قصة هالة المرواني ايقونة الصمود مع السرطان حتى الوفاة

كتابة: reem آخر تحديث: 03 يوليو 2018 , 20:23

توفيت منذ أيام قليلة الفتاة التي وجعت قلوب كل من في المملكة وخارجها وهي  هالة المرواني في عمر الثانية والعشرين عاما ، وقد  عرفت بنضالها ومعاناتها مع مرض مرض السرطان لمدة تزيد عن خمس سنوات حيث هاجم المرض قدمها اليسرى وتعافت منه ثم هاجم قدمها اليمنى، ثم عالجته لشهور عديدة فهاجمها سرطان الرئة والذي أنهى حياتها .

قصة معاناة هالة المرواني مع السرطان :
– ولدت هالة المرواني في المدينة المنورة .

– أصيبت بمرض السرطان في قدمها اليسرى

–وبعد ذلك  أصبحت من أهم الناشطات المتطوعات في الدعم النفسي والمادي لمرضى السرطان في المدينة المنورة .

– اشتركت في تكوين ملتقى متعافي المدينة والتي كان الهدف منها خلق قنوات من أجل التواصل بين المرضى وأسرهم فيما يخص مرض السرطان وأعراضه، وكان يعمل على تدريب المرضى على أحسن الطرق التي يمكن استخدامها في التعامل مع المرض ، وكان هذا الملتقى يهدف أيضا إلى إرشاد المواطنين وتشجيعهم على الكشف المبكر عن مرض السرطان وزيادة الوعي به وأعراضه في مجتمع المدينة، بالإضافة إلى دعم المصابين نفسيا وتبادل قصص الأشخاص الذين أصيبوا بالمرض ثم تعافوا منه

–  أثناء انشغال هالة المرواني بعملها التطوعي أبلغها الطبيب بإصابتها بالسرطان في قدمها اليمنى

– فبدأت العلاج الكيماوي مرة أخرى لمدة تزيد عن ثمانية أشهر .

–  لم تمض فترة طويلة من الوقت حتى أبلغها الطبيب بإصابتها بسرطان الرئة، فبدأت مرحلة ثالثة من العلاج وكانت الأخيرة حيث تركت الحياة بعد رحلة استمرت خمس سنوات من المعاناة والصبر والألم .

–  وثقت هالة المرواني معاناتها مع مرض السرطان في كتاب أطلقت عليه غيث هالة ويعكس هذا الكتاب إيمانها وصبرها وعزيمتها .

تأثير وفاة هالة المرواني على مشتركي صفحات التواصل الاجتماعي :
–  نتيجة لهذا الصمود والصبر عرفت هالة على معظم صفحات التواصل الاجتماعي وبالأخص تويتر وبعد وفاتها أرثاها العديد من المغردين على صفحات تويتر .

–  تناقل المغردون تسجيلات مصورة مشاركات هالة المرواني في العديد من الفعاليات التوعوية ، كما تناقلوا أقوالها المأثورة واقتباسات من كتابها غيث هالة .

–  أصبحت هالة المرواني رمزا للصمود والتحدي ومواصلة الحياة رغم المعاناة والآلام
–  دشن مشتركي صفحات التواصل الاجتماعي نعي هالة المرواني بوسم #ورحلت–هالة–المرواني

بعض التغريدات عن وفاة هالة المرواني :
“هالة المرواني فتاة على الرغم من إصابتها بالسرطان ٣ مرات إلا أنها لم تتوان للحظة في أن تكون حاضرة وتتواجد بالقرب من مصاب السرطان لتربت على كتفه وتهوّن عليه. الحزن كبير جدًا اليوم برحيلها.. الله يرحمها ويغفر لها ويتجاوز عنها يا رب”.

“اللهم ارحمها برحمتك واغفر لها .. واجعلها في الفردوس الأعلى بجوار نبيك..  بكتك القلوب والعيون”.
“رحلت صديقتي .. رحلت من كانت المُتكأ والملجأ .. رحلت سلوتي ومواساتي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: