6 آثار جانبية لارتفاع مستويات فيتامين د في الجسم

فيتامين د مهم للغاية للحصول على صحة جيدة، فهو يلعب عدة أدوار في الحفاظ على خلايا الجسم سليمة وعملها كما ينبغي، ومعظم الناس لا يحصلون على ما يكفي من فيتامين د، ومع ذلك فمن الممكن أيضا – على الرغم من ندرة هذه الحالات – أن يصل هذا الفيتامين إلى مستويات سامة في الجسم، وستتناول هذه المقالة ستة آثار جانبية محتملة للحصول على كميات زائدة من هذا الفيتامين .

فيتامين د
يشارك فيتامين د في امتصاص الكالسيوم ووظيفة المناعة وحماية العظام والعضلات وصحة القلب، وهو يوجد بشكل طبيعي في الطعام ويمكن أن ينتجه الجسم أيضا عندما تتعرض البشرة لأشعة الشمس، ويقدر أن حوالي مليار شخص في العالم لا يحصلون على ما يكفي من هذا الفيتامين، ومع ذلك فإن تناول جرعات عالية للغاية من فيتامين د لفترات طويلة قد يؤدي إلى تراكم مفرط في الجسم، ويحدث التسمم بفيتامين د عندما ترتفع مستوياته في الدم فوق 150 نانوغرام / مل ( 375 نانومول / لتر )، وفيما يلي الآثار الجانبية الرئيسية الستة لارتفاع مستويات فيتامين د في الجسم .

6 آثار جانبية لارتفاع مستويات فيتامين د في الجسم
1- ارتفاع مستويات الدم
قد يساعد الوصول إلى مستويات كافية من فيتامين د في الدم على تعزيز المناعة والحماية من أمراض مثل هشاشة العظام والسرطان، ومع ذلك لا يوجد اتفاق عالمي على النطاق الأمثل لهذه المستويات، فعلى الرغم من أن مستوى فيتامين ( د ) 30 نانوغرام / مل ( 75 نانومول / لتر ) يعتبر كافيا، يوصي مجلس فيتامين د بالحفاظ على مستويات 40 – 80 نانوغرام / مل ( 100 – 200 نانومول / لتر )، وينص على أن أي شيء يزيد عن 100 نانوغرام قد يكون ضارا، ويكون الأمر سميا، بحيث يعاني الشخص من التعب والغثيان والقيء .

2- ارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم
يساعد فيتامين د الجسم على امتصاص الكالسيوم من الطعام الذي نتناوله، ومع ذلك إذا كان تناول فيتامين د مفرطا، فقد يصل الكالسيوم في الدم إلى مستويات تسبب أعراضا غير مزعجة فحسب ولكنها خطيرة أيضا، وتشمل أعراض فرط الكالسيوم في الدم : اضطراب الجهاز الهضمي مثل القيء والغثيان وآلام في المعدة، التعب والدوخة والارتباك، العطش الشديد، كثرة التبول .

3- فقدان الشهية
ترتبط العديد من الآثار الجانبية بزيادة مستويات فيتامين د، وتشمل هذه الآثار الغثيان والقيء وضعف الشهية، ومع ذلك لا تحدث هذه الأعراض في كل شخص ترتفع لديه مستويات فيتامين د، وتقول إحدى الدراسات أن 10 أشخاص طوروا مستويات كالسيوم مفرطة بعد تناول جرعات عالية من فيتامين د، ظهر لدى أربعة منهم فقط أعراض الغثيان والقيء، وظهر لدى ثلاثة أعراض فقدان الشهية .

4- آلام في المعدة ” الإمساك أو الإسهال “
إن آلام المعدة والإمساك والإسهال هي شكاوى هضمية شائعة غالبا ما تتعلق بعدم تحمل الطعام أو متلازمة القولون العصبي، ومع ذلك يمكن أن تكون أيضا علامة على ارتفاع مستويات الكالسيوم الناتجة عن التسمم بفيتامين د، وقد تحدث هذه الأعراض عند أولئك الذين يتلقون جرعات عالية من فيتامين د لتعويض نقصه في الجسم، وكما هو الحال مع الأعراض الأخرى يبدو أن الاستجابة فردية حتى عندما ترتفع مستويات فيتامين د بشكل مماثل لدى الأشخاص .

5- فقدان العظام
لأن فيتامين د يلعب دورا مهما في امتصاص الكالسيوم واستقلاب العظام، فإن الحصول على ما يكفي منه أمر ضروري للحفاظ على عظام قوية، ومع ذلك يمكن أيضا أن يكون الكثير من فيتامين د ضار لصحة العظام، فعلى الرغم من أن العديد من أعراض الإفراط في فيتامين د تعزى إلى ارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم، يشير بعض الباحثين إلى أن الجرعات الكبيرة قد تؤدي إلى انخفاض مستويات فيتامين K2 في الدم، وواحدة من أهم وظائف فيتامين K2 هي الحفاظ على الكالسيوم في العظام وخروجه من الدم، ويعتقد أن مستويات عالية جدا من فيتامين د قد تقلل من نشاط فيتامين K2 .

6- الفشل الكلوي
الإفراط في تناول فيتامين د في كثير من الأحيان يؤدي إلى إصابة الكلى، ففي إحدى الحالات تم إدخال رجل إلى المستشفى لفشل كلوي وارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم وأعراض أخرى، والتي حدثت بعد أن تلقى حقن فيتامين د التي وصفها الطبيب له، وبالفعل فقد أفادت معظم الدراسات عن وجود إصابة في الكلى متوسطة إلى شديدة في الأشخاص الذين يصابون بسمية فيتامين د، وفي إحدى الدراسات التي أجريت على 62 شخصا تلقوا جرعات عالية جدا من فيتامين د، تعرض كل شخص منهم للفشل الكلوي – سواء كان لديه كليتين سليمتين أو مرض كلى حالي .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *