كيفيه اختيار أزواج العملات للتداول بها في سوق الفوركس

كتابة sarah آخر تحديث: 26 يونيو 2018 , 18:05

واحدة من أكبر الأخطاء التي ارتكبها العديد من متداولي الفوركس هو عدم فهمهم أن 90 % من إمكانية تحقيق الأرباح يعتمد على تحديد ما يتم تداوله بشكل صحيح، وفي أي اتجاه يجب التداول، ولسوء الحظ يركز الكثير من المتداولين على محاولة تحسين أساليب الدخول فقط، دون أن يدركوا أن طريقة الإدخال الصحيحة التي يستخدموها لن تحدث فرقا كبيرا في نتائج التداول، حيث يمكن أن يصبح الشخص خبيرا في اختيار الإدخالات على الرسم البياني، ولكن إذا لم يختر ما يريد التداول به باستخدام منظور زمني أوسع وأعلى، فسيكون ذلك قليل الفائدة له، إذن لماذا يقوم المتداولون بهذا الخطأ، وكيف يمكنهم أن يقرروا أي زوج من العملات يتم تداوله كل يوم بطريقة أكثر ذكاء ؟

لماذا لا يفكر المتداولون في اختيار زوج العملات بعناية
معظم المتداولين حريصون على البدء بمحاولة كسب الكثير من المال، وكيفيه اختيار الطريقة التي تجعله يحقق الكثير من المال بسرعة، لذا يتجه إلى ” التجارة باستخدام أطر زمنية أصغر ” وهذا صحيح من الناحية النظرية على الأقل، ويلاحظ التجار أن بعض أزواج العملات ذات فروق منخفضة ( مثل اليورو / الدولار الأمريكي )، ويعتقدون أنه ينبغي عليهم اختيار مثل هذه الأزواج منخفضة السعر للتداول لكي يستطيعوا توفير التكاليف، ومن بين الأسباب الشائعة الأخرى أنه من المنطقي تداول تلك العملات الأكثر نشاطا خلال ساعات عمل التاجر المفضلة، وهناك حجة أخرى تقول أن كل زوج من أزواج العملات لديه ” شخصيته ” الخاصة، ويجب أن يحصل الشخص على الكثير من الخبرة في تداول بضعة أزواج من العملات حتى يتمكن من التعرف على شخصياتهم بشكل جيد، وبهذه الطريقة  يقوم بتداولهم بنجاح أكبر .

نظرية تضييق المجال
إن الأمر يتطلب فقط مشاهدة بضعة أزواج من العملات، وسيجد المتداول أنه من الأسهل عليه بكثير معرفة أي واحدة من هذه الأزواج ينبغي تداوله وفي أي يوم، ولتحقيق ذلك بدقة يجب على المتداول ملاحظة أي من أزواج العملات يرجح أن يحدث لها تقلبات كثيرة ؟ فالمتداول يحتاج إلى التقلب، لأنه إذا لم يتحرك السعر، فإنه لن يستطيع أن يجني أي أموال ؟ فالمتداول بحاجة إلى الشراء والبيع عند أوسع فروق أسعار يجدها، ولتحقيق أكبر ربح ممكن هناك بعض الطرق للتنبؤ بمكان تقلبات سوق الفوركس، وإذا قام المتداول بتطبيق الطرق التي سيتم سردها أدناه، يمكن أن يحصل على إجابات جيدة لأسئلته .

1- عامل ” التجمع “
أول شيء يجب معرفته هو أن متوسط ​​المدى اليومي لزوج عملات ما هو حدوث حركة بنسبة 1 % من قيمتها، ويتم حسابها على مدار عدة أيام، وفجأة يمكن أن يتحرك يوم واحد بنسبة تصل إلى 3 % من قيمة العملة، بسبب شيء اسمه ” التجمع “، وقد أخبرنا التجمع البحثي الذي أجراه علماء البيانات مثل بينوا ماندلبروت، أن هذا الزوج من العملات من المرجح أن يتحرك بأكثر من 1 % في اليوم التالي، وربما يتحرك بنسبة أقرب إلى 3 % .

لذلك عندما يرى المتداول زوج العملة يتحرك بأكثر من متوسط ​​معدل التذبذب العادي، فمن المرجح أن يستمر هذا التقلب المرتفع أكثر من الاتجاه المعاكس على المدى القصير، وقد يكون هناك طريقة أخرى لحساب متوسط ​​المدى الحقيقي ( ATR ) خلال الـ 5 أو 10 أيام الماضية لـ EUR / USD، و GBP / USD، و USD / JPY، ومن ثم حساب هذه القيم كنسبة مئوية من سعر كل زوج  العملات من بداية الفترة، وأيهما أكبر قيمة .

2- عامل ” الاتجاه “
عامل آخر حاسم لاختيار زوج العملات المناسب في الفوركس، وهو الاتجاه، حيث أظهرت العملات الرئيسية مثل الدولار الأمريكي واليورو والين الياباني في السنوات الأخيرة، احتمالية أكبر للتحرك في اتجاه طويل المدى، إن إحدى القواعد الأساسية الجيدة في تداول أزواج العملات الرئيسية هي أن يسأل المتداول نفسه، هل السعر أعلى أو أقل مما كان عليه قبل 3 و 6 أشهر، وبالتالي يتداول في نفس الاتجاه مثل أي حركة طويلة الأجل، وإذا كان يتداول فقط خلال ساعات العمل الآسيوية، فسيجد على الأرجح أن أفضل فرصه ستشمل العملات الآسيوية مثل الين الياباني والدولار الأسترالي .

3- عامل ” التقويم الاقتصادي “
أخيرا، إذا شاهد المتداول التقويم الاقتصادي لمعرفة متى يكون البنك المركزي الرئيسي أو أهم البيانات الاقتصادية قد تمت جدولتها للعملات الرئيسية، فيمكنه أن يرى أنه إذا كان في صفقة تداول قبل تلك الإصدارات، فإن هذه الإصدارات قد توفر له التقلبات المطلوبة، لذلك يجب تضييق نطاق التركيز على الأزواج الرئيسية، وتداول العملات التي تعرض أعلى معدل تذبذب، ومراقبة الاتجاهات الأكبر على المدى الطويل، فهذا من شأنه أن يمنح المتداول أفضل فرصة للنجاح في الفوركس .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق