تعريف نظام المقررات لطلاب وطالبات الثانوية

كتابة ايمان سامي آخر تحديث: 03 يونيو 2018 , 15:05

نظام المقررات للمرحلة الثانوية هو نظام  أعلنت وزارة التعليم بالمملكة تعميمه على جميع صفوف المرحلة الثانوية، ويتيح هذا النظام للطالب أو الطالبة إنهاء هذه المرحلة في سنتين ونصف، مع تطبيق معادلة على المواد الدراسية التي حصل على دورات فيها وذلك بداية من العام الدراسي المقبل 1439/ 1440هـ.

آلية تطبيق نظام المقررات على طلبة المرحلة الثانوية :
• يوفر نظام المقررات لكل الطلاب والطالبات الحاصلين على شهادة إتمام المرحلة المتوسطة أو ما يعادلها إمكانية التسجيل والالتحاق في نظام المقررات حيث سيتمكن كل طالب من اختيار نظام الدراسة في كل فصل دراسي بطريقة ( الانتساب أو الانتظام).

• تخصيص مرشد أكاديمي خاص لكل طالب، واعتماد رقم السجل المدني للطلبة السعوديين، ورقم جواز السفر لغير السعوديين لقيد الطالب وتسجيله وتخرجه، بالإضافة إلى رقم خاص بالمدرسة يتكون من خانات تتضمن رقم تسجيل الطالب بالمدرسة ثم العام الدراسي – رقم المدرسة – رقم إدارة التعليم – نوع الدراسة (انتظام – انتساب).

•  ينص نظام المقررات على اعتبار الطالب متخرجًا من المرحلة الثانوية إذا اجتاز جميع المقررات المطلوبة بما لا يقل عن (200) ساعة، وفق التوزيع التالي :

– 125 سـاعة من البرنامج المشترك.
– 65 ساعة من البرنـامج التخصصي.
– 10 ساعات من البرنامج الاختياري (الحر).

•  يمنح نظام المقررات المتخرجون مرتبة الشرف الأولى عند حصولهم على معدل (97%) أو أكثر ومرتبة الشرف الثانية للحاصلين على معدل تراكمي (95%- 97%) وذلك عند التخرج، شريطة ألا يكون الطالب قد رسب في أي مقرر درسه في المرحلة الثانوية بالمملكة وأن يكون قد أكمل متطلبات التخرج في مدة أقصاها( 3 سنوات) متوسط المدة بين الحد الأدنى والحد الأقصى للبقاء في المرحلة الثانوية.

الهدف من تطبيق نظام المقررات:
تسعى وزارة التعليم من خلال عملية التقويم في نظام المقررات تحقيق عدد من الأهداف أهمها:

1. تحقيق الرؤى والاتجاهات الحديثة في مجال الانتقال بتقويم المتعلمين من نظام الاختبار الواحد إلى نظام التنوع في الاختبارات التحصيلية والتقويم المستمر ومسايرة النظريات الحديثة.

2. توحيد الممارسات التقويمية للمعلمين وذلك بوضع إجراءات وآليات عملية تساعد المعلم على توظيف التقويم المستمر والتقويم التحصيلي النهائي خلال الفصل الدراسي في بناء المهارة والكفايات وتطويرها لدى الطلاب.

3. تعريف المعلمين بمجموعة من أدوات ووسائل التقويم المتنوعة لقياس قدرات الطلاب على تطبيق المعرفة والمهارة المكتسبة.
4. نشر ثقافة التقويم المستمر وتطبيقه باعتباره جزءاً من العملية التعليمية التعليمة، كبديل لثقافة الاختبار التي تعتمد على القياس الكمي لمعلومات الطلاب.

تقويم الطالب :
لم يغفل نظام المقررات في المرحلة الثانوية عملية تقويم الطلاب باعتبارها أكثر عناصر المنهج تأثيراً وتأثراً بالعملية التعليمية وهي التي يتم فيها الربط بين الممارسات التعليمية، كوسيلة من وسائل الارتقاء بأداء المتعلم، تمكن من كشف نقاط القوة ومواطن القصور وتنفيذ عمليات التصحيح والتطوير المناسبة والفعالة.

وتسعى الوزارة من خلال هذه العملية على توحيد الرؤى وممارسات التقويم لدى معلمي نظام المقررات، ولذلك تم إعداد آلية خاصة تساعد المعلم في عملية التقويم وتوحد أساليب ومفاهيم التقويم؛ منعًا لحدوث الاختلافات والتباينات بين أساليب المعلمين في التقويم قدر الإمكان من خلال مجموعة من أدوات تساهم في تقويم الطالب.

أدوات ووسائل تقويم الطالب :
وفقاً لمواد النظام الجديد فإن وزارة التعليم، اعتمدت أساليب وأدوات ووسائل لتقويم الطالب هي :

• الاختبار التحريري القصير.
• الاختبار الشفوي.
• الاختبار العملي.

• الواجب المنزلي.
• المشروع.
• البحث.

• التقرير العلمي.
• الملاحظة.
• ملف الأعمال.

مميزات نظام المقررات :
1. دراسة سبعة مواد في الفصل الدراسي الواحد على الأكثر.
2. إمكانية إنهاء المرحلة الثانوية في سنتين ونصف عن طريق دراسة فصلين صيفيين إضافيين.
3. النجاح من 50 درجة من 100 في أي مادة.

4. لا يوجد رسوب في نظام المقررات، فعندما يرسب الطالب في مادة يحملها في الفصل التالي أو في الفصل الصيفي إن أراد فمثلاً : عندما يرسب الطالب في مادة الرياضيات1 يحملها معه، ولكن لا يستطيع دراسة رياضيات2 مع رياضيات1 في فصل دراسي واحد.

5. يمكن للطالب الذي يدرس في نظام المقررات التحويل للنظام التقليدي بشرط أن لا يكون لديه رسوب في مواد معينة.

6. يمكن معادلة المواد فمثلا : لو نجح طالب في اختبار اللغة الإنجليزية الدولي ( التوفل ) يستطيع أن يقدم شهادة الاختبار لمكتب القبول والتسجيل في المدرسة، ثم تقوم المدرسة باختبار الطالب في جميع مواد اللغة الإنجليزية، وذلك عن طريق عدد من مدرسي المادة الذين يقومون بإعداد الاختبار.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق