النوم على البطن سبب في انهاء حياة مرضى الصرع

أشارت دراسة حديثة إلى أن الأشخاص الذين يعانون من مرض الصرع و ينامون على بطونهم ؛ هم أكثر عرضة لخطر الموت المفاجئ ، و ذلك مقارنةً بمن لديه نفس المرض و لا ينام على بطنه .

الصرع :
الصرع هو اضطراب في الدماغ يتصف بحدوث نوبات متكررة للأشخاص المصابين به ، و تحدث تلك النوبات بسبب إرسال مجموعات من الخلايا العصبية في الدماغ إشارات خاطئة ، و بالتالي فإن النوبات تنتج عن تفريغ متكرر للشحنات الكهربائية في مجموعة من العصبونات ، و بعد ذلك ينتشر هذا التفريغ ، و تختلف أعراضه طبقًا لمكان حدوثه ، و لكن الأعراض بشكل عام تتمثل في تشنجات عضلية كبيرة و قد تؤدي النوبة لفقدان الوعي .

وفقًا لآخر الإحصائيات فإن هناك حوالي 65 مليون شخص حول العالم يعانون من الصرع ، و للأسف لا يوجد دواء شافي تماماً لهذا المرض حتى الآن ، و لكن يمكن السيطرة على النوبات الصرعية عند معظم الناس من خلال بعض الأدوية ، و في بعض الحالات قد تُجرى عملية جراحية أو زرع أنواع من الأجهزة كتلك التي تحفز العصب المبهم .

أضرار النوم على البطن لمرضى الصرع :
في دراسة حديثة تم نشرها في دورية الأكاديمية الأمريكية لطب الأعصاب ؛ أشار الباحثون إلى أن مرضى الصرع الذين ينامون على بطونهم لديهم خطر أعلى للتعرض لنوبة قاتلة ، كما أكد الدكتور James Tao من جامعة شيكاغو في ولاية Illinois ، أن الموت المفاجئ هو السبب الرئيسي للوفاة في الصرع غير المضبط ، و يحدث أثناء النوم عادة ، استندت الدراسة على 254 حالة وفاة مفاجئة ، و بعد متابعة وضعيات نوم هؤلاء المرضى ، توصل الباحثون إلى أن النوبات التوترية الرمعية tonic clonic seizure ، و التي تُعرف سابقاً باسم grand mal ، أنها ذات خطورة أعلى للموت المفاجئ ، و ذلك بسبب تأثيرها على الدماغ بأكمله مقارنة مع النوبات الجزئية التي تؤثر فقط على منطقة معينة من الدماغ .

كما اتضح أن 73% من حالات الوفاة المفاجئة المرتبطة بالنوبات التوترية الرمعية ، بسبب أن المرضى كانوا ينامون في وضعية نوم على البطن ، في حين أن الـ27% المتبقية من الحالات كانوا ينامون في أوضاع مختلفة ، كما ظهر أكثر من 11 حالات موت مفاجئ وقعت أثناء مراقبة التخطيط الكهربائي لأدمغة المرضى المصابين بالصرع ، كما أكد الباحثون على أن نسبة الشباب الذين قد يصابون بالنوبات التوترية الرمعية أثناء النوم على البطن أكبر بأربع مرات مقارنة مع كبار السن ، كما تم الكشف على أن هناك 86 % من الناس الذين تقل أعمارهم عن الأربعين يموتون فجأة ، و ذلك أثناء النوم على بطونهم ، و ذلك بعد مقارنتهم بمن هم فوق الأربعين عامًا ، كما أن الكثيرون يواجهون صعوبة شديدة في الاستيقاظ بعد نومهم على بطونهم .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    خديجة
    2019-05-12 at 05:02

    صحيح هذا الكلام أنا أعاني من هذا المرض وعندما أنام على بطني أجد صعوبة في النهوض وأحس بألم في قلبي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *