أمراض نسائية تصيب الفتيات الصغار يجب الانتباه لها

هناك بعض الأمراض التي تصيب الأطفال دون الكبار وهناك أمراض أخرى تصيب كبار السن دون الأطفال وهناك نوع من الأمراض النسائية التي تصيب الفتيات الصغار في سن مبكر وسوف نتناولها موضحين بعض المعلومات عنها وطرق العلاج منها.

أمراض نسائية تصيب الفتيات الصغار
تختلف الأمراض التي تصيب النساء بحسب المراحل العمرية لكل امرأة فالأمراض التي تصيب المرأة فوق الأربعين بالطبع مختلفة من الأمراض التي تصيب المرأة قبل العشرين ولكن في بعض الحالات الاستثنائية قد تصاب الفتيات الصغيرات ببعض الأمراض النسائية قبل الأوان مثل:

1- الإفرازات المهبلية : قد تصاب بعض الفتيات الصغيرات ببعض الإفرازات المهبلية التي لها رائحة كريهة أو التي تسبب حكة وهذه الإفرازات تكون نتيجة وجود جراثيم أو فطريات في منطقة المهبل.

ويتم علاج هذه الفطريات عن طريق الطبيب المختص عن طريق وصف بعض العقاقير الطبية مثل المراهم الموضعية أو بعض المضادات الحيوية ولكن يجب على الأم في هذه المرحلة أن تتحدث مع أبنتها عن كيفية الحفاظ على نظافة جسمها للوقاية من التعرض لمثل هذه الإفرازات.

2- البلوغ المبكر : مرحلة البلوغ الطبيعية لدى الفتيات تكون من سن 12 سنة إلى 13 سنة في الغالب ولكن هناك بعض الفتيات تبلغ قبل هذا العمر وهذا يسمى بلوغ مبكر.

ومظاهر البلوغ ليست فقط في دم الدورة الشهرية ولكن قد تظهر بعض الأعراض الأخرى على الفتاة مثل كبر حجم الثديين أو ظهور الشعر في بعض المناطق في الجسم وترجع أسباب البلوغ إلى عدة أسباب منها:

– السمنة : تعتبر السمنة من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى بلوغ البنت في فترة مبكرة وذلك لأن الجسم يتكون من الشحوم التي تؤثر على نسبة الأنسولين والأستروجين في الدم ويتسبب لك في حدوث الطمث المبكر للفتاة.

– خلل في الهرمونات : قد يحدث بعض الخلل في هرمونات الغدة الدرقية مما يؤدي إلى خلل في بعض وظائف الجسم ولذلك يتأخر سن البلوغ أو تبلغ الفتاة في مرحلة مبكرة نتيجة هذا الخلل الهرموني.

– الطعام الغير صحي : أن تناول الفتاة للطعام الغير صحي يساعد بشكل كبير على نمو الجسم بصورة غير طبيعية مما قد يسهم في بلوغ الفتاة في مرحلة مبكرة.

وإذا حدث البلوغ للفتاة في مرحلة مبكرة لابد أن تأخذ الأم ابنتها إلى الطبيبة لمعرفة أسباب بلوغها المبكر وتلقي العلاج المناسب.

3- عدم انتظام الدورة الشهرية : من اكثر المشاكل التي تحدث لمعظم الفتيات هو عدم انتظام الدورة الشهرية ويرجع ذلك إلى عدة عوامل منها:
-زيادة الوزن لأن الوزن الزائد يؤثر على هرمونات الفتاة مما يجعل دورتها الشهرية غير منتظمة.

2- تعرض الفتاة للكثير من الضغوط النفسية حيث أن معظم الفتيات تتأثر كثيرًا في مرحلة المراهقة بالضغوط النفسية التي تمر من حولهن مما يؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية.

وغالبًا ما تنتظم موعد الدورة الشهرية بعد بلوغ الفتاة 15 عام لأن الفترة التي قبل ذلك تكون الهرمونات عند الفتاة غير منتظمة.

4- تكيس المبايض : من الأمراض التي تصيب الفتيات عند عمر 18 عام هي تكيس المبايض وهو أحد الأمراض التي تصيب المبيض نتيجة حدوث خلل هرموني فيحدث له تضخم ويصبح أكبر من حجمه الطبيعي مما يؤدي إلى ضعف الإباضة بحيث لا تصل البويضة إلى حجمها الطبيعي في وقت التبويض فتقل فرص حدوث الحمل.

ويحدث هذا المرض لدى الفتاة نتيجة الزيادة في الوزن وتظهر بعض الأعراض على الفتاة مثل ظهور الشعر الزائد في الجسم بسبب ارتفاع هرمون الذكورة وكذلك عدم انتظام الدورة الشهرية.

ويتم علاج تكيس المبايض عن طريق الطبيب أو تعاطي بعض الأدوية أو الحقن.

5- سرطان الثدي : قد تظهر لدى نسبة من الفتيات الإصابة بسرطان الثدي  وتكون أعراض مثل الأعراض التي تظهر للكبار مثل:
1-ظهور تورم في الثدي وذلك بسبب عدد الخلايا السرطانية فيه.
2- حدوث تغيرات في لون الجلد وخاصة في منطقة الثدي والحلمة تميل إلى الاحمرار مع الشعور بالحكة.
3- وجود بعض الإفرازات من الحلمة تكون سوداء اللون أو صفراء أو حمراء.

والعوامل التي تؤدي إلى الإصابة بسرطان الثدي في مرحلة مبكرة هي الآتي:
1-العامل الوراثي.
2- تناول أطعمة غير صحية.
3- زيادة الوزن بشكل مفرط.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *