فوائد البنجر لمكافحة السرطان

البنجر هو أحد أنواع الأطعمة التي تستخدم كغذاء صحي لوقاية الجسم من الكثير من الأمراض ، ومن هذه الأمراض مرض السرطان ، لذلك يستخدمه الكثير من الأطباء في العلاج فيما يسمى (العلاج الكيميائي الجذري من خلال البنجر) لأنه له الفاعلية الكبيرة في القضاء على مرض السرطان وهذا ما سوف نوضحه.

البنجر ومكافحته لمرض السرطان :
يتميز البنجر باللون شديد الحمرة وهو يحتوي على البوتاسيوم والفسفور والكالسيوم والماغنسيوم واليود وغيرها من العناصر الغذائية المتنوعة ، وكل هذه المكونات والعناصر تجعل البنجر أحد الأطعمة التي تعمل على مكافحة مرض السرطان ، وقد أجريت دراسة على رجل يبلغ من العمر 50 عام وكان يعاني من سرطان الرئة ، وتم إعطائه البنجر لمدة ستة أسابيع فقط وقد لوحظ أن الورم اختفى تدريجيًا إلى أن تام شفاء هذا الرجل.

وقد لاحظ الكثير من العلماء أن هناك الكثير من الأطعمة التي تحتوي على عنصر الحديد فقط فإن الجسم يكون غير قادر على امتصاص الحديد منها جيدًا بعكس الحديد الموجود  في البنجر ، فإن الجسم يمتصه بشكل أكبر من الأطعمة الأخرى التي تحتوي على الحديد ، يحتوي البنجر على البيتابين وهو عبارة عن حمض أميني يمتلك خصائص مضادة للسرطان ويعمل على محاربة الالتهاب ، كما أنه يعمل على تنظيف الجسم من السموم ، وهو من الأطعمة التي تقي الجسم من أنواع كثيرة من السرطان وخاصة سرطان الدم.

أفضل طريقة لتناول البنجر لهزيمة السرطان :
البنجر أحد الخضروات الصحية كما أشرنا ولأنه يحتوي على مواد مضادة للأكسدة فإن شرب عصير البنجر وشربة البنجر هي من المشروبات المفيدة جدًا لوقاية الجسم من مرض السرطان وذلك لأن المواد المضادة للأكسدة تعمل على تقوية الجهاز المناعي وبالتالي تزيد قدرة الجسم في مكافحة الأمراض ، ويتم إعداد عصير البنجر بشكل سهل جدًا يكفي أن نضع البنجر في الخلاط الكهربائي وضربه مع القليل من الماء أو مع الجزر والكرفس وعمل عصير من هذه المكونات وشربها ومن هنا تبدأ رحلة العلاج.

يمكن أن يستخدم جذور البنجر الأكثر تركيزًا لأن جذور البنجر متاحة في العديد من الأشكال المختلفة وذلك لأن مسحوق البنجر هو على الأرجح الأكثر شعبية ولأنه موجود في معظم الأسواق ، والحصة النموذجية لتناول البنجر في اليوم الواحد هو من 1 إلى 2 ملعقة من مسحوق البنجر تضف إلى 8 اونصة من الماء هذا بالإضافة إلى 8 أونصة من عصير الخضار الطازج لأولئك الذين يعانون بالفعل من الأمراض السرطانية ، ويجب أن نضع في اعتبارنا أن مسحوق عصير البنجر ذو تأثير أقوى من عصير البنجر.

مخاطر واحتياطات يجب الحذر منها عند تناول البنجر :
يجب عدم الإفراط في تناول جذور البنجر وفي كل الأوقات وذلك لأن هذه الجذور لها القدرة الرهيبة على التصرف بسرعة في تحطيم الخلايا السرطانية لذلك فإن مرضى السرطان يكونوا بحاجة إلى أخذه تحت إشراف الطبيب لأن البنجر يؤدي إلى القضاء على السموم ولهذا يجب التخلص أولًا من سموم القولون والكبد قبل تناول جذور البنجر المركز حتى لا يحدث مشاكل صحية في طرد الفضلات أو حدوث انهيار سريع في الفضلات ، لذلك حتى يستطيع الشخص استخدام البنجر بشكل صحيح للتخلص من السرطان يجب أن يهيئ الشخص جهازه الهضمي أولًا حتى يؤدي وظيفته في إزالة السموم الغير مرغوب فيها من الدخول في الجسم كما يجب أن يحل أي مشاكل عصبية أو نفسية الموجودة لديه قبل تتناول البنجر.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *