تأثير نقص الأكسجة الدماغية و أهم أعراضه

يتحكم دماغ الإنسان في عدد من العمليات الحيوية المختلفة ، و هذه العمليات تعتمد على إمداد الدماغ بالأكسجين و العناصر الغذائية و الكيميائية المختلفة.

نقص الاكسجين الدماغي
يحدث نقص الأكسجين الدماغي ، عندما لا يتلقى الدماغ ما يكفي من الأكسجين للحفاظ على عملية الأيض العادية ، كما أن نقص الأكسجين هو الأكثر خطورة على الدماغ ، و تبدأ الخلايا العصبية بالموت بعد أن تبقى بدون أكسجين لمدة خمس دقائق تقريبًا ، و لتقليل احتمالات حدوث تلف شديد بالدماغ أو غيبوبة أو حتى الموت ، يلزم توفير عناية طبية سريعة لاستعادة الإمداد بالأكسجين.

أسباب نقص الأكسجين في دماغ الأجنة و الرضع
نقص  الأكسجين في أمر شائع بين الأجنة و الرضع ، و الاسباب التي تؤدي إلى ذلك متعددة ، ومنها أنه قد لا تعمل المشيمة بشكل صحيح ، أو أن هذا قد يحدث بشكل مفاجئ ، و أحيانًا يتم التفاف الحبل السري حول حلق الجنين و لا يحصل الطفل على كمية كافية منه ، و نقص الأكسجة الدماغية هو الحالة الأكثر شيوعًا عند الرضع الخدج و الأطفال الرضع الذيت ولدوا أصغر من المتوقع ، كذلك نقص الأكسجين أثناء الحمل و الولادة يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات مثل الشلل الدماغي.

حوادث تسبب للدماغ نقص الأكسجة
نقص الأكسجين الدماغي شائع بعد حوادث الاختناق و الغرق ، كذلك الاختناق الناجم عن استنشاق الدخان بشكل متكرر بين ضحايا حوادث الحريق ، كما أنه يمكن أن يسبب الارتفاع الزائد أحيانًا تدفقًا محدودًا من الأكسجين إلى الدماغ ، و يمكن أن يحدث نقص الأكسجين في الدماغ بعد جرعة زائدة من المخدرات.

الأمراض التي تسبب الدماغ نقص الأكسجة
– الشلل الذي يسبب فقدان حركة عضلات التنفس ، يمكن أن يوقف إمداد الأكسجين إلى الدماغ ، و يمكن أن يؤدي أيضًا توقف القلب أو السكتة أو المضاعفات أثناء التخدير العام إلى نقص تزويد الأكسجين بالمخ.

– يمكن أن يحدث نوع خفيف من نقص الأكسجين في الدماغ بسبب حالات مثل الربو و فقر الدم أو حتى انخفاض ضغط الدم ، و طالما أن الحالة تقلل من كمية الأكسجين التي يستقبلها الدماغ ، فمن الممكن أن تؤدي الحالة إلى نقص الأكسجين في الدماغ.

أعراض نقص الاكسجين في الدماغ
إذا لم يتلق الدماغ كمية كافية من الأوكسجين لفترة قصيرة من الزمن ، فقد لا يدرك الأطباء أن المريض يعاني من نقص الأكسجين الدماغي ، و قد تكون أعراضه الوحيدة أنه يبدو غير مبال مع الإصابة بدوار ، و كذلك يكون لدى المريض حركة غير منسقة ، و في الحالات الأكثر خطورة من نقص الأكسجين في الدماغ.

يمكن أن يحدث ضعف إدراكي شديد في الذاكرة أو التعلم نتيجة لذلك ، و يزداد معدل ضربات القلب لدى المريض ، حيث يحاول ضخ المزيد من الأكسجين إلى الدماغ ، و في النهاية قد يتوقف القلب ، و تتوقف عيون الشخص عن الاستجابة للضوء ، و قد تحدث نوبات أو غيبوبة أو حتى الموت نتيجة لذلك.

تشخيص نقص الأكسجة
يعتمد تشخيص نقص الأكسجين في الدماغ بشدة على مدة حرمان الدماغ من الأكسجين ، و ما إذا كان الأكسجين قد تم قطعه بالكامل ، و إذا كان الدماغ قد تلقى القليل من الأكسجين لفترة قصيرة فقط ، فقد تختفي الأعراض بمجرد حصول الدماغ على كمية كافية من الأكسجين مرة أخرى ، و يمكن للمريض أن يتعافى بشكل كامل .

و في الحالات الأكثر شيوعا ، سوف يعاني المريض من بعض المشاكل ، و قد تشمل هذه فقدان الذاكرة و الهلوسة و تشنج العضلات أو النوبات ، و في معظم الحالات الشديدة ، قد يؤدي نقص الأكسجين الدماغي إلى حدوث غيبوبة دائمة أو حتى الموت.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *