وادي الخيطان تجربة سياحية متميزة

كتابة: ايمان سامي آخر تحديث: 05 يوليو 2018 , 17:51

وادي الخيطان أحد كنوز السياحة الموجودة بالمملكة، والتي يأتي إليها السائحين والمصطافين، من مختلف بقاع العالم للاستمتاع بمناخها الرائع، ومشاهدة مناظرها الطبيعية الخلابة، من آبار وأنهار وجبال وغيرها، والسباحة في مياهها الساحرة التي تتمتع ببرودتها، وكذلك الاستمتاع بالتخييم وسط الأجواء الساحرة، وركوب التليفريك وتسلق الجبال ومشاهدة مجموعة من المعالم الأثرية النادرة تدل على عراقة المكان وأصالته، كل هذا وأكثر لن تجده إلا في وادي الخيطان.

الأهمية التاريخية لوادي الخيطان :
سمي وادي الخيطان بهذا الاسم نسبةً لوادي خوط الموجود بإقليم تهامة جنوب غرب المملكة، ويعد الوادي من الأودية التاريخية حيش شهد المكان حاربً تاريخية شهيرة، صارت مضرب للأمثال في شبه الجزيرة العربية وهي حرب البسوس والتي استمرت لمدة أربعين عام، بين قبيلتين هما قبيلة بكر وقبيلة تغلب حيث كان الوادي هو مكان إقامتهم وديارهم،  والتي ما زالت آثارها باقية حتى الآن ويطلق عليها “قرى البسوس”.

أهم المعالم الأثرية الموجودة بالوادي :
يوجد بالمكان العديد من المعالم الأثرية الهامة والقديمة، منها بئر عتيقة والتي يطلق عليها بئر السباع، وهذا البئر يتميز بمياهه المتوفرة بغزارة شأنه شأن جميع الآبار الموجودة بالوادي، والتي تستخدم في ري الأشجار وشرب الأنعام، كما توجد مجموعة أخرى من تلك الآبار والتي قد أثرت عليها العوامل الطبيعة فأصبحت آبار محطمة لم يتبقى منها سوى بقايا، ومن المعالم الأثرية الهامة أيضا “قبر كليب” أحد ملوك العرب في الجاهلية، وهو قبر قديم وضخم وقد تم إحاطة هذا القبر بسور.

كما يوجد بالوادي العديد من المظاهر الطبيعية ذات المنظر المبهر من شدة جمالها، كشلالات المياه المنسابة من أعلى في شكل جمالي غاية في السحر، والعيون المائية الصافية والتي تمتاز بعذوبتها، هذا بجانب المساحات الخضراء بشكلها الأخاذ والذي يريح النظر، ويعمل على الاسترخاء النفسي، والسهول المموجة التي تنزلق فيها المياه بغزارة ومن أهمها سهل يدعى “وادي الفقه” كل هذه الأشياء قد اجتمعت في مكان واحد لترسم صورة للجمال الفريد والأخاذ، مما يجعل السائح والزائر يشعر بأريحية وسلام داخلي في هذا المكان البديع.

جبال وتليفريك وادي الخيطان :
توجد داخل الوادي مجموعة متنوعة من الهضاب بأشكال وأحجام مختلفة، وكذلك مجموعة من الجبال شديدة الارتفاع والتي تلامس السحاب ومن بينها جبل يدعى أترب وهو من أشد الجبال ارتفاعًا بالمنطقة، كما يوجد بهذا الجبل مجموعة من الأشجار المتنوعة ومنها أشجار العرعر التي تتميز بشدة طولها، وإذا كنت من عشاق ركوب العربات المعلقة فإنك سوف تجد أن تلفريك أترب الشهير قد أمتد على جانبي هذا الجبل الشاهق، حيث ستتمكن من الذهاب مع عائلتك في نزهة فريدة من نوعها تجعلك تطلع على كل معالم الجمال بالمنطقة وأنت بالأعلى.

طقس بديع في وادي الخيطان :
ومما لا شك فيه أن الاستمتاع بكل هذه المعالم الرائعة يساهم فيه بقدر كبير طقس وادي الخيطان المميز، فإنك إذا قررت الذهاب في أي فصل من فصول العام فسوف تستمتع بجو الوادي المعتدل، مع نسمات الهواء العليل ودرجة حرارة متوسطة، ولذلك فإنك سوف تستمتع بمياهه الباردة وقضاء وقت رائع مع أفراد عائلتك، أما في فصل الشتاء، فإن الجو يكون دافئ ولذلك فإنك تستطيع التخييم هناك دون الخوف من البرد القارص، هذا بالإضافة للطقس الرائع والمتميز في باقي فصول السنة.

وادي المعطن طلة جمالية ونباتات عطرية :
ومن أكثر الأماكن التي تعمل على جذب السائحين بالمنطقة، وادي يطلق عليه “وادي المعطن” ويتميز هذا المكان بأن المياه تجري فيه في جميع أوقات العام دون أن تتوقف، كما يوجد به مجموعة من أروع النباتات العطرية وغيرها كنبات الريحان والحرمل.

كما يتمتع وادي الخيطان بمجموعة من السهول المنبسطة والتي تعمل على سهولة الإقامة بالوادي والزارعة على أرضه التي تتمتع بخصوبتها، ومن أهم تلك السهول هو مكان يدعى “حداب الظاهر” وهو عبارة عن مكان ذو مساحة شاسعة ويمتاز بأرضه المنبسطة والممهدة حتى يسهل العيش وإقامة البيوت بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: