من أقوال روبرت موقابي المثيرة

كتابة reem آخر تحديث: 23 يونيو 2018 , 19:44

روبرت موغابي هو سياسي شهير من جمهورية زيمبابوي ، اعتنق الفكر الماركسي والقومي منذ أن كان صغيرا، تم تعيينه في منصب أمين سر الحزب الديمقراطي القومي NDP ، وعندما عرف سياسيا قام بتأسيس حركة قومية اشتراكية تعرف باسم ZANU كان الهدف منها طرد البريطانيين من بلدهم ، وبعد أن حصلت زيمبابوي على الاستقلال تم تعيين موغابي في منصب رئيس الوزراء ، ثم أصبح بعد ذلك رئيسا لزيمبابوي وبقي في هذا المنصب حتى الواحد والعشرين من شهر نوفمبر العام الماضي ٢٠١٧

خلال فترة رئاسة روبرت موغابي قام بالعديد من الإنجازات الهامة  حيث تحدى الذين كانوا يهددون بإنشاء مستعمرة صغير في جمهورية زيمبابوي فعمل على توحيد  اتحاد القوميين الزيمبابوي الأفريقي Zimbabwe African National Union (ZANU) اتحاد الشعب الزيمبابوي الأفريقي  Zimbabwe African People’s Union (ZAPU)

نشأته وحياته العلمية :
– ولد في ٢١ من شهر فبراير عام ١٩٢٤ .

_ والده اسمه  غابرييل مايبيلي Gabriel Matibili ووالدته بونا Bona.

– له ستة إخوة هو الثالث بيهم

–  تركهم والده عندما كان صغير وتوفي اخوته الأكبر سنا  
–  تعلم في المدارس الكاثوليكية اليسوعية والرومانية .

–  درس في جامعة كوتاما  Kutama وكان يفضل القراءة والبقاء مع الكتب منعزلا عن الآخرين

–   درس في جامعة.Fort Hare وتخرج منها عام ١٩٥١ .

–  بعد ذلك أكمل دراسته في جامعة  Salisbury في Gwelo في تنزانيا Tanzania

– وبذلك فقد حصل روبرت موغابي على شهادة العلوم من جامعة  Fort Hare.، بالإضافة إلى ستة شهادات أخرى
–  بعد أن انهى دراسته الجامعية أصبح محاضرا في كليّة كاليمبا لتدريب المدرسين Chalimbana Teacher Training College منذ عام ١٩٥٥ وحتى عام ١٩٥٨ .

–   كان في هذه الفترة  متأثرا بالأعمال الماركسية وبـ Kwame Nikrumah.حيث صار بعد ذلك رئيس وزراء عليها

أهم اقوال روبرت موغابي المثيرة  : |
ـ العنصريه لن تنتهي أبداً طالما السيارات البيضاء لا تزال تستخدم الإطارات السوداء .

ـ العنصريه لن تنتهي أبداً طالما إننا ما زلنا نقوم أولا بغسل الملابس البيضاء، ثم في وقت لاحق الألوان الأخرى.

ـ العنصريه لن تنتهي أبداً إذا كان الناس لا تزال تعتبر إن الأسود يرمز إلى الحظ السيئ والأبيض للسلام !

ـ العنصريه لن تنتهي أبداً إذا كان الناس لا يزالون يقومون بارتداء ملابس بيضاء لحفلات الزفاف وملابس سوداء في العزاء والجنازات.

ـ العنصريه لن تنتهي أبداً طالما أولئك الذين لا يدفعون فواتيرهم يتم وضعهم في القائمة السوداء لا البيضاء وحتى عندما نلعب (السنوكر)، لاتفوز حتى تغرق الكره السوداء، ويجب أن تظل الكره البيضاء على الطاوله ولكن كل هذا كله لا يهمني، طالما إنني لازلت استخدم اوراقالحمَّام البيضاء لمسح مؤخرتي السوداء فأنا لازلت بخير.

 – قررت للتو، بما أن الرئيس أوباما يقر الزواج المثلي، ويحمي المثليين، وفي نفس الوقت يتمتع بمظهر لطيف ، سأذهب إلى واشنطن، وأجثو أمامه وأطلب يده

– نحن لسنا ضد أن تحظرنا العقوبات عن أوروبا، نحن لسنا أوروبيين .

– الرب فقط الذي عينني، يستطيع  أن ينزعني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق