العلاقة بين ارتفاع الصوديوم و انقاص الوزن

عملية انقاص الوزن يتحكم بها العديد من التفاصيل المختلفة ، و هذه التفاصيل تتنثل في عملية الحرق و التمثيل الغذائي و كذلك نوعية الطعام و النشاط البدني و غيرها ، و هناك العديد من العناصر التي يمكن أن تؤثر في هذه العملية بشكل غير مباشر مثل ملح الطعام.

الصوديوم
جسمك يحتاج الصوديوم للحفاظ علي توازن السوائل فيه ، و التأثير علي تقلص العضلات و الاسترخاء و نقل نبضات الأعصاب ، و من السهل التفكير بأن الملح و الصوديوم متشابهان لكنهما ليسا كذلك ، حيث أن المركب الكيميائي الخاص بالملح هو 40 في المائة من الصوديوم و 60 في المائة من الكلوريد ، و ذلك وفقا لتمديد جامعة ولاية كولورادو ، و بذلك يصبح الملح مؤثرا على النظام الغذائي الصحي عندما تتناول أكثر من احتياجات الجسم.

نسبة الصوديوم في الجسم
الصوديوم يجذب و يحتفظ بالماء ، و نتيجة لذلك فإن الصوديوم الزائد في الجسم يسبب الاحتباس السوائل و يزيد من حجم الدم ، و هذا العامل الأخير هو الذي يجعل قلبك يعمل بشكل أكثر صعوبة لنقل الدم من خلال الشرايين ، و بالتالي يسبب زيادة الضغط الشرياني ، و هذا يمكن ان يؤدي إلى امراض القلب ، و السكتة الدماغية أو ارتفاع ضغط الدم.

الصوديوم و فقدان الوزن
الملح لن يوقف فقدان الوزن لكنه يمكن ان يعطله ، و ذلك لأن الصوديوم يجعل جسمك يحتفظ بالماء بشكل أكبر عند تناول الكثير من الملح ، و قد ترى المقياس بالفعل يرتفع بضعة أرطال ، و على العكس من ذلك ، عند الحد بشكل كبير من الملح في المدخول اليومي من الطعام ، عليك ان تخسر بضعة باوندات لأن الجسم يطرد المياه التي كان يحتفظ بها ، و لكن الوزن الذي تخسره سيتم استعادته مرة واحدة عندما تستأنف تناول الاطعمة المملحة.

الملح و الصوديوم
في المتوسط يستهلك الكثيرين أكثر من كمية الصوديوم التي يحتاجون اليها ، لتصل قيمتها إلى 3,436 ملليغرام في اليوم الواحد ، و ملعقة صغيرة من ملح تحتوي على 2,325 ملليغرام من الصوديوم ، كما ان النسبة الموصى بها لابد ألا تتعدى استهلاك 2,300 ملليغرام من الصوديوم في اليوم الواحد ، و كذلك 1,500 ملليغرام إذا كنت تعاني من مرض السكري ، و امراض الكلى أو ارتفاع ضغط الدم ، و كذلك المنحدرين من أصل افريقي ، أو إذا كنت في منتصف العمر أو أكبر سنا.

متابعة مدخول الصوديوم اليومي
– إذا كنت تحاول إنقاص وزنك ، تجنب تناول الاطعمة المجهزة و المعبأة مسبقا ، و التي عادة ما تكون عالية في الملح و إضافات الصوديوم ، و لابد من متابعة الأطعمة المضافة إلى المأكولات مثل ، صلصة الصويا و الخردل و معجون الطماطم و غيرها ، مع استخدام الأعشاب و التوابل لنكهة الطعام بدلا من الملح ، و كن حذرا مع بدائل الملح ، حيث تحتوي بدائل الملح علي خليط من المركبات العالية الصوديوم و عناصر أخرى.

– كذلك لابد من قراءة التسميات المكتوبة على العبوات الاستهلاكية ، و الإلتفات إلى العلامات الغذائية ، الأمر الذي يقطع شوطا طويلا نحو مساعدتك على متابعة مدخول الملح الخاص بك ، و عليك التمسك بالمنتجات المسمية بأنها “خالية من الصوديوم” ، “الصوديوم منخفضه جدا” ، “منخفضه الصوديوم” ، “unsalted” ، أو “دون أضافه الملح” .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

esraa hassan

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *