نبذة عن فيليم ألكسندر ملك هولندا

كتابة نجلاء آخر تحديث: 31 مايو 2018 , 17:27

فيليم ألكساندر كلاوس جورج فيرديناند ، ولد في 27 أبريل 1967 بمملكة هولندا إعتلى عرش هولندا عن عمر 51 عام في 30 أبريل 2013 ,هو الإبن الأكبر للملكة بياتريكس ملكة هولندا وزوجها الأمير كلاوس .

تلقى تعليمه الثانوي في المدرسة البروستانتية  بمدينة لاهاي ، وقام بتأدية الخدمة العسكرية في البحرية الملكية الهولندية في أغسطس 1985 وأنهاها في يناير 1987 ، وبعدها التحق بالكلية البحرية الملكية الهولندية ، وانضم لجامعة لايدن ودرس التاريخ وحصل على الشهادة الأكاديمية عام 1993 .

حياته الخاصة
التقى في أبريل عام 1999 بإشبيلية بالأرجينتينية وهي ماكسيما زوريجويتا وهي من أصول إسبانية إيطالية ، وقام بقضاء عطلة الصيف معها ومع أسرتها ، الأمر الذي أثار جدل الرأي العام ، وتوقعوا وجود قصة حب تجمع بينهما ، وثم تبين للصحف أن والدها كان وزيراً للزراعة في عهد الديكتاتور خورخة فيديلا المتهم بإختفاء آلاف الناس في فترة توليه الحكم ، وأكدت على أن والديها من أنصار الديكتاتور ، وحدثت إحتجاجات على زواج وريث العرش منها لشك الرأي العام في إشتراكه في إعدام آلاف الناس ، إلا أنه تبين لهم بعد ذلك عدم مشاركته في حملة الإعدامات .

وفي يوم 17 مايو 2001 الموافق لعيد ميلاد زوريجويتا الثلاثين ، منحت الجنسية الهولندية بقرار من العائلة المالكة ، وفي 3 يوليو من نفس العام تمت الموافقة على الزواج من قبل البرلمان الهولندي ، وبالفعل تم تزويجهما في 2 فبراير 2002 ، وأنجبا ثلاث أميرات ,هما :
– الأميرة كاترينا أماليا والتي ولدت عام 2003  .
– الأميرة ألكسيا ولدت عام 2005 .
– الأميرة أرين ولدت عام 2007 .

تولي العرش
في يوم الملكة الموافق 30 أبريل 2013 ، تنازلت الملكة الأم عن العرش ، وقامت بتوقيع أوراق التنازل لإبنها ، وتم تتويجه ملكاً لهولندا في حضور لكل من ولاة عهد اليابان ، والدنمارك وبريطانيا ، والسويد ، وتم التتويج في الكنيسة الجديدة بجوار القصر الملكي وسط تجمع جماهيري للمواطنين في ميدان دام بالعاصمة الهولندية .

وفي إحدى تصريحات الملك عندما أجرى حواراً بقصره في لاهاي ، تكلم فيه عن حياته الشخصية ، وصرح بأنه على الرغم من وصوله للخمسين إلا أنه يستشعر أنه شاب في الثلاثين من عمره ، كما ذكر بأنه قام بأخطاء كثيرة في شبابه ، وتعدى الكثير من الحدود .

ولكنه يمتلك الثقة بالنفس ، والقدرة على تخطي الصعاب ، كما ذكر أن مروره بتجربة فقده لأخيه الذي توفى إثر حادث تزلج أدخله في غيبوبه حتى وفاته ، كان محزناً للغاية ، وأنه ترك جرحاً عميق في نفسه لن يلتئم أبداً ، كما ذكر كذلك أثر هذا الحادث على أمه.

كما تحدث الملك الهولندي عن أبيه الأمير كلاوس الدبلوماسي الألماني والذي حصل على الجنسية الهولندية ليتم تزويجه بالملكة بياتريكس ، وأنه لن يفقد إنتمائه لألمانيا أبداً ، كما ذكر الصعاب التي مر بها أبيه نتيجة شعوره بالذنب تجاه محرقة الهولوكوست ، التي عانى على إثرها من الإكتئاب .

وأوضح في أخر خطابه عن حياته الشخصيه شعوره بالإمتنان تجاه زوجته ماكسيما وبناتهما وقال أنه يجب شكرهن على كل شئ .

وفي تصريح أخر لمجلة سكاي نيوز ، كشف ملك هولندا عن وظيفته السرية التي طالما مارسها دون علم أحد ، وكذلك حتى بعد تتويجه ملكاً لهولندا  ، حيث عمل ألكساندر كمساعد طيار في شركة خطوط ( كي أل أم ) الهولندية ، والتي استمرت قرابة 21 عام ، وأوضح أنه كان يقوم برحلتين كل شهر وذلك عند إعتلائه العرش وتتويجه ملكاً لهولندا ، وعلى الرغم من أنه كان يقوم بإعلام الركاب عن حالة الطقس وموعد هبوط الطائرة بصوته ، لم يكتشف أحد وجود الملك على متن الطائرة .

والمعروف عن الملك ألكسندر قيامه بقيادة طائرة فوكو المتوسطة الحجم التي يستخدمها الأثرياء والمشاهير ، كما أنه يمتلك رخصة تمكنه من قيادة طائرة حربية ، ويقوم في الوقت الحاضر بتلقي تدريبات لقيادة الطائرات العملاقة مثل بوينغ 737 .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق