عادات خاطئة تؤثر على صحة الأذن

 السمع من الحواس الهامة جدًا في جسم الإنسان لذلك يجب على كل منا المحافظة على سمعه جيدًا لأن هناك الكثير من العادات الخاطئة التي قد تؤثر على صحة الأذن بالسلب وسوف نتناولها بالتفصيل حتى نتجنبها حفاظًا على سلامة أذاننا.

عادات خاطئة تؤثر على صحة الأذن
هناك الكثير من العادات الخاطئة التي يمارسها الكثير من الناس ويؤثر على الأذن بشكل إيجابي ومنها ما يلي:

تنظيف الأذن
الكثير من الناس يقوم بتنظيف الأذن من الشمع بشكل مستمر وهذه أحدى الطرق الخاطئة ويجب الحذر منها لأن وظيفة شمع  الأذن هو حماية الأذن من التلوث الخارجي والأذن تقوم بتنظيف نفسها بشكل ذاتي دون تدخل من الإنسان.

أن هذا الشمع الموجود داخل الأذن يعمل كطبقة واقية للأذن من التلوث الخارجي  ومن دخول الميكروبات والبكتيريا والحشرات إلى الأذن كما أن محاولة تنظيف الأذن من هذا الشمع يحدث لها تلوث لأننا نزيل الطبقة التي تحافظ على الأذن وتعرض الأذن لحدوث الكثير من المشكلات.

كما أن الأداة التي يتم تنظيف الأذن بها في منتهى الخطورة حيث أن تصميم تلك العيدان بشكل مدبب مما قد يؤدي إلى إصابة الأذن ويحدث تهيج في طبقة الجلد كما أن تنظيفها عن طريق العيدان قد يجعل المادة الشمعية تدخل إلى الأذن من الداخل ويصعب خروجها.

فإذا كنت تعاني من تراكم الشمع داخل الأذن فعليك أن تستشير الطبيب فيما يخص نظافة الأذن والطبيب يقوم بتنظيفها هو عن طريق المواد الخاصة لذلك.

ارتداء سماعات الأذن بصوت مرتفع
الكثير من الناس يفعل هذه العادة الخاطئة وهي ارتداء سماعات الأذن بصوت مرتفع وخاصة من هم في سن الشباب أو الأطفال ويقومون بسماع الموسيقى بأعلى ارتفاع لها ولكن هذه العادة الخاطئة تؤدي إلى تدمير طبلة الأذن.

لذلك لابد أن نضبط مستوى الصوت بحيث لا يكون مرتفع جدًا على الأذن بالشكل الذي يسمح للشخص الذي يجلس بجانبك أن يسمعه، كما أن هناك مستوى للصوت يظهر بشكل تلقائي إذا تم إدخال سماعة الأذن في الهاتف المحمول فيجب عليك الالتزام بهذا المستوى وعدم الزيادة عنه.

إدخال الماء إلى الأذن
يتصور الكثير من الناس أن الطريقة المثالية في تنظيف الأذن هو إدخال الماء إلى الأذن ولكن هذا غير صحيح لأن الماء يجعل الأذن بيئة خصبة لتكاثر البكتيريا الضارة وقد يؤدي ذلك إلى حدوث الكثير من الالتهابات.

وهو في حالة ما قد يحدث إذا نزل الشخص تحت الماء لفترة طويلة ودخلت كميات كبيرة من الماء إلى داخل الأذن.

أما بالنسبة لشطف الأذن بالماء من قبل الطبيب فهي تعتبر أكثر أمانًا للتنظيف والقضاء على أي انسداد فيها ولكن يجب التأكد من تنظيفها بالماء جيدًا.

سد الأذن
الكثير من الناس يتبع بعض الأساليب الخاطئة وهي وضع سدادة في الأذن قبل النوم في عند التواجد في أماكن مزدحمة لمنع سماع الأصوات العالية وهذه السدادات تعمل على دخول البكتيريا إلى داخل الأذن والفطريات ولذلك يجب استبدال هذه السدادات بشكل مستمر أو غسلها إذا كانت قابلة للغسيل.

ولهذا لا يفضل ارتداء مثل هذه السدادات إلا عند التواجد في أماكن يكون فيها الصوت مرتفع أكثر من اللزوم مثل الأفراح أو غير ذلك.

عمل ثقوب للأذن
بعد الولادة يقوم الطبيب بعمل ثقب للأذن بالنسبة للفتاة حتى تستطيع ارتداء الحلق بها ولكن الكثير من الفتيات يقوم بعمل المزيد من الثقوب في الأذن للبس المزيد منم الحلي فيها ويتسبب ذلك في وجود التهيج أو الحساسية.

وعادة ما يتم عمل هذه الثقوب في صالونات التجميل بالتالي لا يتأكد من مدى التعقيم فيها وذلك يؤدي إلى زيادة التهاب الأذن وظهور الكثير من المشاكل الجلدية عند منطقة الأذن التي قد لا يمكن تحملها.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

نجلاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *