حمية غذائية لمرضى الانسداد الرئوي المزمن

- -

الانسداد الرئوي المزمن هو أحد الأمراض التي تنتج عن العديد من المسببات ، و على رأسها تجلط بعض قطرات الدم بداخل الرئة مما يسبب العديد من المشاكل.

ما هو الانسداد الرئوي المزمن؟
– مرض الانسداد الرئوي المزمن ، هو حالة من انتفاخ الرئة و التهاب القصبات المزمن ، و كثير من الناس مع هذا المرض يعانوا من عدد من الحالات المرضية ، هذا المرض يؤدي ببطء إلى تدمير انتفاخ الحويصلات الهوائية في الرئتين ، و ذلك لأنه يتداخل مع تدفق الهواء إلى الخارج ، و يسبب التهاب الشعب الهوائية و تضييق أنابيبها ، هذا المرض يصعب التنفس.

– يمثل التدخين السبب الأعلى لهذا المرض ، كما يمكن أن يؤدي التعرض الطويل الأمد المهيجات الكيميائية لهذا المرض ، و هو مرض يأخذ وقتاً طويلاً لتطويره ، كما أن تشخيص المرض ينطوي عادة على اختبارات التصوير و اختبارات الدم و اختبارات وظائف الرئة ، و لا يوجد علاج قاطع لهذا المرض ، و لكن يمكن أن تساعد على تخفيف أعراض العلاج و تقليل فرصة حدوث مضاعفات ، و كذلك تحسين نوعية الحياة بصفة عامة ، و ذلك من خلال تناول الأدوية و العلاج بالأكسجين ، و الجراحة من بين أشكال العلاج.

أعراض الانسداد الرئوي المزمن
– تشمل الأعراض المبكرة له ضيق في التنفس ، خاصة بعد السعال الخفيف المتكررة ، و يمكن أن تسوء الأعراض الخاصة بالمرض تدريجيا و يصبح من الصعب تجاهل ، و من بين هذه الأعراض ضيق في التنفس بعد أي ممارسة خفيفة مثل صعود الدرج ، و صوت الصفير و التنفس بصوت مزعج و ضيق الصدر ، و كذلك السعال المزمن مع أو بدون مخاط ، مع الإصابة بنزلات البرد المتكررة أو الإنفلونزا أو التهابات الجهاز التنفسي الأخرى ، و الافتقار إلى الطاقة.

– و في مراحل لاحقة من هذا المرض ، يمكن أن تشمل الأعراض التعب و تورم في القدمين و الكاحلين أو الساقين مع فقدان الوزن ، و من الممكن أن تسوء الحالة لتصاب بأظافر مزرقة أو رمادية أو الشفتين المزرقتين ، كما يشير هذا إلى مستويات منخفضة من الأوكسجين في الدم مع الشعور بالتشوش .

توصيات النظام الغذائي للمصابين بهذا المرض
– لا يوجد أي نظام غذائي معين لهذا المرض ، و لكن من المهم اتباع نظام غذائي صحي للحفاظ على الصحة العامة ، و هذه التوصيات سوف تكون قادرة على منع المضاعفات و المشاكل الصحية الأخرى ، و يمكن اختيار مجموعة متنوعة من الأطعمة المغذية ، و من بين هذه الأطعمة الخضروات و الفواكه و الحبوب و البروتين و كذلك منتجات الألبان.

– من الممكن أيضا شرب الكثير من السوائل ، شرب ستة إلى ثمانية 8 – أوقيات أو أكواب من السوائل يوميا ، و يمكن أن يساعد هذا على ترطيب المخاط مما يسهل التنفس ، كذلك لابد من الحد من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين ، لأنها يمكن أن تتداخل مع الأدوية و زيادة فقدان الماء ، و إذا كان لديك مشاكل في القلب ، قد تحتاج إلى شرب أقل.

– قد تحتاج أيضا إلى الحصول على المزيد من السعرات الحرارية ، و قد يساعد هذا على تحسين قدرة جهاز القلب و الرئتين على العمل ، و إذا كنت ممن يعانون من فقد الوزن أو الضعفاء ، يمكنك تناول حمية غذائية مرتفعة الكربوهيدرات ، و لابد من تفهم أن وجود هذا المرض يضعف الجهاز المناعي و يقلل من قدرتك على محاربة العدوى ، و لذلك لابد من الحصول على مزيد من الفيتامينات.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

esraa hassan

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *