مخاطر العلاج الهرموني لسرطان البروستاتا

انتشر مؤخرًا العلاج الهرموني لسرطان البروستاتا ، و لكن هذا العلاج قد يزيد من الفرص في حدوث مشاكل في القلب و الدورة الدموية ، و قد تتضاعف الآثار الجانبية لهذا العلاج في حالة زيادة الجرعة .

سرطان البروستاتا :
يعد سرطان البروستاتا أحد أشيع أنواع السرطانات حول العالم ، و طبقًا لما أشارت إليه إحصائية عام 2011م ؛ فإن هناك أكثر من 41000 رجل في المملكة المتحدة مصابون بسرطان البروستاتا ، و هناك العديد من سرطانات البروستات تنمو ببطء شديد ، و لا تنتشر في أجزاء أخرى من الجسم ، و بعد فحص أغلب مرضى سرطان البروستاتا فقد اتضح أن  معظم الرجال المصابين هم فوق سن الـ65 ، و لذلك فإن أغلبهم يموتون نتيجة أسباب أخرى كأمراض القلب ، و ذلك قبل أن يتطور المرض لديهم و يصبح في مراحله المتأخرة .

العلاج الهرموني لسرطان البروستاتا :
هناك بعض العلاجات للسرطان قد تُسبب مشاكل صحية عديدة ، و من بين هذه العلاجات ؛ ظهر العلاج الهرموني لسرطان البروستاتا ، فعلى الرغم من أنه يمنع نمو سرطان البروستات و يساعد على قتل الخلايا السرطانية ، لكن الدراسات الحديثة أشارت إلى أن هذا العلاج يعمل على زيادة فرص الإصابة بمشاكل القلب و الدورة الدموية ، و خاصة في حالة تناول الجرعات العالية ، و في دراسة ضمت أكثر من 5000 رجل مصاب بسرطان البروستات ، في عمر السبعين عامًا ، تم بحث الأضرار القلبية الناتجة عن استخدام العلاج الهرموني في علاج سرطان البروستاتا .

تم تقسيم مجموعة الرجال المرضى إلى جزءين ؛ المجموعة الأولى كان لديهم مشاكل قلبية سابقة ، و المجموعة الثانية لم يتعرضوا لأية مشاكل قلبية سابقة ، و جميع الرجال في الدراسة قد خضعوا للعلاج الإشعاعي الموضعي ، و خلال الدراسة تعرض حوالي 1500 رجل ممن شملتهم الدراسة للعلاج الهرموني لمدة متوسطها أربعة أشهر ، كانت تلك العلاجات تُسمى إطلاق مضادات هرمون الغونادوتروبرين ، و علاجات أخرى تدعى مضادات الأندروجين ، استمرت تلك الدراسة حوالي خمس سنوات متواصلة .

نتائج الدراسة :
في نهاية الدراسة وجد الباحثون أن الرجال الذين لديهم مشاكل معينة في القلب ، كانوا أكثر عرضة بثلاث مرات للوفاة بسبب أمراض القلب و ذلك بعد تعرضهم للعلاج الهرموني ، فقد توفى حوالي 7 من 100 رجل تعرضوا للعلاج الهرموني بسبب مشاكل قلبية بعد خمس سنوات فقط ، أما المجموعة الثانية من الرجال الذين لم يتعرضوا للعلاج الهرموني لم يمت منهم إلا حالتين فقط ، و بعد تلك النتائج أعلن الباحثون أن العلاج الهرموني له مخاطره الشديدة على مرضى سرطان البروستاتا و خاصةً من يعانون من أمراض قلبية منهم فقد يكون مصيرهم الموت في النهاية و بعد فترة قصيرة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *