تأخر الدورة الشهرية وكيفية علاجها

تأتي الدورة الشهرية في الأغلب في سن 12 أو 13 عاما ، ولكن عادة ما تتأخر عند الفتيات إلى 16 عاما ، وهنا يتطلب الأمر مراجعة الطبيب حتى يمكن معرفة السبب وراء ذلك ، ومن ثم علاجه .

الدورة الشهرية
تمر الدورة الشهرية عند المرأة بعدة مراحل وتنتهي بنزول دم الحيض مرة واحدة شهريا ، وتستمر من 3 إلى 7 أيام ، وهو علامة مهمة على نضوج الأنثى ونضوج أعضائها التناسلية ، ومن ثم قدرتها على الحمل ، ولكن قد تتعرض الدورة الشهرية إلى بعض التأثيرات منها تأخرها وعدم نزولها في الوقت المناسب للفتاة ، وهذا عرض لمرض ما .

أنواع تأخر الدورة الشهرية
1- النوع الأول : وهو تأخر الدورة الشهرية الأولي ، حيث لا ترى فيها الفتاة أي دم للحيض .
2- النوع الثاني : وهو تأخر الدورة الشهرية الثانوي وهو انقطاع الحيض بعد نزوله لمدة تصل إلى ستة أشهر أو أكثر .

أسباب تأخر الدورة الشهرية
1- عدم وصول الأنثى إلى سن البلوغ المتعارف عليه .
2- الحمل وهو من أشهر الأسباب ، وهنا يجب عمل اختبار حمل للتأكد من عدم وجوده .
3- الرضاعة الطبيعية قد تؤثر على الاباضة ، وهو ما يؤثر على الدورة الشهرية حيث تتوقف الإباضة فترة طويلة مع الرضاعة الطبيعية
4- سن اليأس وهو السن الذي تنقطع فيه الدورة الشهرية تماما ، ويتوقف عمل المبيضين وذلك تتغير الهرمونات .

5- الرجيم القاسي لانقاص الوزن ، وهنا يجب اخبار الطبيب في هذه الحالة حتى لا يصف علاجات هرمونية لتنزيل الدورة الشهرية .

6- نقص الشهية العصبي : وهو عبارة عن مرض نفسي القصد منه انقاص الوزن مما ينتج عنه اختلال الهرمونات ، وهو ما يؤثر على الدورة الشهرية ويؤدي إلى تأخرها سواء تم نزول الوزن أم لا .

7- أمراض الغدة الدرقية : تفرز الغدة الدرقية عدة هرمونات وتؤثر في الدورة الشهرية والوظائف العصبية والجنس والشهية ، ومع اضطراباتها يحدث التعب والارهاق والاحباط والشعور بالبرد ونقص الوزن وقلة الخصوبة وتأخر الدورة الشهرية ، وهنا يجب معالجة هذا الاضطراب .

8- أمراض الغدة النخامية : فلهذه الغدة دور كبير في تنظيم الدورة الشهرية ، ومع نقص افرازها يحدث توقف للدورة الشهرية ، ومع زيادة افراز هرمون البرولاكتين يحدث أيضا اضطرابا للعادة ، وقد يكون السبب وجود ورم في الغدة يحتاج إلى العلاج والتدخل الطبي فورا  .

9- تكيس المبايض : وهي حالة شائعة تحدث للمرأة ، وتسبب غياب التبويض والعقم ، وزيادة الوزن ونمو الشعر في الجسم وأيضا تأخر الدورة الشهرية ، وهي حالة وراثية .

10- حبوب منع الحمل : عند تناول حبوب منع الحمل الهرمونية تؤدي إلى تغيرات في الهرمونات ، كما تؤدي إلى البدانة المفرطة ، وأخيانا تؤدي إلى نقص الوزن الشديد ، وهو ما يؤدي إلى الكثير من اضطرابات الدورة الشهرية .

علاج تأخر الدورة الشهرية
يجب قبل البدء في تناول أي علاج الوقوف على العامل المسبب لهذه الحالة :
–  فإن كان ورما في الغدة النخامية فيجب فورا التدخل الجراحي .
– وإن كان إفراطا في إفراز هرمون البرولاكتين فيجب تناول الأدوية التي تخفض منه .
– ويمكن تغيير نمط الحياة ، والالتزام بممارسة الرياضة وتخسيس الوزن بطرق آمنة .

وفي كل الأحوال يجب استشارة الطبيب ، حتى يمكن وصف العلاج المناسب والجرعات المناسبة لكل حالة ، حتى لا يتسبب في أي مخاطر على الصحة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *