مدرب الاوروغواي أوسكار تاباريز واستخدامه للعكاز

استطاع المدرب المخضرم “أوسكار تاباريز” أن يحدث تغير كبير في فريق منتخب الأورجواي ،حيث عزز الفريق بعناصر  شابة استطاعت أن تحقق ذاتها، معتمدين على أسلوبه المميز في التدريب ،ويقدم هذا المقال بعض المعلومات عن مشواره الكروي كمدرب مع الفرق المختلفة مشواره مع فريق الأوروغواي في كأس العالم 2018.

أولا : نبذة عن شخصيته

_ اسمه بالكامل “أوسكار واشنطن تاباريز سيلفا “.

_ ولد في مدينة مونتيفيديو بدولة  ارجوانيا، في الثالث من مارس عام 1947.

_ لقبه في الوسط الكروي المايسترو.

السجل التدريبي “أوسكار تاباريز”
1- قام بتدريب نادي بيلا فيستا ،في الفترة من عام (1980 وحتى 1983.
2- درب نادي دانوبيو، عام(1984(
3- قام بتدريب فريق واندررز ،عام (1985(
4- درب فريق بينارول ،عام  (1987(
5- فريق ديبورتيفو كالي عام (1988(
6- قام بتدريب منتخب أوروجواي ،من عام 1988 وحتى 1990.
7- درب فريق بوكا جونيورز ،بداية من 1991 وحتى 1992.
بالإضافة إلى العديد من الأندية الأخرى، وهي : فريق بينارول وفريق كالياري، وفريق ميلان ،وفريق ريال أوفيدو ،فريق فيليز سارسفيلد، بوكا جونيورز، وأخيرا منتخب أوروجواي من عام (2006 و حتى الآن)

الفرق التي ألتحق بها كلاعب
1- فريق سود أميركا، من عام 1967 وحتى 1971
2- فريق سبورتيفو إيتاليانو ، بداية من 1972 الى 1973
3- فريق مونتيفيديو واندررز، عام  1975
4- فريق فينيكس، عام  1976
5- فريق بيوبلا ،عام  1976 حتى 1977
6- فريق بيلا فيستا، منذ عام  1977 حتى 1979

الإنجازات الفردية
1- حقق لقب أفضل مدرب في أمريكا الجنوبية مرتين متتاليتين ،في عامي 2010 و2011.
2- لقب أفضل مدرب منتخبات في العالم، وفقا الاتحاد الدولي للتأريخ والإحصاء عام 2011.

أبرز إنجازات مع الفرق التي دربها
1- كأس ليبرتادوريس مع نادي بينارول، عام 1987.
2- الدوري الأرجنتيني مع فريق بوكا جونيورز ،عام 1992.
3- حقق المركز الرابع مع منتخب أوروجواي خلال كأس العالم ،عام 2010.
4- كأس كوبا أمريكا مع منتخب أوروجواي، في عام 2011.

أسلوب اوسكار تاباريز في تدريب منتخب الأوروجواي

_ عين في منتخب الاورجواي بتاريخ الثالث عشر من فبراير عام 2006.

_ عدد المباريات التي خاضها في تدريب الاورغواي، يصل إلى 149 مباراة فاز خلالها بواحد وسبعين مباراة ،بينما تعادل في 39 .

_ خسر معه 39 مباراة .

_ يحتل تاباريز صدارة المدربين الأكثر خوضا للمباريات مع منتخب واحد، برصيد 173 مباراة حتى نوفمبر 2017.

_  عاش تاباريز فترة صعبة خلال السنوات الأولى التي ترأس  فيها منتخب أوروجواي نتيجة لعملية الإصلاح التي قادها، حيث عزز الفريق السماوي بعدد من العناصر الجديدة .

_ لا يرغب تاباريز في فرض أي ضغوطات على اللاعبين، حيث يتبع معهم أسلوب توخي الحذر.

_ يتسم تاباريز بالهدوء خلال تعامله مع عناصر الفريق، وقد انعكس ذلك مع “لويس سواريز” الذي فشل في احراز اي هدف في مرمى منتخب مصر خلال المباراة الأولى للفريق في مباريات كاس العالم .
_ نتج عن هذا الأسلوب انطلاقة مهاجم برشلونة التهديفية، حيث استطاع ان يحرز اهداف أمام روسيا، خلال الجولة الثالثة، وأمام البرتغال في الدور الثمن النهائي.

مشوار تاباريز مع منتخب أوروجواي

_ خاض منتخب أوروجواي اختبارا سهلا خلال دور المجموعات، حيث استطاع تحقيق العلامة الكاملة بعد فوزه على مصر والسعودية.

_  استطاع منتخب أوروجواي ومنتخب فرنسا أن يحققوا الفوز خلال أول جولتين أمام كل من أستراليا وبيرو بينما تعادلا أمام الدنمارك.

_ استطاع  تاباريز أن يقود منتخب أوروجواي إلى الدور الربع النهائي بعد أن هزم منتخب البرتغال هزيمة ساحقة  بتحقيق الفوز عليهم بنتيجة 2-1 خلال ماراثون الدور السادس عشر.

سبب مرض تاباريز واستخدامه العكاز

_ حذر الاطباء  تاباريز قبل كأس العالم، من التعرض لأي ضغوطات جسدية أو عصبية، نظرا لما يعانيه من مرضا نادرا في الأعصاب أثر بشكل كبير على مناطق عديدة في الجسد أهمها، الظهر والأطراف، وهذا يؤثر على النخاع الشوكي.

_  هذا المرض قد ينتشر بشكل تدريجي ،الى ان يصبح كاملا على مدار فترة زمنية طويلة.

_ رغم كل هذه المعاناة مع المرض، لايزال تاباريز مصرا على اداء مهمته بكل قوة في المنطقة الفنية .
_ تابعت جماهير كرة القدم وقفة تاباريز في المنطقة الفنية، أثناء توجيهه تعليمات للاعبى الاورجواي متكئا على عكازه الذي لا يمكنه التخلي عنه أبدا نظرا لحالته الصحية .

_ تاباريز الذي يبلغ من العمر العمر 71 لايزال يملك الكثير من الخطط التكتيكية، التي تجعله قادر على تحقيق مزيدا من التقدم لمنتخب بلاده .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *