نبذة عن الكاتبة البريطانية آني بيزنت

كانت آني بيزنت من أبرز الكاتبات البريطانيات وقد كانت ناشطة سياسية وناشطة في مجال حقوق المرأة ، وهي تعتبر الشخصية النسائية البارزة في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين التي حاربت بقوة من أجل قضايا مختلفة مثل العلمانية ، وتحديد النسل ، والاشتراكية الفابية، وحقوق المرأة وحقوق العمال .

نشأة آني بيزنت وأسرتها :
ولدت آني بيزنت في 1 أكتوبر عام 1847 في كلافام في لندن، وهي تنتمي إلى عائلة من الطبقة المتوسطة من أصل أيرلندي، وبعد وفاة والدها، ظلت آني تحت رعاية صديق والدتها إلين ماريات نظراً لإفتقار الأسرة للموارد المالية .

وقد تلقت آني تعليمها تحت وصاية ماريات، وسافرت إلى أوروبا خلال شبابها، وشكلت هذه السفريات الكثير من تفكيرها المستقبلي ونظرتها للعالم .

نبذة عن حياة آني بيزنت :
بعد زواجها من رجل الدين الإنجليكاني فرانك بيسانت أصبح لدى آني طموحاً سياسياً، وأثرت صداقتها مع الراديكاليين الإنجليز ومانشستر الشهداء من جماعة الإخوان الجمهوريين الأيرلنديين الكثير من تفكيرها السياسي .

بعد الزواج استكشفت بيزنت مهاراتها في الكتابة وبدأت في كتابة القصص القصيرة والمقالات والكتب للأطفال، وعلى مدار زواجها أصبحت أكثر راديكالية في وجهات نظرها، وبدأت تتساءل عن إيمانها وتوقفت عن حضور القربان المقدس لأنها لم تعد تؤمن بالمسيحة .

أدى الرأي المتضارب بين آني وفرانك إلى طلاقهما في عام 1873، وفي نهاية المطاف غادرت آني إلى انجلترا مع ابنتها مابيل، وقامت بالدراسة في مؤسسة بيركبيك الأدبية والعلمية، وصارت معروفة على نطاق واسع بآرائها الراديكالية، حيث أعربت صراحةً عن دعمها لحرية الفكر وحقوق المراة والعلمانية وتحديد النسل والاشتراكية الفابية وحقوق العمال .

صارت بيزنت عضواً بارزاً في أكثر من جمعية من بينها الجمعية الوطنية للعلمانية، وبدأت في كتابة مقالات تهاجم فيها الكنيسة، وقد كانت بيزنت تتمتع بمهارات خطابة ممتازة مما هيئها لتصبح متحدثة مشهورة، وقد سافرت على نطاق واسع وألقت محاضرات تتحدث فيها عن القضايا اليومية، وطالبت من خلال خطاباتها العامة بالتحسين والإصلاح والتحرر من الحكومة .

اكتسبت بيزنت مكانة شعبية من خلال كتاباتها وخطبها العامة، كما أنها اشتهرت أكثر بعد تأليفها كتاباً عن تحديد النسل بالاشتراك مع تشارلز برادلاو، وقد نادى هذا الكتاب بالحد من عدد الأطفال في عائلة الطبقة العاملة حتى تبقى العائلة سعيدة، ولكن لاقى الكتاب الكثير من الجدل وأدانته الكنيسة، وتم إرسال بيزنت وتشارلز للمحاكمة ولكن تم تبرئتهم في نهاية المطاف .

صارت بيزنت مع الوقت أكثر تأثراً بالمنظمات الاشتراكية، وصارت على اتصال مع الحكام الأيرلنديين الذين يتحدثون لصالح الفلاحين الأيرلنديين، وخلال هذا الوقت صادقت جورج برنارد شو وهو مؤلف إيرلندي، وفي نهاية المطاف بدأت الكتابة وإلقاء الخطب العامة عن الاشتراكية الفابية .

أهم انجازات آني بيزنت :  
– عملت بيزنت بنشاط من أجل قضية حق العامل وحقوق المرأة، وقد لعبت دوراً حاسماً في إضراب لندن عام 1880، وساعدت على التخفيف من مستوى العمل وزيادة الأجور للعمال .

– عملت كرئيسة للجمعية الثيوصوفية، وخلال فترة رئاستها شاركت بنشاط في النضال الهندي من أجل الاستقلال، وأسست رابطة الحكم المحلي، بالإضافة إلى ذلك فقد عملت على تأسيس جامعة باناراس الهندية، وكانت أول مرأة ترأس المؤتمر الوطني الهندي عام 1917 .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

دعــاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *