على نظافة الأسنان ولكن تأثيره يمتد لفترة أطول كما أنه مضاد للجراثيم.

وزيت القرنفل يأتي في قائمة المضادات للأكسدة التي تعمل على محاربة الالتهاب وذلك إذا تم وضع من 5 إلى 6 قطرات في كوب من الماء واستخدم غسول للفم.

5- زيت الليمون : يحتوي الليمون على خصائص مضادة للفطريات والبكتيريا ويعمل كمطهر ويمنع أنواع معينة من الخميرة والبكتيريا الشائعة من النمو داخل الفم ما أنه يحتوي على مواد قابضة للثة.

ويتم استخدام بعض القطرات من زيت الليمون في ماء دافئ ويستخدم  كغرغرة للفم والاستخدام المنتظم يعيد النسيج الطبيعي والصحي للثة.

ولكن إذا لم تعالج اللثة عن طريق الأعشاب التي تم ذكرها فيجب استشارة الطبيب على الفور لوصف جرعة علاجية لازمة تتلاءم مع المشكلة في اللثة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

نجلاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *