التوصل الى تحليل دم للكشف عن الاكتئاب

كتابة: عبير محمد آخر تحديث: 05 يوليو 2018 , 11:52

حتى وقت قريب كان الأطباء يشخصون الاكتئاب من خلال مراقبة سلوك المرضى ، و لكن لطالما كانت المشكلة تكمن في أن بعض حالات الأمراض النفسيّة مثل الاكتئاب قد لا تبدو أعراضها واضحة ، و لكن تم اكتشاف طريقة جديدة لتشخيص الاكتئاب و ذلك من خلال فحص الدم .

الاكتئاب :
الاكتئاب هو عبارة عن اضطراب يعرف بأنه الاضطراب الاكتئابي الحاد Severe depression disorder ،  أو الاكتئاب السريري الإكلينيكي – Clinical depression ، و هو أحد الأمراض التي تؤثر على طريقة التفكير و التصرف ، و قد لا يستطيع الشخص المصاب بالاكتئاب من ممارسة حياته بشكل طبيعي ، و ذلك لأن الاكتئاب يسبب لهم شعورا بانعدام أية رغبة في الحياة ، و قد يكون السبب في الاكتئاب هو الضغوط المحيطة أو الوحدة ، أو الصدمات العاطفية و النفسية ، هذا بالإضافة إلى أن العوامل الوراثية لها دور كبير في نقل هذا الاضطراب من الآباء إلى الأمهات .

تشخيص الاكتئاب من خلال اختبار دم : 
على الرغم من أن تشخيص الأمراض النفسية عن طريق تحليل الدم اعتبر مستحيلاً لفترة طويلة ، إلا أن في دراسة حديثة توصل الباحثون إلى أن تشخيص الاكتئاب اعتمادًا على الدم قد يصبح ممكنًا قريبًا ، فقد توصل الباحثون إلى جزيئة في الدماغ “تدعى miR135” (وهي أحد أنواع RNA الصغيرة للغاية microRNA) ، تساهم تلك الجزيئة في تنظيم مستوى السيروتونين ، و هو عبارة عن ناقل عصبي أحد مسؤولياته الشعور بالسعادة ، فقد توصل الباحثون إلى أن تلك المنطقة تعمل على تنظيم وظيفة الخلايا الدماغية في إفراز كميات كافية من السيروتونين لتضمن حماية الجسم من الاكتئاب و التوتر .

آلية عمل miR135 :
قام العلماء بإجراء تعديلات وراثية على مجموعتين من الفئران ، بهدف فهم  آلية عمل miR135 ، و كان دم المجموعة الأولى من تلك الفئران تحتوي على نسبة عالية من miR135 ، أما المجموعة الثانية فقد احتوى دمها على نسبة أقل من miR135  ، و بعد ملاحظة تلك الفئران بصورة دقيقة ؛ اكتشف الباحثون أن هناك ارتباطًا واضحًا بين مستوى هذا البروتين و درجة الاكتئاب ، كما توصلوا إلى أن هناك ارتباط بين هذا البروتين و المورثة المسؤولة عن الاضطراب ثنائي القطب bipolar disorder ، و هو أحد الأمراض النفسية الشائعة التي تتميز بتناوب فترات من الكآبة مع فترات من الابتهاج ، أي أن ارتفاع المزاج لم يكن طبيعيًا .

و قد سبق أن قام الباحثون بعمل دراسة أخرى على إمكانية الكشف عن الاكتئاب بواسطة تحليل دم ، و ذلك في عام 2012م ، و قد جاءت نتائج تلك الدراسات السابقة بإمكانية مراقبة الأمراض النفسية ، خاصة الاكتئاب ، من خلال معايرة الدم ، و لا تزال الأبحاث قائمة حول هذا الأمر ، للتوصل لأفضل نتائج .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: