المصممة إيمان جوهرجي تبتكر ثياب نسائية تناسب قيادة الدراجات

مصممة الأزياء إيمان جوهرجي، هي مصممة أزياء سعودية تؤمن بحرية المرأة في المملكة، حيث تقوم بتصميم أزياء نسائية تناسب الحرية وسهولة التحرك، وتستطيع نساء المملكة من خلال هذه الأزياء القيام بكافة النشاطات بحرية وبطريقة محتشمة في آن واحد .

المصممة إيمان جوهرجي تبتكر ثياب نسائية تناسب قيادة الدراجات
ابتكرت المصممة إيمان جوهرجي ثياب نسائية تناسب قيادة الدراجات الهوائية، حيث قامت إيمان بقيادة سيارتها هي وصديقاتها إلى شاطئ البحر في جدة، وقمن بترك سياراتهن وركوب الدراجات الهوائية على الشاطئ، حيث صممت الجوهرجي عباءات جديدة ملونة مصممة خصيصا لسهولة التحرك والسماح للنساء بركوب الدراجات الهوائية براحة، مع احتفاظ هذه العباءات بكونها فضفاضة وواسعة، وفي تصريح للمصممة الجوهرجي قالت أن مختلف تصميماتها تناسب الحرية والانطلاق والإقدام على الحياة، وقالت أنها تستخدم كافة الألوان في أزيائها عدا اللون الأسود، إيمانا منها بحب المرأة للألوان .

كما وصرحت الجوهرجي أن نساء المملكة أصبحن أكثر شجاعة، لاسيما بعد دعم الحكومة لهن، وذلك تحت قيادة صاحب السمو الملكي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، وأكدت الجوهرجي أن هذه التطورات التي تحدث في المملكة لاسيما التطورات الأخيرة المتمثلة في السماح للمرأة بالقيادة تسمح للنساء بالحرية والانطلاق، وسوف تغير المجتمع من مجتمع كسول إلى مجتمع نشيط محب للحياة، وقد أثنت على أفكار سمو ولي العهد الإصلاحية التي تؤمن بضرورة تحقيق الانفتاح للمملكة .

المصممة إيمان جوهرجي
هي إيمان أسعد جوهرجي درست إدارة أعمال قسم محاسبة من جامعة الملك عبد العزيز، وهي تقيم في مدينة جدة، ولها العديد من الهوايات بجانب حبها للأزياء مثل : ألعاب الشطرنج، وألعاب التوازن، وممارسة الرياضة بمختلف أنواعها مثل التنس وركوب الدراجات، وممارسة اليوغا، والاسكواش، والمشي، وتسلق الجبال، وتشتهر الجوهرجي بتصميم العباءات النسائية المختلفة، حيث بدأت هذا المشروع منذ عام 2007، وبدأت في ذلك الوقت بتصميم العباءات الرياضية لها ولصديقاتها، ثم توسعت وأصبحت تصمم العباءات للسيدات الذين يحبوا ممارسة رياضة المشي، كون عباءاتها تسهل الحركة والانطلاق، واشتهرت هذه العباءات ونجحت بصورة كبيرة لمرونتها، وكونها تسهل الحركة وتستر الجسم في آن واحد .

الأسباب التي دفعت إيمان الجوهرجي لتصميم هذا النوع من العباءات
اتجهت المصممة إيمان الجوهرجي لتصميم هذا النوع من العباءات من منطلق أنها تحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، لذا فقد حاولت في البداية تصميم عباءات تناسب استخداماتها الشخصية وتسهل عليها الحركة، والتي لاقت رواجا كبيرا لدى النساء في المملكة، وتقوم إيمان بهذه التصاميم بنفسها وتخلط بين الموضة العالمية وبين ثقافة وعادات وتقاليد المملكة، ولديها فريق عمل خاص بها، حيث يقوموا بتصميم مجموعة جديدة كل عام ويسموا المهام فيها بينهم .

آخر تصميمات إيمان الجوهرجي
يأتي تصميم العباءة الجديدة لإيمان الجوهرجي التي تناسب ركوب الدراجات ضمن ثلاث موديلات أخرى كانت قد أعلنت عن قرب الانتهاء منهم منذ عدة أشهر، وبخلاف تصميم العباءة التي تناسب ركوب الدراجات الهوائية والخيل وتسلق الجبال والهيكنج، فهناك تصميمين آخرين، الأول هي عباءة كلاسيكية ” وهي أول عباءة ابتكرتها الجوهرجي عام 2007 “، حيث تقوم كل عام بتجديد قصة العباءة وتضع لها لمسة مختلفة سواء من حيث الألوان أو نوع القماش أو التفاصيل الدقيقة، والأخرى هي العباءة التي تناسب سرعة الحركة، والتي تسهل ممارسة رياضة الجري واليوجا والتنس وكرة السلة والاسكواش، ومختلف الرياضات التي تتطلب مرونة وسرعة في الحركة .

رأي المصممة إيمان الجوهرجي في انتعاش الرياضة النسائية بالمملكة
وحول آراء المصممة إيمان الجوهرجي في انتعاش الرياضة النسائية في المملكة، قالت أنها ترى تطورا كبيرا، وأن هذا أمرا مبهجا بالنسبة إليها، وهذا من شأنه أن يجعل المجتمع السعودي مجتمع رياضي نشيط وصحي، وقالت أيضا أنها ترى مستقبل كبير للرياضة النسائية في المملكة لأن الدولة تدعم ذلك، سواء في المدارس أو الكليات والجامعات، وصرحت الجوهرجي أن القواعد الاجتماعية الشديدة في المملكة ستخف مع مرور الوقت، وأنها تؤمن بأن هذه العباءات سوف تصل إلى نساء أكثر قريبا، وقالت عن العباءة التقليدية أنها لن تختفي حيث ستواصل الكثير من النساء ارتدائها بشكل أو بآخر، لأنها من وجهة نظرها رمز لتراث ثقافي أكثر منه ديني مثل الساري الهندي بالنسبة لنساء الهند .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

sarah

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *