حقائق تاريخية عن نادي برشلونة الاسباني

لا يوجد احد يعشق كرة القدم ولا يعرف النادي الاسباني برشلونه ، فمنذ بداية اللعبة والنادي الاسباني له باع كبير في عالم كرة القدم ، والتاريخ يشهد بذلك ، ولهذا النادي شعبية عالمية في كل بلاد العالم وخاصة منطقتنا العربية ، لم يقتصر الامر على اسبانيا او اوروبا ، وهذا نظرا لما قدمه هذا النادي من بطولات وتاريخ رائع في عالم كرة القدم

حقائق تاريخية في حياة النادي الاسباني برشلونة
تأسس النادي الاسباني برشلونة  والذي يلقب بفريق البارشا عام 1899 م وذلك على يد السويسري خوان غامبر ، والذي قد كانت له نهاية مأساوية  بوفاته منتحرا في عام 1930م .

يعد قميص النادي الاسباني المميز باللونين الاحمر الدموي والازرق الداكن هي ألوان المقاطعة السويسرية والتي هي نفس مسقط رأس المؤسس السويسري خوان غامبر

اللقب الذي يميز برشلونه هو البرشا  وهو اللقب الذي اصبح رمزاً يشتهر به  نادي برشلونة  وايضا يمثل الهوية الكاتالونية  وقد  استخدمه رئيس النادي أغوستي مونتال والذي فاز بالانتخابات الرئاسية عام 1973 م في حملته شعار وكان الشعار الذي نادى به حينها ” برشا, أكثر من مجرد نادي”

في عام 1909 م قد افتتح نادي برشلونة الاسباني  اول ستاد خاص به ، هذا و كان يتسع هذا الاستاد لنحو ستة الاف متفرج ، لم يصمت برشلونة على هذا الاستاد بل قام بافتتاح ملعبه الاكبر  والذي سمي كاثدرائية كرة القدم في عام 1922 والذي اتسع حينها لنحو ثلاثون الف متفرج ومشاهد من محبي النادي ، كان هذا قبل ان يتم التوسعة الاكبر ليصبح ستون الف متفرج  .

بداية عصر البطولات مع فريق برشلونة كانت في موسم 1928-1929 م  وكان هذا بعد ان حصل البارشا على بطولة الدوري الاسباني .

بعد الحرب العالمية الثانية كان هناك تطهير قوي قد صار على فريق برشلونة ، خاصة وان النادي كان يمثل رمزا للكاتالونيين ، شملت تلك التطهيرات الكثير من اللاعبين ، وخاصة الذين كان لهم مشاركات في جولات النادي بالولايات المتحدة وكذلك في المكسيك ، لم يقتصر الامر على ذلك فقط ، بل كان هناك نفي للاعبين الى خارج البلاد ، وقد تم تعيين رئيس النادي من قبل الحكومة الاسبانية ان ذاك .

مع بداية عام 1954 كان هناك طفرة كبرى في بناء استاد كامب نو الشهير ، الذي يتسع لنحو ثلاثة وتسعون الف مشجع ، وقد بني هذا الاستاد في ثلاث سنوات وقد كان الافتتاح في عام 1957 م والذي لعب في افتتاح الاستاد حينها مع فريق مجمع من مدينة ارسو البولندية والذي استطاع برشلونة ان تفوز في تلك المباراة بنتيجة 4- 2

بداية من عام 1973 م اصبح من حق الفرق بالدوري الاسباني ان يستقدموا المحترفين ، ليلعبوا باسم الفرق ، فكانت الفرصة سانحة لبرشلونه في تحقيق ما تمنوا كثيرا وهو جلب يوهان كرويف ليلعب للبرشا والذي كان هو افضل من يلعب كرة القدم حينها .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *