علامات المرض النفسي عند الاطفال

 يجب على الأهل معرفة جميع العلامات التي تدل على معاناة أطفالهم من المرض النفسي، لكي يقوموا بعلاجهم في اسرع وقت ممكن قبل زيادة الأعراض و تدهور حالة الطفل، و من هذه العلامات نقصان الوزن بدون وجود سبب، و ميول الطفل إلى إيذاء نفسه، بجانب تغير حالته المزاجية بسرعة شديدة، كما تزيد حدة المشاعر عند الطفل و قد يصاب بحالات من الخوف الشديد تتسبب له في القلق و في سرعة ضربات القلب و سرعة التنفس .

علامات يجب الإنتباه لها تدل على المرض النفسي عند الطفل

– التغير في الحالة المزاجية يعتبر من أبرز هذه العلامات، حيث يميل الطفل إلى الحزن و العزلة و قد تستمر هذه الحالة لمدة اسبوعين، و يبدأ في البحث عن المزيد من المشكلات في جميع العلاقات الخاصة به لتزيد من حزنه، و تزيد من تقلباته المزاجية .

– تزيد حدة المشاعر عند الطفل و قد يحدث له حالة من الخوف الشديد بدون سبب، و قد يصاحب هذه الحالة تسارع في ضربات القلب و تنفس سريع، و حدوث قلق شديد عند الطفل بدون سبب ايضا، و هذا الخوف الشديد قد يمنع الطفل من عمل جميع النشاطات اليومية المعتاد على فعلها .

– تظهر بعض التغيرات السلوكية على الطفل، و تكون تغيرات حادة و شديدة في السلوك و في الشخصية، و قد تظهر بعض السلوكيات الخطيرة و التي لا يمكن السيطرة عليها، و تحدث لديه الميول العدوانية و العدائية فقد يقوم باستخدام الاسلحة، أو يقوم بإيذاء الآخرين بالطرق المختلفة .

– يكون التركيز من أصعب المهام التي يمكن أن يفعلها الطفل، فقط تجد بعض اعراض اضطرابات التركيز قد ظهرت على الطفل، و قد يؤدي ذلك إلى ضعف أداء الطفل في المدرسة و تدهور مستواه الدراسي و التعليمي .

– قد يحدث نقصان شديد في وزن الطفل، و ما يدل على أن السبب نفسي هو أن سبب نقصان الوزن يكون مجهول، و لا يوجد أي سبب مرضي تسبب في هذا النقصان، و قد يعاني الطفل من فقدان الشهية او القيء المتكرر و الغثيان، و قد يضطر الأهل لإعطاء الطفل الملينات .

– هناك بعض الأعراض البدنية التي تظهر على الطفل، و ذلك عند مقارنته مع البالغين، فقد يعاني الاطفال من حالات الصداع الشديد و الالم في المعدة بدلاً من حدوث الحزن و القلق و التوتر عند الاطفال .

– الأذى الجسدي يكون وارد جدا حدوثه عند الطفل، حيث أن بعض الحالات الصحية العقلية التي تصيب الطفل، يمكن أن تصل إلى إيذاء النفس، و هو فعل يقوم المرء بفعله بالتعمد، لكي يلحق الأضرار بجسده و منه القيام بجرح النفس أو القيام بعمل حروق في الجسد، و قد يجد الاطفال المصابين بحالات عقلية نفسهم تراودهم افكار انتحارية و يحاولون بالفعل الانتحار و الموت .

خيارات العلاج من المرض النفسي عند الاطفال
– العلاج النفسي أو العلاج بالكلام هو من اول الخيارات أمام الأهل لعلاج الطفل، و يقوم هذا العلاج عن طريق الكلام مع الطفل و تعليم الطفل أكثر عن حالته و مزاجه و مشاعره و افكاره، و يمكن لهذا العلاج أن يساعده في تعلم كيفية التصرف في المواقف المختلفة .

– العلاج بالأدوية يكون أحد الخيارات المتاحة أيضا، و لكن يجب الحذر من هذه العلاجات لأنها تقوم بعمل بعض الآثار الجانبية على الطفل، منها زيادة الميول الانتحارية و التفكير في إيذاء النفس، و يمكن الجمع بين كل من العلاج بالكلام أو العلاج السلوكي المعرفي و العلاج بالأدوية للوصول لأفضل نتيجة مع الطفل و علاجه بشكل تام من المرض النفسي .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

nervana

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *