افضل أقوال ليلى الجهني

الأديبة والروائية السعودية ليلى الجهني ، ولدت في شمال مدينة تبوك عام ١٩٦٩ ، تعلمت الأدب في فرع جامعة الملك عبد العزيز في المدينة المنورة ، حصلت على شهادة البكالوريوس في الأدب الإنجليزي، وبعد ذلك حصلت على شهادة الماجستير واللغات الأجنبية، وبعدها حصل على شهادة الدكتوراه في علم النفس والتربية، وعرفت في العالم العربي والمملكة بأنها كاتبة قصص قصيرة وروائية سعودية ، متخصصة في اللغة الانجليزية والتربية وعلم النفس .


أهم أعمالها
–  رواية جاهلية التي  نشرت عام 2008 عن دار الآداب للنشر والتوزيع – بيروت.
–  رواية في معنى أن أكبر التي  نشرت عام 2009 عن دار الآداب للنشر والتوزيع – بيروت.
–  رواية الفردوس اليباب  والتي نشرت عام 2006 عن منشورات الجمل.
– تقنيات وتطبيقات الجيل الثاني من التعليم الإلكتروني 2.0 في العلوم التربوية والذي نشر عام 2013 عن الدار العربية للعلوم ناشرون.

افضل أقوال ليلى الجهني :

– الأمومة فردوس هش لأن عقوق ابن قد يجعله ندما ، ومرض ابن قد يصيره عذابا ، وموت ابن سيحيله إلى جحيم

– الخلود حلية من يعي لا من يتكاثر
– القسوة تكاد تخلع الناس من جلودهم والذين لا يقسون على الآخرين يقسون على أنفسهم
– الماء للنعمة الكبرىذرّة أكسجين وذرّتا هيدروجين ويكون الماء وتكون الدموع
– الموت لا يقترب لأننا نكبر، ولا يبتعد لأننا صغار. – الموت موجود، ونحن لا نذهب إليه، ولا نعود منه..
إن الأشياء التي نحبها هي الأقدر على اجوائنا
– إن الذي يعرف ينأى أكثر فأكثر عن صخب السطح و ضجيجه
– إن الصمت نعمة هائلة مسلوبة منا
– إن الله عادل ،لكن الحياة غير عادله.الحياة ليست مكاناً للعدل ،بل لاختبار حسنا تجاهه
– أن نموت لا يعني أبدًا أن لا نبقى في الوقت نفسه أن نبقى لا يعني أبدًا أن نكون موجودين.

–  أنا لا أريد أن أعبر دون أن أعرفَ كل ما يمكنني أن أعرفه
–؛إنَّني أكبر ، وأحسد كلّ من نجا من شرك الوعي الحاد .
– إنني أكبر ، وأميل إلى الصمت أكثر فأكثر . صارت تمرضني فكرة الكلام كلها .
– أنني أكبر، لكن هل نضجت بالقدر الذي يستحقه عمري؟لا أدري، كل ماأعرفه الآن أنها حياتي، وذلك ما حديث

– تؤرقني فكرة أنى محدودة فيما الحياة واسعة و غامضة و تنتظر من يغامر ..
– تؤرقني فكرة أّني محدودة فيما الحياة واسعة وغامضة و تنتظر من يغامر .
– ترعبني تكاليف الكبر
– ثمّة أشياء لايغير الوقت من وقوعها الحاد بل ربّما جعلها أكثر حدّة ومرارة
– عيناي غائرتان لطول ما قرأت و أوجعتني المعرفه
– لا شيء يمنحني الأمان مثل أن أجد نفسي بين الكتب..
– ما أقسـاكِ حتّى الدمع أخذتِه معكِ
– ما أنجبته عصي على الموت ، وكل ما أعرفه عن الحياة جعلني أدرك أن الخلود حلية من يعي لا من يتكاثر

– ما من حياة هيّنةو ما من حياة بسيطة أو تافهة كل حياة معقدة بطريقتها الخاصة.
– معظم الناس لا تفهم الا ما تعرف …ويربكها الأختلاف
وأنا أحبُّ أن أمضي في الدرب فاستكشف ما قد يفضي إليه، لا أن أتوقّى شيئًا فيه، أو أنتظر وصولي إليه.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *