أسباب انهيار العملة التركية

تعاني الليرة التركية منذ عدة شهور من مشكلة التضخم وقد زادت المشكلة في الفترة الأخيرة ووصلت أمام الدولار إلى ٤.٠٦٦٤، أما أمام اليورو فقد وصلت إلى ٤.٩٧٧٦  يمثل هذا أدنى انخفاض الليرة حيث وصف هذا الانخفاض بأنه انخفاض تاريخي وتبلغ نسبة التضخم في تركيا حوالي عشرة بالمائة سنويا .

مراحل هبوط الليرة التركية :
–  بدأت مراحل هبوط الليرة التركية منذ العشرة سنوات الماضية .

كان سعر الدولار في عام ٢٠٠٧، حوالي ١٠١٦ ليرة ، وهذا هو أعلى ارتفاع ليرة في مقابل الدولار .

– في شهر سبتمبر عام ٢٠١٣ انخفضت قيمة الليرة حيث بلغ سعر الدولار حوالي ٢. ليرة .

– في شهر سبتمبر من العام الماضي  ازداد تراجع الليرة أمام الدولار حيث بلغ سعر الدولار حوالي ثلاثة ليرات

أسباب انخفاض العملة التركية :
١- الحروب التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، حيث تقوم الصين بإعداد خطة تهدف لزيادة الرسوم الجمركية على ما يزيد عن مائة منتج أمريكي، وهذا ما يساوي حوالي خمسون مليار دولار أمريكي وبذلك تكون الليرة التركية في حرج .

٢- بعض المخاطر الجيوسياسية التي تتمثل في الحرب على الأكراد في قرية عفرين بشمالي سوريا .

٣- انتقاد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السياسة النقدية للحكومة التركية مما أدى إلى زيادة القلق بين المستثمرين .

٤- تقلب الأوضاع الاقتصادية العالمية وتأثيره بفوز الرئيس الحالي للولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب  وتصريحاته التي أدت إلى خوف وقلق المستثمرين .

٥- رفع أسعار النفط إلى مستويات تزيد عن خمسة وأربعون دولار للبرميل ممت رفع تكاليف استيراد النفط على الحكومة، حيث تستورد تركيا حوالي ٩٠٪ من قيمة استهلاكها للنفط كما بلغت نسبة استيراد تركيا للغاز الطبيعي حوالي ٩٩٪ من احتياجاتها، بمبالغ تساوي ١.٧ تريليون وهذا يساوي ٨٪ من الناتج القومي لتركيا  .

٦- ارتفاع قيمة ديون الشركات التركية والتي بلغت حوالي ٢١٠ مليار دولار وتراكم الفوائد حيث تحاول هذه الشركات توفير الدولار على حساب الليرة.

٧- إحجام معدلات الإقراض حيث بلغت في عام ٢٠١٦ حوالي ٨٪ بينما كانت في العام السابق حوالي ٢٠ ٪  وقد بلغت نسب الادخار حوالي ١٦٪ من إجمالي الناتج المحلي ، كما يبلغ حجم القروض غير العاملة في البنوك حوالي ٦٪ 

٨-   محاولة الانقلاب التي حدثت منذ حوالي عامين أدت إلى زيادة الأزمة الاقتصادية في تركيا  في تركيا والتأثير السلبي على الاستثمار والسياحة في تركيا، بالاضافة إلى الأوضاع الجيوسياسية المحيطة بتركيا والعلاقات السيئة مع الاتحاد الأوروبي وتفاقم الأزمة في سوريا .

٩- قرارات البرلمان الأوروبي بالوقف المؤقت للمفاوضات بضم تركيا إلى الاتحاد الأوروبي

١٠- قامت الحكومة التركية برفع غير متوقع لمعدلات الفائدة في البنك المركزي

من المتوقع أن ترتفع الليرة التركية في هذا العام بنسبة ٢٠٥ ٪، ولكن في نفس الوقت ارتفاع أسعار النفط والأوضاع الجيوسياسية المحيطة بتركيا تقف عائقا أمام هذا الارتفاع .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *